السمع والتخاطب الصرع والتشنج الشلل الدماغي العوق الفكري التوحد وطيف التوحد متلازمة داون الصلب المشقوق وعيوب العامود الفقري
الاستشارات
الإعاقة دوت نت دليل الخليج لذوي الاحتياجات الخاصة مقالات مجلات ندوات وؤتمرات المكتبة العلمية

صحة الوليد - الأطفال حديثي
الولادة

صحة الطفل

أمراض الأطفال

المشاكل السلوكية

مشاكل النوم

الـربـو

الحساسية

أمراض الدم

التدخل المبـكـــر

الشفة الارنبية وشق الحنك

السكري لدى الأطفال

فرط الحركة وقلة النشاط

التبول الليلي اللاإرادي

صعوبات التعلم

العوق الحركي- الاعاقة الحركية

العوق البصري - الإعاقة البصرية

الدمج التربوي

المتلازمات

الإرشاد الأسري ونقل الخبر

امراض الروماتيزم

أمراض الغدد



اشتراك انسحاب


90439403 زائر
من 1 محرم 1425 هـ

البحث في الموقع
 

المكتبة العلمية
الاستشارات
اتصل بنا

سجل الزوار
>>  العوق الحركي  <<

التقييم التربوي النفسي للمعوقين بدنياً

الكاتب : الأستاذ الدكتور عبد الرحمن سيد سليمان

القراء : 5893

التقييم التربوي النفسي للمعوقين بدنياً

 
الأستاذ الدكتور عبد الرحمن سيد سليمان
قسم التربية الخاصة كلية التربية - جامعة الملك سعود
 
إن نسبة غير قليلة من الأشخاص المعوقين بدنيا تعاني من إعاقات متعددة .فهؤلاء الأشخاص قد يكون لديهم مشكلات ذات علاقة بالتعلم والقدرات المعرفية . ولذلك هناك حاجة إلى أن يقوم فريق متعدد التخصصات بقياس وتقييم قدرات هؤلاء الأشخاص ، وجوانب الضعف في أدائهم . ويقوم هذا الفريق بإجراء الفحوصات ذات العلاقة بالمهارات الحياتية اليومية ، ومهارات العناية بالذات ، والمهارات الأكاديمية ، والاجتماعية والشخصية وليس هناك من شك في أن الأطباء هم الذين يقومون بتشخيص الاضطرابات الصحية المزمنة ، وإبلاغ المعلومات إلى أولياء الأمور والمعلمين حول الاحتياجات الخاصة لهؤلاء الأفراد .
أضف إلى ذلك أن أخصائيي العلاج الطبيعي والوظيفي - علاوة على الأطباء -  يستطيعون تقديم معلومات مفيدة عن الأدوات والأجهزة التصحيحية والمعدلة اللازمة للمعوق بدنياً ، بالإضافة إلى الأساليب التي يتعين استخدامها لتطوير المهارات الوظيفية لديه .

وفيما يتعلق بالأداء الأكاديمي ، والاحتياجات التربوية الخاصة للأشخاص المعوقين بدنياً، فإن المعلمين يقومون بتلك المهام .كذلك قد يشارك الأخصائيون النفسيون وأخصائيو اضطرابات اللغة والكلام ، والأخصائيون الاجتماعيون وغيرهم في عملية القياس والتقييم وذلك اعتماداً على طبيعة المشكلة الخاصة ، التي يعاني منها الشخص المعوق بدنياً .
وتقترح بيجي وسيرفيس  Bigge & Sirvis , (1982 ) أن تركز عملية تقييم الأشخاص ذوي الإعاقات الجسمية والحركية على الجوانب الستة التالية .
(1) مهارات العناية بالذات .
(2) مدى الحركة .
(3) الاعتبارات الخاصة التي ينبغي مراعاتها لتلبية الفروق الجسمية .
(4) مستوى وضوح ، وسرعة التواصل .
(5) الاستراتيجيات التربوية الخاصة اللازمة لتسهيل عملية التعلم .
(6) المساعدات الخاصة اللازمة .
 

 أطبع المقال أرسل المقال لصديق


[   من نحن ? |  سياسة الخصوصية | منتدى أطفال الخليج (جديد) | الصفحة الرئيسية ]

خدمة الخلاصات تاريخ آخر تحديث: 5/5/2019

أطفال الخليج ذوي الإحتياجات الخاصة

جميع الحقوق محفوظة