>>> أطفال الخليج ذوي الإحتياجات الخاصة <<<
      تمت طباعة هذا الموضوع من موقع : >>> أطفال الخليج ذوي الإحتياجات الخاصة <<<  www.gulfkids.com

ضغوط العمل مستوياتها ومصادرها

ضغوط العمل : مستوياتها ومصادرها واستراتيجيات إدارتها لدى الإدارات والفنيات السعوديات العاملات في الجامعات السعودية " .

 
اسم الباحثة : هنية بنت محمود السباعي

أهم أهداف الدراسة :
 التعرف على مستوى ضغوط العمل التي يتعرض لها أفراد عينة الدراسة ، مع التعرف على أهم المصادر المسببة لتلك الضغوط لدى هؤلاء الأفراد ، ومدى وجود اختلافات بينهم ، في مستوىضغوط العمل، وفقاً لمتغيراتهن الشخصية : ( السن ، المستوى التعليمي ، مدة الخدمة في الوظيفة ، نوع الوظيفة ) ، وكذلك التعرف على أهم الاستراتيجيات المستخدمة في مواجهة العمل ، سواءً من قِبل الأفراد ،أو من قِبل الجامعات السعودية .
 وقد استخدمت الباحثة المنهج المسحي الوصفي التحليلي ، وقامت باستخدام الإستبانة لجمع المعلومات من أفراد عينة الدراسة البالغ عددهم (598) موظفة ( إدارية وفنية ) .. وتمت معالجة البيانات باستخدام التكرارات والنسب المئوية ، المتوسطات الحسابية، والانحرافات المعيارية ، وتحليل التباين الآحادي ، واختبار ( ت ) .

وتوصلت الدراسة إلى نتائج عدة من أهمها :
* أن مستوى ضغوط العمل الذي تشعر به الموظفات من أفراد عينة الدراسة ظهر بوجه عام منخفضاً نسبياً، حيث بلغت النسبة (2.469) .
* أن أهم المصادر المسببة لضغوط العمل لدى الموظفات من أفراد عينة الدراسة ، من وجهة نظرهن ، بحسب ترتيبها التنازلي من الأكثر ضغوطاً إلى الأقل ، جاءت على النحو التالي :
1- محدودية فرص التطور والترقي الوظيفي . 2- عبء العمل .
3- عدم المشاركة في اتخاذ قرارات العمل . 4- ظروف بيئة العمل .
5- صراع الدور .    6- غموض الدور .
-  يزداد شعور الموظفات الأصغر سناً بضغوط العمل أكثر من الكبيرات في السن.
-  الموظفات اللواتي مستواهن التعليمي أعلى يشعرن بضغوط عمل أكثر من الموظفات اللواتي مستواهن التعليمي أدنى
-  الموظفات الأقل خدمة في الوظيفة ، يزداد شعورهن بضغوط العمل ، بدرجة أعلى .
-  إن من أهم الاستراتيجيات المستخدمة من قِبل الموظفات لمواجهة ضغوط العمل ، هي :
1- حرص الموظفة على تحديد أهداف وأوليات عملها اليومي .
2- استشعار الموظفة الثقة في نفسها وبقدراتها في العمل .
-  إن أهم الاستراتيجيات المُستخدمة من قبل الجامعات السعودية لإدارة الضغوط ، هي :
1- لجوء رئيسة العمل إلى تسوية الخلاف بين الموظفات بالتفاهم  والحوار الهادئ .
2- توفير الجامعات السعودية لنظام اتصالات فعَّال بين الرئيسات والمرؤسات داخل العمل .
وقد اختتمت الباحثة دراستها بعدد من المقترحات منها :
1-  دراسة النظام المتبع في ترقية الموظفات .
2- ضرورة الاهتمام بمبدأ " التشابه الوظيفي " عند توزيع الأعمال بين الموظفات.
3-  تفويض جزء من سلطات وصلاحيات الموظفات ذات المستوى التعليمي العالي لسواهن من الموظفات .
4-  زيادة فرص الالتحاق بالبرامج والدورات التدريبية أثناء الخدمة .