>>> أطفال الخليج ذوي الإحتياجات الخاصة <<<
      تمت طباعة هذا الموضوع من موقع : >>> أطفال الخليج ذوي الإحتياجات الخاصة <<<  www.gulfkids.com

اليرقان - الصفار

اليرقان ( الصفار) في المولود السليم

اليرقان حالة شائعة في المواليد تظهر بعد فترة قصيرة من الولادة ، وفي أغلب الحالات تختفي بدون الإنتباه لها ومن تلقاء نفسها ، وإن لم تختفي فإن علاجها في الغالب سهل وبسيط، ولكن هناك مضاعفات في بعض الحالات غير الطبيعية ، وهنا سنحاول المساعدة على فهم الحالة وكيفية التعامل معها وعلاجها.
     إن زيادة نسبة مادة اليرقان Bilirubin يجعل جلد الطفل يظهر باللون الأصفر ( وقد لا يكون واضحاً )، هذا اللون الأصفر يظهر أولاً في الوجه (والعين –الجزء الصلب الأبيض) ، وبعد ذلك يظهر في الصدر ثم البطن ، وأخيراً في الأطراف.
     الدم يحتوي على مادة الهيموجلوبين القادرة على حمل الأكسجين  داخل كريات الدم الحمراء، وكريات الدم الحمراء لها عمر معين بعدها تتكسر وتموت ومن ثم تخرج منها مادة الهيموجلوبين الى الدم لتتحول الى مادة صفراء وهي مادة اليرقان Bilirubin .
الطفل يكون لديه يرقان عندما تزيد نسبة مادة اليرقان في الدم  Bilirubin  والذي ينتج طبيعياً في الجسم بسرعة أكثر من مقدرة الكبد على التعامل معه وتكسيره، ومن ثم طرده والتخلص منه مع البراز، ويحدث ذلك لأحدى الأسباب التاليه:
§         كبد الطفل الوليد غير قادرة على إزالة مادة اليرقان Bilirubin  من الدم.
§         زيادة إنتاج مادة اليرقان Bilirubin أكثر من قدرة الكبد على التعامل والتخلص منها.
§          زيادة إعادة الإمتصاص لمادة اليرقان Bilirubin من الأمعاء قبل التخلص منها مع البراز.
 
هل يؤدي اليرقان الى أذية للطفل؟
     اليرقان قد يؤذي الطفل إذا كانت نسبة مادة اليرقان Bilirubin عالية في الدم فيؤثر على الدماغ، هذه النسبة الخطرة تختلف من شخص لآخر ، معتمدة على عمر الطفل وعلى وجود أسباب مرضية أخرى ، ويمكن أخذ عينة من الدم لأجراء إختبار مخبري لمعرفة نسبة مادة اليرقان Bilirubin في الدم ، كما قد يحتاج الأمر الى إجراء بعض الفحوص المخبرية لمعرفة وجود أسباب مرضية لحدوث اليرقان او زيادة نسبته.
 
كيف أعرف ان طفلي لديه اليرقان؟
   الوالدين عادة يعرفون أي تغير على حالة طفلهم  ومن ذلك تغير لون الجلد ، او إصفرار بياض العين ، عند النضر الى الجلد في ضوء الشمس ( الضوء الطبيعي) ، او بعض مصابيح الفلورسنت.
الطريقة السهلة والبسيطة لمعرفة وجود تغير لون الجلد واليرقان هو القيام بالضغط البسيط بأطراف الأصبع على الجلد لمدة قصيرة وخصوصاً منطقة الأنف او الجبهه،( ولكن ليس بتلك السهولة ) فإذا كان لون الجلد أبيضاً فليس هناك يرقان ، وهذا ينطبق على كل الأطفال مهما كان لونهم ، اما إذا كان هناك إصفرار فيجب زيارة طبيب الأطفال الذي سيقوم بالفحص الأكلينيكي ، وقد يحتاج الى إجراء بعض الفحوص المخبرية.
 
كيف يمكن علاج اليرقان؟
    المستوى البسيط والمتوسط من اليرقان لا يحتاجان الى أي علاج ، ولكن المستوى المرتفع الذي لم ينخفض من تلقاء نفسه فقد يحتاج الى العلاج الضوئي او علاج آخر.
العلاج الضوئي يعتمد على تسليط نوع معين من الإضاءة ، التي تساعد على التخلص من مادة اليرقان Bilirubin  عن طريق تغيير تركيبتها مما يساعد الكبد على التخلص منها ، هذا العلاج قد يحتاج الى وضع الطفل في المستشفى لعدة أيام ، وان كان هناك بعض الأطباء يعالجون بعض الحالات بالإضاءة في المنزل، وإذا كان طفلك يحتاج الى العلاج بالإضاءة ، فإن الطبيب هو الذي يقرر إذا كان العلاج في المنزل او المستشفى ، ومدة هذا العلاج.
    المصابيح البيضاء العادية ( الفلورسنت ) الموجودة في المحلات غير صالحة للأستخدام لعلاج اليرقان ، فتلك اللمبات الموجودة في المستشفيات وأن كانت تشبهها في الشكل فإنها تختلف عنها لأن لها بعد موجي مختلف ، لذلك ننصح بعدم أستخدامها.
علاج آخر يستخدم لعلاج بعض الحالات ، وهو زيادة عدد مرات الرضاعة الطبيعية او الصناعية ، مما يساعد على مرور مادة اليرقان Bilirubin مع البراز ، اما زيادة شرب الطفل للماء فإنها غير كافية للتخلص من مادة اليرقان Bilirubin ، لإن هذه المادة تخرج مع البراز وليس البول .(في بعض الحالات ينصح بزيادة شرب الماء مع إستخدام الإضاءة او الجو الحار).
في بعض الحالات القلية والخطرة ، عند الإرتفاع العالي جداً لمادة اليرقان Bilirubin ، يكون العلاج عن طريق تغيير دم الطفل Exchange transfusion ، وطبيب الأطفال سيعطيكم المزيد من المعلومات عن هذا الموضوع عند الإحتياج له .
في الغالب ، فإنه عند بداية نزول مستوى مادة اليرقان Bilirubin في الدم ، فإنه لن يزيد مرة أخرى  ، واذا أستمر إصفرار جلد طفلك بعد مرور ثلاثة أسابيع من العمر فيجب إستشارة طبيب الأطفال لإجراء الفحص الطبي وإجراء الفحوص المخبرية اللازمة لمعرفة الأسباب وإعطاء العلاج والإرشادات اللازمة.
 
تأثيرا لرضاعة الطبيعية على اليرقان؟
أغلب الأطفال الذين يعتمدون على الرضاعة الطبيعية ليس لديهم مشاكل مع اليرقان ، ومع ذلك فإنه اذا أصاب طفلك اليرقان وأستمر لمدة أكثر من أسبوع ، فقد يكون السبب هو تأثير الرضاعة لسبب مجهول ، وهنا قد يطلب منكم طبيب الأطفال القيام بالإيقاف المؤقت للرضاعة الطبيعية لمدة يوم او يومين كعلاج للحالة، هنا يجب الحرص على القيام بشفط الحليب من الثدي خلال هذه المدة وعدم إستخدامه ، وبعد ذلك الرجوع للرضاعة الطبيعية بسهوله.
( الرضاعة الطبيعية هي الأفضل لطفلك دائماً ، وليس هناك موانع لذلك )
      إذا كان طفلك مصاب باليرقان ، فلاتجزعي ، وتذكري ان اليرقان شيء طبيعي في الطفل السليم ، وانه يزول بسهولة وبدون علاج ، ولكن عندما يكون اليرقان شديداً ، ومع وجود حالات مرضية معينة ، فإنها تحتاج الى مراجعة طبيب الأطفال ، الذي سيقوم بالكشف على الطفل والقيام ببعض لفحوص المخبرية ، ومن ثم توجيهكم وإعطاء العلاج اللازم لحالة طفلكم، وليس علاجاً عاماً لليرقان.