السمع والتخاطب الصرع والتشنج الشلل الدماغي العوق الفكري التوحد وطيف التوحد متلازمة داون الصلب المشقوق وعيوب العامود الفقري
الاستشارات
الإعاقة دوت نت دليل الخليج لذوي الاحتياجات الخاصة مقالات مجلات ندوات وؤتمرات المكتبة العلمية

صحة الوليد - الأطفال حديثي
الولادة

صحة الطفل

أمراض الأطفال

المشاكل السلوكية

مشاكل النوم

الـربـو

الحساسية

أمراض الدم

التدخل المبـكـــر

الشفة الارنبية وشق الحنك

السكري لدى الأطفال

فرط الحركة وقلة النشاط

التبول الليلي اللاإرادي

صعوبات التعلم

العوق الحركي- الاعاقة الحركية

العوق البصري - الإعاقة البصرية

الدمج التربوي

المتلازمات

الإرشاد الأسري ونقل الخبر

امراض الروماتيزم

أمراض الغدد



اشتراك انسحاب


91288138 زائر
من 1 محرم 1425 هـ

البحث في الموقع
 

المكتبة العلمية
الاستشارات
اتصل بنا

سجل الزوار

التوحد

التشخيص

الكاتب : الدكتور عبدالله محمد الصبي

القراء : 38869

التشخيص 

التشخيص هي العملية الأساسية لمعرفة التوحد ومن ثم يمكن إجراء التدخل العلاجي المبكر، وأدوات التشخيص ما زالت قاصرة وغير قادرة على التشخيص الكامل وخصوصاً في الوقت المبكر.
هنا لا بد من التأكيد على أن التشخيص لا يتم لمجرد شكوى الأهل من أن الطفل يعاني من مشكلة التواصل أو أن الطفل لديه صعوبات في التعامل الاجتماعي أو عدم القدرة على الإبداع، فهناك أسباب متعددة لذلك، ولكن لا بد من وجود قصور في كل الجوانب الثلاثة بدرجة معينة.
 
ومهما كانت ثقافة الوالدين ودرجة تعليمهم ، فإن ملاحظة التغيرات في الطفل تكون مختلفة ومتنوعة ، كما أن الثقافة العلمية والعملية عن التوحد لدى الأطباء غير المتخصصين قاصرة، لذلك فإنه من الملاحظ ومن تجارب عائلات أطفال التوحد أن الوصول إلى التشخيص كانت رحلة قاسية صعبة ومؤلمة ، وكانت هناك أختلافات قبل الوصول إلى التشخيص، وهنا لابد من التركيز على أن التشخيص مسألة صعبة وخصوصاً في المراحل الأولى ولوجود أختلافات في الأعراض، ويجب أخذ ذلك التشخيص فقط0000000 من متخصصين لديهم الخبرة والدراية التامة عن تلك النوعية من الحالات.
 
هل هناك إختبارات أو تجارب ؟
حتى الآن لا يوجد تحاليل مخبرية أو أشعة يمكن أن تدلنا على الأسباب أو التشخيص لهذه الحالات ، فالتشخيص صعب للغاية ، كمن يحاول فك رموز لعبة المتاهة ، لعبة بلا ألوان أو حدود ، لذلك نستطيع القول أن تشخيص الحالة يعكس احتمالات الطبيب المعالج ، وللوصول إلى تشخيص أقرب للحقيقة فإن الطفل يحتاج إلى تقييم من قبل مجموعة من المتخصصين وذوي الخبرة في هذا المجال ( طبيب أطفال ، طبيب أطفال نفسي ، طبيب أطفال تطوري ، طبيب أطفال للأعصاب ، محلل نفسي ، وغيرهم ) كلاً في مجاله بتقييم الطفل من نواحي معينة ، وبطرق متنوعة ، ومن ثم تجمع هذه المعلومات والنتائج لتحليلها ، لتقرير وجود إعاقة معينة ، ودرجتها ، وأساليب علاجها.
 
التــــــــــقـــــــــييم :
هناك عدة طرق لتقييم نمو الطفل حركياً وسلوكياً، ومعرفة المشاكل التي يعانون منها، ومهما اختلفت تلك المراكز من بلد لآخر فإن المبادئ الأساسية واحدة،  والهدف من التقييم هو:
o جمع وربط المعلومات للحصول على التشخيص الدقيق
o تقديم هذه المعلومات للطاقم العلاجي لتكون قاعدة لوضع الخطة العلاجية وأسلوب تطبيقها.
 
أين يتم التقييم ؟
يبدأ التقييم من خلال عيادة طب الأطفال والأخصائي النفسي، ويحتاج الأمر إلى عيادات أخرى متخصصة لتطبيق بعض الاختبارات مثل اختبار الذكاء، اختبار اللغة، قياس السمع، وللوصول إلى التقييم الشامل يحتاج الأمر إلى ملاحظة الطفل في المنزل والمدرسة خلال فترات اللعب والتي تعطي صورة عن قدرة الطفل على التواصل والتفاعل مع الآخرين.
 
مناقشة من يهتم بالطفل في المنزل والمدرسة :
الطفل التوحدي قد يظهر بعض القدرات والعلامات المرضية حسب حالته ووضعه ، وهذا ما نستطيع معرفته عن طريق إجراء حوار مع الوالدين والمدرسين ومن يعتني بالطفل ، أكثر مما نستطيع معرفته عن طريق الاختبارات الخاصة والكشف السريري .
 
لماذا لا يتم التقييم قبل الثانية من العمر؟
هناك نقاط أساسية تجعل التشخيص والتقييم قبل سن الثانية من العمر صعباً ، ومن أهمها:
o في هذا العمر لا تكون الأنماط السلوكية قد أتضحت وتشكلت بشكل يسمح بإجراء التشخيص.
o المشاكل اللغوية ركن مهم للتشخيص، وفي هذا العمر لا تكون قد تشكلت ونضجت.
o في بعض الأطفال التوحديين يكون نمو الطفل طبيعياً لفترة من الزمن ثم يبدأ التدهور في الحدوث.
o عدم قدرة الوالدين على ملاحظة تطور النمو في طفلهم في تلك المرحلة المبكرة.

 ما هي نقاط التقييم ؟
تقييم الحالة عادة ما يشمل النقاط التالية :
o التقييم الطبي
o تقييم السلوك ( مناقشة من يهتم بالطفل في المنزل والمدرسة ، المراقبة المباشرة للسلوكيات )
o التقييم النفسي
o التقييم التعليمي
o تقييم التواصل
o التقييم الوظيفي

 التقيـــــيم الطـــــــبي :
التقييم الطبي يبدأ بطرح العديد من الأسئلة عن الحمل والولادة ، التطور الجسمي والحركي للطفل ، حصول أمراض سابقة ، السؤال عن العائلة وأمراضها ، ومن ثم القيام بالكشف السريري وخصوصاً الجهاز العصبي ، وإجراء بعض الفحوصات التي يقررها الطبيب عند الاحتياج لها ومنها :
o صورة صبغيات الخلية Chromosomal analysis ( لإكتشاف الصبغي الذكري المنكسر Fragile-X syndrome )
o تخطيط المخ  EEG
o أشعة مقطعية للمخ CT scan
o أشعة بالرنين المغناطيسي للمخ MRI
قد يسأل الطبيب الوالدين عن حالات لا تؤدي إلى التوحد ، ولكن قد تكون مصاحبة له ، مثل وجود التشنج وغيره .
 
تقييم السلوك Behavior rating scale :
هناك نقاط عديدة يجب على الأهل ومن يهتم بالطفل الإجابة عليها لكي تستخدم لتقييم السلوك ، وهذه النقاط تعطي تقييماً عاماً وليس محدداً للتوحد كمرض بحد ذاته.
 
المراقبة المباشرة للسلوكيات Direct behavioral observation :
القيام بتسجيل سلوكيات الطفل عن طريق مراقبته من قبل متخصصين في المنزل والمدرسة أو أثناء اختبارات الذكاء.
 
التقييم النفسي :
الأخصائي النفسي يقوم باستخدام أدوات ونقاط قياسية لتقييم حالة الطفل، من نواحي الوظائف المعرفية والإدراكية ، الإجتماعية ، الانفعالية ، السلوكية ، التكيف ، ومن هذا التقييم يستطيع الأهل والمدرسين معرفة مناطق القصور والتطور لدى طفلهم .
 
التقييم التعليمي :
يمكن القيام بالتقييم التعليمي من خلال استخدام التقييم المنهجي Formal assessment ( باستخدام أدوات قياسية)، والتقييم غير المنهجي  Informal assessment ( باستخدام الملاحظة المباشرة ومناقشة الوالدين )، والغرض من ذلك تقدير مهارات الطفل في النقاط التالية :
o مهارات قبل الدراسة ( الأشكال ، الحروف ، الألوان )
o المهارات الدراسية ( القراءة ، الحساب )
o مهارات الحياة اليومية ( الأكل ، اللبس ، دخول الحمام )
o طريقة التعلم ومشاكلها وطرق حل هذه المشاكل .
 
تقييم التواصل Communication assessment  :

التجارب المنهجية، الملاحظة التقييمية، مناقشة الوالدين، كلها أدوات تستخدم للوصول إلى تقييم المهارات التواصلية، ومن المهم تقييم مدى مهارات التواصل ومنها رغبة الطفل في التواصل، وكيفية أداءه لهذا التواصل ( التعبير بحركات على الوجه أو بحركات جسمية، أو بالإشارة )، كيفية معرفة الطفل لتواصل الآخرين معه، ونتائج هذا التقييم يجب استخدامها عند وضع البرنامج التدريبي لزيادة التواصل معه كاستخدام لغة الإشارة، أو الإشارة إلى الصورة، وغير ذلك .
 
التقييم الوظيفي Occupational assessment  :
المعالج الوظيفي Occupational therapist  يقوم بتقييم الطفل لمعرفة طبيعة تكامل الوظائف الحسية Sensory integrative function  ، وكيفية عمل الحواس الخمس ( السمع، البصر، التذوق، الشّم، اللمس )، كما أن هناك أدوات قياسية تستخدم لتقييم مهارات الحركة الصغرى ( استخدام الأصابع لأحضار لعبة أو شيء صغير)، مهارات الحركة الكبرى ( المشي، الجري، القفز )، ومن المهم معرفة هل يفضل الطفل استخدام  يده اليمنى أم اليسرى ( جزء الدماغ المسيطر )، المهارات النظرية وعمق الوعي الحسّي Depth perception.
 
ما هي العلامات والظواهر التي تدل الوالدين أن طفلهم متوحد ؟
هناك علامات كثيرة للتوحد ولكن بعضها قد تكون أعراض لأمراض أخرى ، والوالدين هم الأكثر قدرة لإكتشاف حالة طفلهم ، ومن هنا حاولنا إيجاز بعض العلامات التي تساعد الوالدين على الكشف المبكر عن التوحد ، أما التشخيص فهو ما يقرره الطبيب المعالج ، الطبيب النفسي ، والمتخصصين في هذا المجال ، ومن أهم العلامات :
o صعوبة الاختلاط مع الأطفال الآخرين
o تجاهل الآخرين كأنه أصم
o رفض ومقاومة التعليم والتدريب
o عدم طلب المساعدة من الآخرين عند احتياجها
o غير ودود متحفظ وفاتر
o يطيل النظر إلى لعبته ، وعلاقة غير طبيعية مع لعبته
o عدم الخوف من الأشياء الخطرة كالنار والسيارات
o الرتابة ورفض التغيير
o الضحك من غير سبب
o الصراخ الدائم من غير سبب
o الحركة المستمرة من غير هدف
o عدم التركيز بالنظر

 أطبع الموضوع أرسل الموضوع لصديق

فهرس الموضوعات

المقــدمة

التوحد - نـظـرة عامـة

الأســـباب

الاضطراب التوحدي

التوحـد وطيف التوحد

اضطراب ريتز

اضطراب أسبيرجر

اضطراب النمو الطفولي

اضطرابات التطور العامة غير المحددة

الأعراض المرضية

أمراض وحالات مختلفة

التشخيص

قواعـد التشـخيص

المهارات التطورية الأساسية

العــــلاج

مشــــاكل وحــلول

حـلول المشـاكـل

مشكلة الأكل

مشكلة النوم

التدريب على الحمام

الحركات الغريبة

التأديب والتهذيب

المقدرات الفكرية

المقــدرات اللغــويـة

التطـور الحـركي والفكري

تقييم التطور الحركي والفكري

كيفية التعرف على الطفل

المهارات في الطفل الطبيعي

المجتمع والعائلة

نظرية الأضطراب الأيضي

التطعيم خط أحمر

تجربة أم عربية

برامج التدخل العلاجي والتأهيلي

الاضطرابات الحسية وكيفية علاجها

التدريب على استخدام المرحاض

المشكلات السلوكية أثناء فترة البلوغ

متلازمة التجنب المرضي لمطالب الاخرين (PDA)

التوحد AUTISM


[   من نحن ? |  سياسة الخصوصية | منتدى أطفال الخليج (جديد) | الصفحة الرئيسية ]

خدمة الخلاصات تاريخ آخر تحديث: 5/5/2019

أطفال الخليج ذوي الإحتياجات الخاصة

جميع الحقوق محفوظة