السمع والتخاطب الصرع والتشنج الشلل الدماغي العوق الفكري التوحد وطيف التوحد متلازمة داون الصلب المشقوق وعيوب العامود الفقري
الاستشارات
الإعاقة دوت نت دليل الخليج لذوي الاحتياجات الخاصة مقالات مجلات ندوات وؤتمرات المكتبة العلمية

صحة الوليد - الأطفال حديثي
الولادة

صحة الطفل

أمراض الأطفال

المشاكل السلوكية

مشاكل النوم

الـربـو

الحساسية

أمراض الدم

التدخل المبـكـــر

الشفة الارنبية وشق الحنك

السكري لدى الأطفال

فرط الحركة وقلة النشاط

التبول الليلي اللاإرادي

صعوبات التعلم

العوق الحركي- الاعاقة الحركية

العوق البصري - الإعاقة البصرية

الدمج التربوي

المتلازمات

الإرشاد الأسري ونقل الخبر

امراض الروماتيزم

أمراض الغدد



اشتراك انسحاب


90206140 زائر
من 1 محرم 1425 هـ

البحث في الموقع
 

المكتبة العلمية
الاستشارات
اتصل بنا

سجل الزوار

متلازمة داون

المشكلة الأولى

الكاتب : د.عبدالله الصبي

القراء : 11169

المشكلة الأولى
طريقة نقل الخبر للوالدين
عندما يولد الطفل تعم الفرحة أسرته سواء كان هذا الطفل ذكراً أو أنثى وإن اختلفت التعبيرات، ولكن عندما تكتشف الأسرة أن طفلها ذي احتياجات خاصة فإنها تمر بمرحلة الصدمة، غير مصدقة ما يدور حولها، ثم مرحلة الإنكار والهروب من الحقيقة المرّة، وتليها مرحلة التجاهل، أما تجاهل الحالة أو تجاهل الطفل نفسه، وتنتهي بمرحلة الاستسلام للواقع مهما كان مراً، وكل مرحلة من هذه المراحل يمكن التحكم في مدى تأثيرها على الوالدين عن طريق مساعدة الآخرين، ففي المرحلة الأولى يلعب الطاقم الطبي الدور الرئيسي في نقل الخبر بطريقة مدروسة، ولتوضيح جميع النقاط عن الحالة وأساليب التعامل معها ، تلك يمكن أن تختزل المرحلة وتجعل العائلة تتقبل الطفل ، كما تساعد على بث الأمل فيهم.

ما هي ردود الفعل لدى الوالدين :
عندما تكتشف العائلة أن لديها طفل من ذوي الأحتياجات الخاصة فإنها تمر بمراحل متعددة، ولكن هذه المراحل تختلف من عائلة لأخرى معتمدة على شخصية تلك العائلة ودرجة تعليمها ، ومقدار إيمانها بالله سبحانه وتعالى، ولكن مهما كانت تلك العائلة فإنها تمر بتلك المراحل بدرجات متفاوتة، هذه المراحل لها انعكاسات سلبية على العائلة والطفل، ويمكن الإقلال من تلك الانعكاسات بالدعم المساعد لكل مرحلة، وبمقدار تلك المساعدة تقل تأثيراتها، ويمكن إيجاز تلك المراحل كما يلي:
• مرحلة الصدمة
• مرحلة الإنكار والهروب
• مرحلة اضطراب التفكير
• مرحلة التجاهل
• مرحلة التوازن
• مرحلة التنظيم
الصــــــــــــــــــــدمـــــــــة:
كم هي مؤلمة تلك اللحظات التي يتلقى فيها الوالدين الخبر بأن طفلهم مصاب بمتلازمة داون ، ولكن .......... تمشي الرياح بما لا تشتهي السفن، ينزل الخبر عليهم كصخرة كبيرة، وتأخذهم الصدمة بعيداً ، وتتطاير الأفكار هنا وهناك كفقاعات الصابون، جميع العواطف يمكن توقعها، وهو رد فعل طبيعي لدى الجميع، من الغضب إلى الحزن، الإحساس بالذنب، الخجل واليأس، وحتى عدم تقبل الحقيقة أو الطفل.
في لحظة الصدمة قد يسيطر على الوالدين أو أحدهما شعور خاص، شعور سلبي، يكون عقبة في الطريق إلى تقبل الطفل، ولكن مع وقوف الوالدين كلاً يشد أزر الآخر، ومساعدة الطاقم الطبي المتمرس، والإيمان بالله وعطائه، والتبصر حول عطاء الله لكل خير سابق، كل ذلك سيقلل من شدة الصدمة ويجعل قبوله كفرد من العائلة أمراً مقبولاً.

مرحلة الإنكار والهروب :
هي المرحلة التالية للصدمة ، تبدأ بعدم تصديق الحدث ، تتبعها الأسئلة الكثيرة :
• لماذا نحن ؟
• ما هي الأسباب ؟
• هل كان بالإمكان منع حدوثه ؟
• ما هو مستقبله ؟
• ماذا نستطيع أن نعمل له ؟
• هل من علاج ؟
تتبعها حالة من عدم قبول الحالة أو الطفل، كم قد يتنازع الوالدين الكثير من الأحاسيس :
• الغضب : وقد يكون موجهاً لمن قام بنقل الخبر أو للطاقم الطبي الذي قام بالولادة مثلاً
• خيبة الأمل : فولادة طفل معاق غير المتوقعة خيبة أمل لكل الأحاسيس.
• الشعور بالذنب : فالأم تلوم نفسها على حدوث الإعاقة، ويبرز التساؤل هل كان بسبب مرض أصابها أو دواء تناولت أو غير ذلك.
مرحلة اضطراب التفكير :
شعور طبيعي ناتج عن عدم معرفة الوالدين لحالة طفلهم، كيف حدثت وما هو المستقبل، فالمعلومات مشوشة وغير مترابطة، ونقل الخبر تم بطريقة سيئة، وعدم وجود شخص مؤهل ليجيب على أسئلتهم، وعدم وجود العم النفسي لهم، كل ذلك يؤدي إلى اضطراب في التركيز وعدم المقدرة على اتخاذ القرار السليم

مرحلة التجاهل :
وهو أما أن يكون لرفض تصديق الحقيقة أو الطفل، وتلعب عاطفة الأمومة دور مهماً وإن كان له انعكاسات سلبية ، فقد تزيد له الحماية، أو إخفاءه عن الآخرين.

مرحلة التوازن :
وتحدث بعد مدة من الزمن ، وعندما يكون لدى الوالدين القناعة والمعلومة الكافية عن الطفل وحالته.

مرحلة التنظيم :
تلك المرحلة قد تأخذ أشهر أو سنين بعد ولادة الطفل، حيث يقوم الوالدين بتنظيم حياتهم وحياة الطفل بطريقة منطقية وسليمة، والبحث عن أفضل الطرق لتدريب الطفل وتعليمه.

كيف نستطيع منع تلك المشكلة ؟
لا نستطيع منع تلك المشاكل من الحدوث ، فالبشر بشر لهم أحاسيس ومشاعر ، ولا يمكن لنا منعها ولكن يمكن للطاقم لطبي المتمرس من احتواءها ومن ثم التخفيف منها ومعالجتها ، حيث تكون انعكاساتها قليلة ما أمكن.
للإطلاع على المزيد في هذا الموضوع الرجوع لصفحةالتواصل بين الطبيب والمريض و كيفية نقل الخبر.

 أطبع الموضوع أرسل الموضوع لصديق

فهرس الموضوعات

المـقدمــة

نظرة عامة

المســببات

الـــكروموسومات

الوصـف العـام

أجهزة وأعضاء الجسم

النمـــــو

مقاييس النمو

الغدة الدرقية

الفقرات القطنية

البلوغ لدى الذكور

البلوغ لدى الفتيات

الوفاة ومســبباتها

التطور الحركي والفكري

تقييم التطور الحركي والفكري

الأطفال الطبيعيين

القدرات الفكرية

المقدرات اللغويـة

النطق والتخاطب

التغذية

مشاكل التغذية

المشكلة الأولى

التدريب والتعليم

العيادة المتخصصة

المجتمع

الجمعية السعودية

مــدارس النهـضـة

طفلك و متلازمة داون

الأختناق خلال النوم

عيوب القلب الخلقية

صعوبة الكلام

الكــلام واللغــة والاتصــال

مهارات الحياة اليومية

تعديل السلوك

العلاج الشامل للنطق

المهارات البصرية - متلازمة داون

المهارات السمعية - متلازمة داون

متلازمة داون و مشاكل اللغدة الدرقية

التشخيص المزدوج لمتلازمة داون والتوحد


[   من نحن ? |  سياسة الخصوصية | منتدى أطفال الخليج (جديد) | الصفحة الرئيسية ]

خدمة الخلاصات تاريخ آخر تحديث: 5/5/2019

أطفال الخليج ذوي الإحتياجات الخاصة

جميع الحقوق محفوظة