السمع والتخاطب الصرع والتشنج الشلل الدماغي العوق الفكري التوحد وطيف التوحد متلازمة داون الصلب المشقوق وعيوب العامود الفقري
الاستشارات
الإعاقة دوت نت دليل الخليج لذوي الاحتياجات الخاصة مقالات مجلات ندوات وؤتمرات المكتبة العلمية

صحة الوليد - الأطفال حديثي
الولادة

صحة الطفل

أمراض الأطفال

المشاكل السلوكية

مشاكل النوم

الـربـو

الحساسية

أمراض الدم

التدخل المبـكـــر

الشفة الارنبية وشق الحنك

السكري لدى الأطفال

فرط الحركة وقلة النشاط

التبول الليلي اللاإرادي

صعوبات التعلم

العوق الحركي- الاعاقة الحركية

العوق البصري - الإعاقة البصرية

الدمج التربوي

المتلازمات

الإرشاد الأسري ونقل الخبر

امراض الروماتيزم

أمراض الغدد



اشتراك انسحاب


81187311 زائر
من 1 محرم 1425 هـ

البحث في الموقع
 

المكتبة العلمية
الاستشارات
اتصل بنا

سجل الزوار

الدراسات والبحوث

تطوير برامج الطفولة المبكرة

الكاتب : . لطفية عبد الشكور

القراء : 20191

تجربة المملكة العربية السعودية في مجال تطوير برامج الطفولة المبكرة


أ. لطفية عبد الشكور تجار الشاهي
 محاضرة بقسم دراسات الطفولة بجامعة الملك عبد العزيز بجدة
.
 
مقدمة
تعتبر مرحلة الطفولة المبكرة الفترة التكوينية الحاسمة من حياة الإنسان، حيث يتم فيها وضع البذور الأولى للشخصية والتي تتبلور وتظهر ملامحها في مستقبل حياة الطفل، وإن ما يحدث في هذه الفترة من تصور يصعب تقويمه أو تعديله في مستقبل حياة الفرد.
لذلك فقد ساهم كثير من التربويين في العصر الحديث مثل فروبل، جون ديوي، جان جاك روسو، ماريا منتسوري، بياجيه في وضع استراتيجيات ونظريات لتربية وتعليم الطفل في هذه المرحلة.
وقد كان العرب قبل الإسلام يهتمون بتربية أطفالهم. فكانوا يرسلون أطفالهم في المراحل المبكرة إلى البادية حيث الهواء الطلق، الفطرة السليمة، والطبيعة البكر، والفروسية البارعة واللغة الفصحى والشجاعة والإقدام، وكانوا يختارون لأطفالهم مرضعات صالحات حتى يشب الطفل متشبعاً بتلك المظاهر الطبيعية من القوة والجرأة والفتوة وطلاقة اللسان وصلابة العود بعد أن يعود الطفل إلى أهله بعد سن الخامسة.
وعندما ظهر الإسلام لم ينكر ولم يحرم تلك العادات بل حض على الاهتمام بالطفل في المراحل الأولى من حياته وذلك ابتداءاً باختيار الأم الصالحة ثم اختيار الاسم الحسن للمولود، ثم العناية به وإسباغ الرحمة والعطف والحنان عليه كما حض على احترامه بعدم الكذب عليه ومشاركته في مجالس الكبار، وقد ورد ذلك على لسان رسول الله "ص" في أحاديث عدة منها : قوله لأعرابي عنده عدد من الأطفال لم يقبل أحداً منهم قط : >من لا يَرحم لا يُرحم< وقوله"ص" : >ما من مولود إلا ويولد على الفطرة فأبواه يهودانه أو ينصرانه أو يمجسانه<(1).
 
نشأة رياض الأطفال وتطورها في المملكة العربية السعودية
نشأت رياض الأطفال في المملكة العربية السعودية نتيجة لتغيرات اجتماعية عديدة طرأت على المجتمع السعودي أهمها :
1. تحول الشكل البنائي للأسرة من أسرة كبيرة ممتدة إلى أسرة صغيرة نووية.
2. خروج المرأة السعودية إلى ميدان العمل.
3. التحول الثقافي الكبير لدى الكثير من الطبقات الاجتماعية في المجتمع السعودي وشدة اقتناع هذه الفئة بأهمية رياض الأطفال في التأثير والارتقاء بمستوى نمو الطفل في جميع النواحي الجسمية، والنفسية، والعقلية، واللغوية، بالإضافة لما لها من دور فعال في تهيئة الطفل لدخول المدرسة وتعويده على جوها وتمكينه من تحقيق التكيف المنشود.
كل تلك الأسباب كانت وراء انتشار العديد من رياض الأطفال الحكومية والأهلية في جميع أنحاء المملكة حيث بلغ عدد رياض الأطفال الحكومية للبنات مثلاً في مدينة جدة بنهاية عام 1425-1424هـ الموافق 2004-2003 (23) روضة تضم (129) فصلاً ويلتحق بها (2140) طفلة أما الروضات الأهلية فقد بلغ عددها (155) روضة تضم (610) فصلاً ويلتحق بها (9587) طفلة.
أما علـى مـستوى المملكة العربية السعودية، فقد بلغ عددها بنهاية عام 1425-1424هـ / 2006-2004م (1159) روضة تضم (5316) فصلاً ويلتحق بها (94786) طفلة كما هو موضح بالجدول المرفق.
 
وتعتبر رياض الأطفال في المملكة العربية السعودية مرحلة غير إلزامية يذهب إليها الأطفال من سن 6-3 سنوات حيث يقضي الطفل في الروضة 3 سنوات تسمى السنة الأولى روضة (1) للأطفال من 4-3 سنوات.
تسمى السنة الثانية روضة (2) للأطفال من 5-4 سنوات.
تسمى السنة الثالثة تمهيدي للأطفال من 6-5 سنوات.
 
الجهات التي أشرفت على إنشاء وتطوير رياض الأطفال في المملكة العربية السعودية
لقد أشرفت وعملت على تطوير رياض الأطفال في المملكة العربية السعودية عدة جهات حكومية وأهلية : القطاع الأهلي، وزارة المعارف (سابقاً) الرئاسة العامة لتعليم البنات (سابقاً)، وزارة العمل والشؤون الاجتماعية، وزارة الصحة، الجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن، الجامعات الحكومية والأهلية.
وقد تركت كل جهة من هذه الجهات بصمات واضحة وملموسة على معالم رياض الأطفال مما أدى إلى تطويرها واتباعها لأحدث الاتجاهات التربوية المعاصرة.

وفيما يلي نبذة مختصرة عن جهود كل من هذه الجهات :
1. جهود القطاع الأهلي :
كان ولازال لجهود القطاع الأهلي أثر واضح على مسيرة رياض الأطفال في المملكة العربية السعودية، حيث يرجع الفضل إلى هذا القطاع في إنشاء أول روضة أطفال في المملكة ــ روضة الثقافة الشعبية ــ وذلك في مدينة جدة عام 1371هـ-1952م واستمر القطاع الأهلي يمثل المصدر الوحيد لرياض الأطفال في المملكة حتى عام 1385هـ-1965م وبعد ذلك ظهرت جهات أخرى ساهمت في إنشاء رياض الأطفال.
2. جهود وزارة المعارف :
حظي تعليم ما قبل المدرسة بنصيب وافر من عناية وزارة المعارف إذ تولت الإشراف في بادئ الأمر على الروضات الأهلية الموجودة ثم قامت بتأسيس معهد العاصمة النموذجي في مدينة الرياض 1966م ثم روضتين في كل من مدينتي الدمام والإحساء عام 1968م وبما أن وزارة المعارف كانت تشرف على تعليم البنين فقط فقد رأى المسؤولون فيها أن طبيعة طفل ما قبل المدرسة تحتاج إلى عناية خاصة تكون المرأة أقدر على أدائها والقيام بها فقد صدر في عام 1400هـ/1980م قرار سمو ولي العهد ونائب رئيس مجلس الوزراء بأن تكون رياض الأطفال تابعة للرئاسة العامة لتعليم البنات.
3. جهود وزارة العمل والشئون الاجتماعية :
تعمل وكالة الوزارة للشئون الاجتماعية على دعم الترابط العائلي وحماية الأسرة من التفكك، كما تعمل على حماية الأطفال ذوي الظروف الخاصة وتوفير البيئة المناسبة لتربيتهم وتهيئة فرص النمو وتدعيم عملية التنشئة الاجتماعية لتتم في جو اجتماعي سليم وذلك بإنشاء دور حضانة ورياض أطفال مناسبة تشرف عليها الجمعيات الخيرية والجمعيات التعاونية التابعة للوزارة.
4. جهود وزارة التعليم العالي متمثلة في الجامعات :
تساهم أغلب الجامعات الكبرى في المملكة العربية السعودية في توفير الرعاية والعناية لأطفال أعضاء هيئة التدريس والإداريين والموظفين والطلاب وذلك بإنشاء دور حضانة ورياض أطفال، كما تقبل أطفالاً غيرهم إذا توفرت الأماكن لاستقبالهم.
5. جهود وزارة الصحة :
لقد عُنيت وزارة الصحة بالأمومة والطفولة وذلك بافتتاح العديد من المراكز الصحية الخاصة التي تعنى بالأمومة والطفولة منذ المراحل الأولى للحمل. ومن ثم تقديم الرعاية الصحية التامة للطفل وذلك بتقديم اللقاحات الأساسية والمنشطة فيما بعد.
6. جهود الرئاسة العامة لتعليم البنات (سابقاً) وزارة التربية والتعليم حالياً :
لقد أولت الرئاسة العامة لتعليم البنات اهتماماً كبيراً بطفل ما قبل المدرسة وأطفال الحضانة منذ عام 1395هـ-1975م عندما افتتحت أول روضة بمكة المكرمة وذلك للعناية بأبناء العاملات في قطاع التعليم.
وعندما انتقل إليها الإشراف على رياض الأطفال من وزارة المعارف سارعت إلى افتتاح أعداد كبيرة من رياض الأطفال في جميع مدن المملكة الرئيسية وذلك للعناية بأبناء المعلمات والإداريات العاملات في مجال التعليم كما تقبل أطفالاً غيرهم إذا توفرت الأماكن لاستقبالهم.
 
الجهود المبذولة للارتقاء بمستوى برامج الطفولة في المملكة العربية السعودية
مما لاشك فيه أن العملية التربوية في رياض الأطفال تهدف إلى تربية وتطوير الطفل وإشباع حاجاته الجسمية والنفسية والاجتماعية والعقلية، ويمثل المنهج المقدم للطفل أهمية بالغة حيث يعتبر همزة الوصل بين المعلمة والطفل لاحتوائه على مجموعة من الخبرات والأنشطة المعرفية (الجانب المعلوماتي للمحتوى)، والمهارية (الجانب النفسي حركي للمحتوى)، والانفعالية (الجانب الوجداني للمنهج) ولقد مرت مناهج الطفولة المبكرة في المملكة العربية السعودية بثلاث مراحل وهي :
المرحلة الأولى :
كان المنهج المتبع في بداية رياض الأطفال عام 1371هـ-1952م هو (المنهج التقليدي) والذي يعتمد في محتواه على مجموعة من الكتب والمقررات الدراسية مثل القراءة والكتابة والرياضيات والعلوم، ويعتمد هذا المنهج على مبدإ التلقين والترديد وعدم التفاعل بين المعلمة والأطفال وإتاحة الفرص لهم بممارسة احتياجاتهم من اللهو واللعب بل التركيز على إكساب الطفل مبادئ القراءة والكتابة والعدد، وقد كان الطفل يلعب دور المتلقي بينما تقوم المعلمة بدور الملقن في كل العملية التربوية.

المرحلة الثانية :
أما المنهج المتبع في هذه المرحلة والتي بدأت منذ عام 1975-1395م فهو (منهج المشروع) والذي لم يختلف كثيراً عن المنهج التقليدي وخاصة في التركيز على تعليم الطفل مبادئ القراءة والكتابة، علماً بأنه قد ظهر جانب الاهتمام بالمهارات الأخرى والتي تمثل مجالات المهارات العلمية والرياضة والاجتماعية. لكن الاختلاف ظهر في طريقة إيصال هذه المهارات للطفل وذلك من خلال مرور الطفل على أكثر من غرفة نشاط وفقاً للمهارات المذكورة سابقاً وذلك خلال فترات البرنامج اليومي، وقد كان الطفل يحظى ببعض اللعب والمرح خلال مروره بتلك الغرف، أما المعلمة فكانت هي المحور الأساس في تحريك العملية التعليمية.

المرحلة الثالثة :
وكانت البداية لهذه المرحلة في عام 1401هـ-1981م عندما بدأ تنفيذ المنهج المطور (منهج التعلّم الذاتي) والذي يعتبر مشروعاً تربوياً رائداً ومتميزاً على أكثر من صعيد حيث تكاثفت فيه جهود رسمية وهي الرئاسة العامة لتعليم البنات، وجهود منظمة إقليمية (برنامج الخليج العربي لدعم منظمات الأمم المتحدة الإنمائية)، ومنظمة دولية (منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم، اليونسكو). وقد بني هذا المنهج على أسس علمية روعي فيه محيط الطفل العربي المسلم ومر بمراحل متعددة معتمداً على التجارب الميدانية في ثلاث مناطق بالمملكة وعلى القياس العلمي المقنن، بالإضافة إلى استطلاع آراء نخبة من التربويين والتربويات داخل المملكة وخارجها. فهو بذلك يعتبر مصدراً متكاملاً وشاملاً لمعلمات رياض الأطفال في المملكة وللمتدربات في هذا الحقل العلمي لاحتوائه على معلومات فنيه متعددة، روعي فيها خصائص نمو هذه المرحلة واحتياجاتهم.

ويهدف المنهج المطور إلى الآتي :
1. تطوير قدرات سعودية لرفع مستوى كفاءتها وأدائها الوظيفي.
2. إيجاد مرجع موحد ومصدر ثابت للمعلومات بحيث تكون الرؤية موحدة لجميع العاملات في مجال الطفولة.
3. الاهتمام بتطوير متكامل وشامل لجميع فئات العاملين في مجال الأطفال في جميع مناطق المملكة بحيث تعم الفائدة مجمل أطفال الروضات.

محتويات المنهج المطور :
يتضمن المنهج كتاباً نظرياً أساسياً يضع الأطر الفكرية والتربوية ومتطلبات المهنة ويربطها بسياسة التعلم في المملكة، ويعتبر هذا الجزء أساسياً لمعلمة الروضة فهو مرجعها ودليلها ومصدر معلوماتها وتستطيع بواسطته الارتقاء في الأداء الوظيفي.
ويتألف المنهج من خمسة فصول :

الفصل الأول : اتباع وتطبيق المبادئ التربوية :
ــ ربط الأطر التربوية والفكرية للمنهج بالسياسة التعليمية للمملكة والتي تركز على :
1. صيانة فطرة الطفل.
2. تكوين الاتجاه الديني القائم على التوحيد.
3. أخذ الطفل بآداب السلوك.
4. إيلاف الطفل للجو المدرسي.
5. تزويده بثروة لغوية من التعابير الصحيحة.
6. تدريبه على المهارات الحركية.
7. تشجيع نشاطه الحركي.
8. الوفاء بحاجاته وإسعاده وتهذيبه.
9. التيقظ لحمايته من الأخطاء.
ــ حاجات الطفل في هذه المرحلة.
ــ مهارات وممارسات الطفل حسب فهم التعلم الذاتي.
ــ ملخص لطرق التعلم الذاتي :
أ) التدريب المستمر.
ب) الاكتشاف والبحث والتقصي.
ج) عمليات النضج والتطور.
د) تلقيه معلومات جديدة من مصادر متنوعة.

الفصل الثاني : توجيه سلوك الأطفال :
ــ التعرف على طفل الروضة : صفاته ومميزاته وخصائص نموه.
ــ عملية توجيه السلوك، أساليب الوقاية في توجيه السلوك.
ــ القدوة الأسلوب الأمثل لتوجيه السلوك، من هي المعلمة القدوة.
ــ العقاب ــ الثواب كأساليب شائعة في توجيه السلوك.
ــ مواصفات التشجيع أو المديح الفعال في توجيه السلوك.
ــ أمثلة تطبيقية في توجيه السلوك.

الفصل الثالث : تنظيم البيئة التربوية :
ــ تعريف البيئة التربوية في الروضة.
ــ أهمية تنظيم البيئة التربوية حسب أركان تعليمية.
ــ مبادئ تقسيم غرفة الروضة إلى أركان تعلّمية.
ــ مواصفات الأركان التعليمية :
أ) ثابتة على مدار السنة مثل : ركن المطالعة ــ ركن البناء والهدم
ب) متحركة أي متغيرة بين فترة وأخرى مثل ركن المنزل ــ الركن الفني ــ ركن الألعاب الإدراكية.
ج) أركان تتبدل باستمرار مثل ركن الاكتشاف.
د) أركان تتصف بالهدوء مثل ركن المطالعة وأخرى بالصخب مثل ركن البناء والهدم.
هـ) أركان جماعية مثل ركن المنزل وأركان فردية مثل ركن الاكتشاف.
ــ العوامل المؤثرة في تنظيم الأركان :
أ) المساحة المتوفرة.
ب) الضوء والحرارة والتهوية.
ج) مخارج ومداخل غرفة الصف.
د) عدد الأطفال واهتماماتهم وقدراتهم.

الفصل الرابع : تحقيق برنامج الأطفال :
ــ يتحقق برنامج الأطفال اليومي في فترات زمنية تسمى :
أ) الحلقة 8,30-8.
ب) فترة اللعب بالخارج 9,30-8,30
ج) فترة الوجبة الغذائية 10,15-9,30
د) العمل الحر في الأركان 11-10,15
هـ) اللقاء الأخير 11,20-11
ــ خصائص البرنامج اليومي :
أ) الانتظام والثبات في تسلسل الفترات.
ب) التنوع بأساليب التعلم.
ج) تلبية حاجات الأطفال في هذه المرحلة.
د) تطبيق مبدأ التعلم الذاتي.
هـ) تطبيق مبدأ الاختيار وتحمل المسؤولية.
ــ شرح موسع لكل فترة من الفترات الزمنية السابقة وأنواع الأنشطة التي يمكن تطبيقها خلال هذه الفترات مثل المشاركة في تجربة ــ الاستماع إلى قصة أو نشيد ــ مشاهدة بعض الأفلام التعليمية ــ اللعب بالرمل ــ اللعب بالماء... الخ.

الفصل الخامس : الاستعداد للعام الدراسي :
ــ تكوين علاقة مع الأهل وذلك بمقابلة الأم والتعرف على أفراد الأسرة من خلالها.
ــ ترتيبات مع الإدارة والزميلات لتحضير الفصل وبعض الأنشطة المناسبة.
ــ الاستعداد الشخصي والمهني وذلك بالاطلاع على ما هو جديد في المهنة من أنظمة وقوانين ومراجعة القديم.
ــ استقبال الأطفال في اليوم الأول من السنة وما يلزم ذلك من استعداد شخصي ونفسي وإعداد جيد لبعض الأنشطة الترفيهية.
ــ إعداد برنامج الأسبوعين الأول والثاني من السنة الدراسية بإعداد أنشطة مناسبة ومرحة لوحدة (أهلاً وسهلاً).
ــ إعداد بطاقة تقويم الطفل (وخاصة المستجد).
هذا كل ما يتعلق بالكتاب الأول (الجزء النظري)

أما بالنسبة للمنهج ككل فإنه يتضمن ستة كتب أخرى تمثل الوحدات التعليمية والتي تعتمد في بنائها على مركز أو محور اهتمام. وقد تم اختيار مواضيع الوحدات التعلمية لتفي بحاجات الطفولة، وتشكل هذه الكتب بحد ذاتها المنهج التطبيقي، وهي تحتوي على عشر وحدات تعلمية، خمس منها مفصلة، تأتي كل واحدة منها في كتاب كامل، وخمس منها موجزة تأتي مجموعة في كتاب واحد.
وقد صدر هذا المنهج في طبعته الأولى (1991م-1412هـ) في ستة كتب كالتالي :
الكتاب الأول : وحدة الماء وحدة تعلّمية مفصلة.
الكتاب الثاني : وحدة الرمل وحدة تعلّمية مفصلة.
الكتاب الثالث : وحدة الغذاء وحدة تعلّمية مفصلة.
الكتاب الرابع : وحدة الحياة في المسكن وحدة تعلّمية مفصلة.
الكتاب الخامس : وحدة الأيدي وحدة تعلّمية مفصلة.
الكتاب السادس : كتاب الوحدات الموجزة وهي : وحدة الملبس، العائلة، الأصحاب، سلامتي وصحتي، كتابي.

يشتمل كل كتاب من الكتب السابقة على التالي :
ــ مقـدمة حـول مـوضوع الـوحدة ومـدى ارتبـاطه بحـياة الأطـفال واهتمـاماتهم.
ــ المفاهيم الأساسية للوحدة.
ــ الأهداف العامة للوحدة.
ــ الأهداف الخاصة للوحدة وهي تغطي جميع مجالات الخبرة معرفية ووجدانية ومهارية.
ــ أنشطة تطبيقية مناسبة لمرحلة الطفولة المبكرة بشكل عام ولكل مرحلة من المراحل الثلاث بشكل خاص.
وتهدف هذه الأنشطة إلى تنمية قدرات الطفل الذهنية والجسدية، واللغوية والفنية والاجتماعية، بالإضافة إلى إكساب الطفل المفاهيم التعلمية والدينية.
ــ تأتي الأنشطة السابقة موزعة على الأيام المحددة للوحدة والتي تتراوح بين 3-2 أسابيع.
ــ تشمل كل وحدة قائمة بمراجع وقصص إضافية.
أما دور المعلمة في المنهج المطور (التعلّم الذاتي) فيتركز في الإشراف والتوجيه إذا اقتضى الأمر.
 
الاهتمام بمعلمة الروضة
ــ لقد واكـب تطـوير المنـهج لمـرحلة الطـفولة المبـكرة إنشـاء أربعـة مـراكز تدريبـية دائـمة فـي أربـع مـناطق بالممـلكة لتـدريب الكـوادر الوطنـية فـي حقل الطفولة المبكرة، سواء في الروضات الحكومية أو الأهلية، وذلك للارتقاء بمستواهن وإطلاعهن على الحديث في مجال الطفولة المبكرة أولاً بأول.
ــ استحداث أقسام متخصصة لتخريج معلمات متخصصات في تربية وتعليم طفل ما قبل المدرسة :
أ) قـسم دراسـات الطفــولــة / كلـيــة الاقتـصـاد المـنزلـي / جـامعة المــلك عبد العزيز.
ب) قسم رياض الأطفال / كلية التربية / جامعة الملك سعود.
ج) قسم رياض الأطفال / كلية التربية / جامعة أم القرى.
ــ إنشاء بعض اللجان التي تعنى بالطفولة المبكرة مثل اللجنة الوطنية السعودية والتي أنشئت عام 1398هـ - 1979م في الرياض.
ــ إنشاء مركز الطفولة المبكرة في المنطقة الشرقية عام 1977م.
وأخيراً فإن آخر التطورات في مجال الطفولة المبكرة هو استحداث طريقة التعلم بالتفكير وقد أقيمت عدة دورات ومحاضرات حول كيفية إثارة تفكير الطفل من خلال أنشطة البرنامج اليومي، وذلك للأخذ بيده إلى أسلوب التعلم الابتكاري والإبداعي الذي يوفر لأبنائنا القدرة على التكيف مع المتغيرات المستقبلية بل والتحكم في المستقبل وتشكيله.
 
التوصيات
ــ زيادة الاهتمام بترديد بعض من آيات القرآن الكريم لما لذلك من أهمية في زيادة الحصيلة اللغوية، وتنمية جهاز النطق، ومساعدة الطفل على نطق الحروف العربية بطريقة صحيحة.
ــ إنشاء دور نشر خاصة تعنى بالإنتاج الأدبي للطفولة المبكرة من قصص وأناشيد تراثية.
ــ توعية المجتمع العربي بأهمية مرحلة الطفولة المبكرة، وأهمية الروضة للطفل في هذه المرحلة.
ــ إنشاء مراكز متخصصة للبحث العلمي في مجال الطفولة المبكرة.
________________________________________
المراجع
ــ البخاري، أبو عبد الله بن إسماعيل بن إبراهيم، صحيح البخاري، المجلد الرابع، الجزء السابع، بيروت، دار الفكر، 1401هـ.
ــ بهادر، سعدية محمد علي، المرجع في برامج تربية أطفال ما قبل المدرسة، ط 1، القاهرة، 1992م.
ــ عبد الدائم، عبد الله، التربية عبر التاريخ من العصور القديمة حتى أوائل القرن العشرين، ط 4، بيروت، دار العلم للملايين، 1981م.
ــ الصمادي، هاله ومروه، نجوى، المنهج المطور لرياض الأطفال (التعلم الذاتي)، المنهج الأساسي، ط 1، السعودية، 1412هـ - 1991م.
ــ قناوي، هدى محمد، الطفل تنشئته وحاجاته، ط 3، القاهرة، مكتبة الأنجلو المصرية، 1993م.
ــ قنديل، محمد متولي وبدوي، رمضان مسعد، أساسيات المنهج في الطفولة المبكرة، ط 1، عمان، دار الفكر، 2003م.
ــ الناشف، هدى محمود، تصميم البرامج التعليمية لأطفال ما قبل المدرسة، ط 1، القاهرة، 2003م.
ــ وزارة العمل والشؤون الاجتماعية، أضواء على الرعاية الاجتماعية في المملكة العربية السعودية، وكالة الوزارة لشؤون الرعاية الاجتماعية، إدارة التخطيط، 1412هـ - 1992م.
ــ وزارة التربية والتعليم، قسم التخطيط، شعبة الإحصاء.
________________________________________
(*) محاضرة بقسم دراسات الطفولة بجامعة الملك عبد العزيز بجدة.
(1) رواه البخاري

ورقة عمل مقدمة إلى : ورشة العمل الأقليمية - "نحو استراتيجية إسلامية موحدة لرعاية الطفولة المبكرة"، المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة وجمعية الدعوة الإسلامية العالمية، في دولة الكويت في الفترة من 5 إلى 8 سبتمبر 2004م
 

 أطبع الموضوع أرسل الموضوع لصديق

فهرس الموضوعات

البصمة الوراثية

علم نفس النمو

بحث في صعوبات التعلم

فعالية الألعاب الكمبيوترية في تحصيل معسري القراءة ( الدسلكسيين )

إستخدام الحاسوب في تعليم الأطفال ذوي صعوبات التعلم

برنامج لتعديل بعض الخصائص النفسية لدى المراهقين مرضى السكر

بحث - إعداد المجتمع نفسياً وتهيئته لقبول ذوي الحاجات

دليل التغذية السليمة لمرضى الفشل الكلوى

بحث - الدمج التربوي

دراسة - علاقة تقدير الذات بالقلق الأجتماعى لدى الأطفال ضعاف السمع

ثنائي اللغة/ثنائي الثقافة -تربية وتعليم الصم

برامج التدخل المبكر

الشلل الدماغي

تدريس وتدريب التلاميذ المتخلفين عقلياً

تنمية بعض المهارات الحسية لدى الأطفال المعاقين بصرياً

سيكولوجية اللعب عند الأطفال

المشكلات التي تواجه التربية الخاصة وسبل التغلب عليها مع دراسة صعوبة التعلم عند التلاميذ

مسرحة مناهج الصم

التدخل المبكر للأطفال المعاقين عقلياً – بحث

الأطفال ذوو الحاجات الخاصة وأسرهم

إعاقـة التوحـد المعلـوم المجهـول - خصائص التوحد - طرق التدخل والعلاج

النمو العضوي والعقلي في مرحلة الرضاعة

الجينوم البشري والامراض النفسية والعقلية

الخدمات المساندة لذوي الإعاقة البصرية - المجالات والأدوار

إضطرابات النطق واللغة لدى المعاقين عقلياً

التهاب الكبد – تليف الكبد

تنمية العضلات الدقيقة في اليد

مهارات المربي

الفتور مظاهره ، وأسبابه ، وعلاجه

الطفولة مشاكل وحلول

من أحكام المرض والمرضى

الجوانب الروحية للتداوي

التربية الفنية وتنمية الممارسات المهارية للفئات الخاصة

الموهبة والموهوبون

التوجيه والإرشاد للمعاقين بصرياً

كيف تحوّل الحصة المدرسية إلى متعة من خلال توظيف التقنيات الحديثة

طرق البحث في التربية الخاصة

ملخصات بحوث - 1

العلاج الاسري

أثر الإعاقة على الفرد ومدى تكيفه معها

أثر دمج المعاقين عقلياً في المدارس العادية

مفهوم تأهيل المعاقين

البحوث السببية المقارنة في مناهج بحث علم النفس والتربية

العلاقات الأخوية لأطفال متلازمة داون من منظور الأباء والأمهات والإخوة

تكنولوجيا التعليم

الأطفال التوحديين - تعميم مواقف طرح السؤال

مدرسة المستقبل أهدافها واحتياجاتها الفراغية

الرضا الوظيفي لدى معلمي التربية الخاصة ومعلمي التعليم العام

مقياس بيركس لتقدير السلوك

العلاج السلوكي

التربية في ظل المتغيرات الجديدة

النشاط الزائد وتشتت الانتباه واضطراب السلوك القهري

نظرية بیاجیه البنائیة في النمو المعرفي

نظريات التعلم السلوكیة

كيف تكسب الناس ؟

نحو نفس مطمئنة واثقة

العقـــــــوق( تخلِّي الأبناء عن الوالدين )

أحكام جراحة التجميل

كتب العلوم والتربية الصحية للتلاميذ المعاقين فكريا

أساليب التوجيه والإرشاد

في بيتنا مشكلة

اضطرا بات الطفولة التحلليه Childhood Disintegrative Disorder

تنمية إتجاهات المجتمع نحو المعاقين بصريا

البصمة الوراثية وقضايا النسب الشرعي

الآداب الشرعية في المعاشرة الزوجية

إعاقة الطفل العقلية كإحدى عوامل الخطورة المحركة لإيقاع الإساءة عليه

الضغوط الأسرية لدى أمهات الأطفال المعاقين عقلياً

قائمة سمات شخصية الموهوبين

واقع الصم العربي

دور المرشد الطلابي مع ذوي الاحتياجات الخاصة

الصحة والمرض

مرحلة الطفولة المبكرة

سيكولوجية المعاق بصريا

الوراثة والأمراض الوراثية

برنامج بورتيج - البرنامج المنزلي للتدخل المبكر لتثقيف أمهات الأطفال المعوقين

ظاهرة الاعتداء علي المدرسين

أساليب الكشف عن الموهوبين

تنمية مهارات القراءة عند الأطفال

إعاقة الطفل العقلية كإحدى عوامل الخطورة المحركة لإيقاع الإساءة عليه

علم الشخصیة

برمجيات المعاقين بصريا واستخدامها في المكتبات

اتجاهات الباحثين العرب نحو الأرشيف المفتوح والدوريات المتاحة مجاناً من خلال شبكة الإنترنت

التوجيه والإرشاد النفسي للمعاقين بصريا

مشاكل المراهقين من ذوى الاحتياجات الخاصة

أدوات البحث العلمي

ألأساس البايولوجي للنمو الانساني

معايير شروط الموضوعية والصدق والثبات في البحث الكيفي

الانحراف العاطفي

التعلم ونظرياته

مرحلة الطفولة المبكرة

تجارب عربية في رعاية الموهوبين

الشخصية السيكوباتية

الوسائل التقنية المساندة لذوي صعوبات التعلم

بعض المتغيرات المعرفية لأطفال الروضة ذوي قصور المهارات قبل الأكاديمية كمؤشر لصعوبات التعلم

البدانة

الخصائص الديموجرافية والإقتصادية والإجتماعية لضعاف البصر والمكفوفين

الضغوط النفسية لدى المعلمين وحاجاتهم الإرشادية

قوانيين المعوقين في الدول العربية

أسلوب المعاملة الوالدية ومفهوم الذات

نظرة المجتمع للإعاقة في الأردن

الاتجاهات الحديثة في تدريس الرياضيات للفئات ذوي الاحتياجات الخاصة

خصائص الطلبة ذوي الاحتياجات الخاصة في الجامعة الأردنية

إرشاد أسر ذوي الإحتياجات الخاصة

تمكين غرف المصادر فى علاج صعوبات التعلم

تقويم مهارات معلمات رياض الأطفال

مهام المرشد الطلابي

النمو النفس- اجتماعي

الروابط والتعلق لدي الأطفال ضحايا سوء المعاملة والإهمال

الانتباه والذاكرة العاملة لدى عينات مختلفة من ذوي صعوبات التعلم وذوي فرط النشاط الزائد والعاديين

تأثير برامج الأولمبياد الخاص (التقليدية والمدمجة) على مفهوم الذات لدى التلاميذ ذوي التخلف العقلي بال

التجربة القطرية في رعاية الموهبة والإبداع والتفوق

التعليم المستند إلى نتائج البحث العلمي للطلبة ذوي صعوبات التعلم

تقييم الرعاية لنـزلاء دور التربية الاجتماعية

مؤشرات الذكاء المتعدد

الأسس النفسية للتربية البدنية والرياضة

مبادئ التعليم التفاعلي

صعوبات التعلم هل هي حقاً إعاقة أم فقط صعوبة ؟

الإساءة الانفعالية القضية المهملة

تشخيص التوحد بين أطفال متلازمة داون

دور الإعلام في دمج المعاقين ذهنياً

التوحد - دليل معلم الطفولة المبكرة

اضطرابات اللغة والنطق وسبل علاجها

برامج الاسراع للموهوبين

دور منظمات المجتمع المدني في مساندة ورعاية المعاقين ذهنيا

العلاج بالفنون الإبداعية والتعبيرية

الوقف والبحث العلمي كاستثمار

تمكين غرف المصادر في علاج صعوبات التعلم

مشكلات تقويم التحصيل الدراسى

مدي وتداعيات إساءة معاملة الأطفال

مهارة الفهم القرائي لدى تلميذات صعوبات التعلم

برنامج الكشف المبكر لنقص هرمون الغدة الدرقية في حديثي الولادة

التربية الجنسية لذوى الإعاقة العقلية

تشخيص المشكلات النفسية الاجتماعية وعلاجها

أثر الإعاقة السمعية على الخصائص النفسية ـ السلوكية للأفراد

فعالية برنامج صعوبات التعلم المطبق في مدارس تعليم البنات بالمملكة

الإعاقــات العقليــة - الأنماط .. التشخيص.. التدخل المبكر

الصعوبات التي تواجه الخدمة النفسية

وضعية الإساءة الانفعالية ضمن صيغ سوء المعاملة الأخرى

مقدار معلومات الوعي بما وراء الذاكرة لدى التلاميذ ذوي صعوبات التعلم

نظرية الذكاءات المتعددة بعد مرور عشرين سنة

تصميم وحدة تعليمية وفق المنحنى النظامي

الاتجاهات الاصطلاحية في الإعاقات النمائية

رؤية حول دمج المعاقين ذهنياً بالمجتمع المحلي

مستوى معرفة معلمي الصفوف العادية لصعوبات التعلم

التشخيص الفونولوجي لكلام الأطفال المعاقين ذهنيًا

الاكتشاف المبكر للمعاق

الاكتشاف الموجه في تنمية مهارات القراءة الصامتة

نحو استراتيجية إعلامية لرعاية المعاقين ذهنياً

تصميم برامج الحاسوب الذكية لذوي صعوبات التعلم

مدى ممارسة أولياء الأمور للمهارات المسبقة في القراءة والكتابة مع أطفالهم

دمج المعاقين ذهنيا بين العقبات والطموحات

البعد الأخلاقي والاجتماعي لمشكلة صعوبات التعلم

بحث أنثروبولوجى عن المعاقين ذهنياً -الإعاقة والتنمية المستدامة

دليل مستخدمي مقياس الأعمار والمراحل (ASQ)

بعض المتغيرات الشخصية المتعلقة بالإساءة للطفل

دور الفنون في تأهيل المعاقين ذهنياً

ااكتشاف وتنمية اهتمامات وقدرات طلاب المرحلة المتوسطة من طلاب صعوبات التعلم

التفاؤل والتشاؤم - عرض لدراسات عربية

نحو تطوير العمل الإبداعي

ما الإساءة الانفعالية؟

بعض أخطائنا في التربية

التأهيل بالفن التشكيلي

صناعة الذات

التربية الجنسية للأطفال والمراهقين ذوي الاحتياجات الخاصة

أدب الطفل

تطوير برامج الطفولة المبكرة

خصائص النمو في مرحلة الطفولة المبكرة

مقياس التفاؤل غير الواقعي

ظاهرة زواج الأقارب وأثرها في الإعاقة الذهنية

الحماية القانونية للأطفال مواجهة بالمتغيرات الاجتماعية والاقتصادية

فاعلية التدخل المبكر في خفض وعلاج اضطرابات التخاطب والنطق والكلام

التأهيل النفسي والاجتماعي والصحي للمعاق ذهنياً

مشكلات الطفولة العربية وسبل مواجهتها من المنظور الإسلامي

الخصائص المعرفية والانفعالية لذوي الاحتياجات الخاصة

دراسة تحليلية - شلل دماغي مع تخلف عقلي

تدخلات جديدة في القصور السمعي

إعداد أطفالنا للمستقبل

دور مؤسسات المجتمع لدعم قضايا رعاية وتأهيل ذوى الاحتياجات الخاصة

حق الأطفال ذوي الإحتياجات الخاصة في الحصول على كافة الخدمات التأهيلية والتدريبية والتعليمية

التمكين الاجتماعي لذوي الاحتياجات الخاصة

تأهيل - علاج أطفال التوحد من خلال الفن التشكيلي

دَورُ الإعلام فِي رعايةِ المُعَاقِين ذِهنِيّاً

اضطراب بعض المهارات الأساسية وعلاقتها بالسلوك التوافقي لأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة

الهدية كشكل من أشكال العلاقات الاجتماعية

قضايا الطفولة في الإعلام

العلاج الأسري

الذكاء الوجداني وتأثيره على التوافق والرضا عن الحياة والإنجاز الأكاديمي لدى الأطفال

نحو إدماج فعال للعب التربوي في منظومة التعليم

نموذج متعدد الأبعاد للعمل مع أسر التلاميذ ذوى الاحتياجات الخاصة

القيمة التنبؤية لتحديد وتشخيص صعوبات التعلم

الإعلام آلية فاعلة لرعاية وتدريب وتأهيل المعاقين ذهنياً

الطلاب الموهوبون ذوو صعوبات التعلم

الإنترنت في التعليم مشروع المدرسة الإلكترونية

المهارات الحياتية والنفسية والحركية لدي الأطفال المعاقين ذهنياً

التدريس والتقويم الجامعي

التعلق كمظهر من مظاهر نمو الشخصية

تعليم الآباء تعليم أطفالهم السلوك الاجتماعي الإيجابي

صعوبات إستخدام الإنترنت في تدريس العلوم

علم النفس الإيجابي، الوقاية الإيجابية، والعلاج النفسي الإيجابي

رعاية وتربية الأطفال بمرحلة الطفولة المبكرة

مقياس التوجه نحو الحياة

الخطوات الفعلية لتشغيل برنامج إبصار والتعامل معه

مرض الصرع

نظرية كولبرج في النمو الاخلاقي

الطريق إلى المرونة النفسية

مؤشرات الذكاء المتعدد - دراسة مقارنة لدى عينة من التلاميذ ذوي صعوبات التعلم والعاديين والمتفوقين درا

الموهبة والتفوق

قياس وتقييم النمو العقلي والمعرفي برياض الاطفال

البعد الصحي لثقافة الطفل وإدماج الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة في المجتمع

حقوق الطفل من وجه نظر الإسلام

فاعلية استخدام تقنية فلاتر كرماجين في تحسين القدرات القرائية للمصابين بالديسلكسيا

الإعاقة الانفعالية

دراسة تطوير مقياس العلاقة الإرشادية

أهمية تدريب طفل الروضة على مهارات التفكير العلمي

الاحتراق النفسي وعلاقته بمرونة الأنا

اضطراب الضغط الحاد Acute Stress Disorder

دور إدراة التربية الخاصة في تفعيل القوانين والتشريعات

الوظيفة التنفيذية واضطرابات التواصل الاجتماعي

مصادر ضغوط العمل التنظيمية لدى المشرفات الإداريات

رؤية مستقبلية لإعداد معلم ذوى الاحتياجات

برنامج مقترح لتنمية مهارات التواصل غير اللفظي لدى أطفال التوحد

الاستطلاع لدى أطفالنا - لماذا وكيف ومتى؟؟

تطوير برنامج إرشادي لمعالجة سلوك العنف في المدارس

كيف نربي أولادنا؟ وما هو واجب الآباء والأبناء؟

الأداء العقلي المعرفي لدى فاقدات السمع والعاديات

الأحتراق النفسي لدى المعلمين العاملين مع الطلبة ذوي صعوبات التعلم في غرف المصادر

برمجة مقياس التوافق النفسي

مظاهر الصحة النفسية لذوي الاحتياجات الخاصة

برنامج علاجي في خفض الاضطرابات اللغوية

رعاية الموهوبين الواقع والمأمول

معالجة اضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة والأمراض المصاحبة

برنامج إرشادي لمعالجة سلوك العنف عند الأطفال

الكشف والتعرف على التفوق والموهبة

دور التكنولوجيا في تعليم الكتابة للطلاب ذوي صعوبات التعــلم

اختبار الكفايات الأساسية للمعلمين

دراسة للصدق العاملي لمقياس الاتجاهات نحو دمج الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة

أساليب التوجيه والإرشاد النفسي المدرسي

تقييم وتشخيص الاضطرابات السلوكية

فاعلية التدريب على المراقبة الذاتية في مستوى الانتباه لدى الأطفال الذين لديهم قصور فيه

ما هي أسباب هجر القراءة خاصة لدى الأطفال الصغار؟

الخصائص الشخصية لدى المراهقين المعاقين بصريا في مراكز الإقامة الداخلية والنهارية والمراهقين المبصرين

رياضة المعاقين

أداء التدريسي الجامعي بين الواقع والطموح

اضطراب وظائف المكونات الشعورية للذاكرة العاملة

سمات التدريسي الجامعي من وجهة نظر طلبته

الخيارات التربوية لرعاية الموهوبين

نموذج تربوي لتقديم الخدمات المسا نده لطلاب التعليم العام

فعالية برنامج تعليمي حاسوبي في تنمية بعض المهارات الحاسوبية لدى التلميذات المعاقات بصرياً

تقييم البرامج الناطقة التي يستخدمها المكفوفين في العالم العربي

تجربة نادي الحاسب الآلي في تدريب المكفوفين

الإرشاد المدرسي كأسلوب حديث في تقييم خدمات ذوي الإعاقة

الاتجاهات الحديثة في التغذية العلاجية للاشخاص ذوي الاعاقة

أهمية الاجلاس السليم ودور المعالج الوظيفي

تقييم خدمات الدعم الجامعي لمساندة الطلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة ودمجهم في المجتمع الأكاديمي

التواصل والنمو الاجتماعي لدي الأطفال الصم

مواقع الجمعيات الخيرية الخليجية على الأنترنت دراسة تقويمية

مدي فاعلية برنامج للتدخل المبكر في تنمية اللغة التعبيرية والاستقبالية لأطفال متلازمة داون

العلاج الطبيعي المكثف للأطفال المصابين بنقص النمو

الاضطرابات اللغوية وعلاقتها بصعوبات التعلم لدى الأطفال

تطبيق اختبار المصفوفات المتتابعة الملونة على الأطفال الصم وذوي الاعاقة العقلية

العلاج النفسي التخاطبي لصور التلعثم لدى ذوي صعوبات التعلم

عناصر التقييم النفسي التربوي في التربية الخاصة

مهارات القياس لغير العاديين

اتجاهات الإعلاميين السعوديين نحو ذوي الاحتياجات الخاصة

العوامل الأسرية والمدرسية والمجتمعية المنبئة بجودة الحياة لدى الأطفال ذوي صعوبات التعلم بمحافظة بني

تطبيقات التحليل البعدي في مجال التربية الخاصة

تعليم السلوك الاجتماعي لذوي الاعاقات الذهنية والتوحد

سياسات رعاية العاقين جسديا وحسيا من منظور الحياة المستقلة

الفروق التجهيزية في الانتباه الانتقائي والموزع

مهارات القراءة عند الطلبة ذوي الاعاقة السمعية الملتحقين بمراكز التربية الخاصة والمدمجين في التعليم ا

اتجاهات معلمين الصفوف الثلاثة الأولى نحو دمج الطلبة المعاقين مع الطلبة العاديين في الصفوف الثلاثة ال

مقياس وسكلر للذكاء – النسخة الاماراتية

التدخل الطبي المبكر وأثره على الاعاقة

صعوبات التعلم مع الإعاقة السمعية

الخدمات ذات العلاقة بالاعاقة – سلطنة عمان

الانشطة اللاصفية وعلاقتها ببعض الأضطرابات النفسية لدى التلاميذ المعاقين في مدارس الدمج

فعالية العلاج بالموسيقى للأطفال التوحديين

الأدوار الحضارية للمعلم ودواعي التجديد في فلسفة التعليم

خدمات التوجيه والحركة

التدخل النفس – حركي مع الاطفال المصابين بالشلل الدماغي

الرضا الأسري عن مستوى الخدمات المقدمة لذوي الاحتياجات الخاصة في معاهد وبرامج التربية الخاصة

وضعية الذكاء الاجتماعي في إطار منظومة الشخصية الإنسانية

مستوى أداء الموظفين ذوي الإعاقة السمعية في أماكن العمل

المدرسة الإلكترونية : مدرسة المستقبل

دور طبيب الأطفال في برنامج التدخل المبكر

تعزيز الانتماء للجماعة وعلاقته بزيادة قدرة ذوي الاحتياجات الخاصة على تحدي الاعاقة

استخدام طريقة تحفيز اليد المصابة لدى الأطفال المصابين بالشلل الدماغي

القدرات القرائية لدى عينة من ضعاف السمع

فاعلية برامج وخدمات العلاج الطبيعي

الإساءة الجنسية للأطفال الصم: استراتيجيات الوقاية

الإساءة الجنسية لذوي الإعاقة العقلية

مركز مصادر تعلُّم لذوي الإعاقة الفكرية القابلين للتعلُّم

العمل التطوعي وسبل تحفيز أبناؤنا نحوه

البيئة التعليمية المناسبة لذوي العوق الحركي

المعلوماتية والفئات الخاصة

علم النفس التربوي

المعلوماتية وتدريب المعلمين

الكشف عن الموهوبين متدني التحصيل الدراسي

البرامج التدريبية اللازمة لمعلمي التربية الخاصة

التطور التاريخي للإرشاد المهني

الأهداف السلوكية ودورها في العملية التربوية

الوسم أو التسمية : من يريد أن يطلق عليه مسمي متخلف

صورة سعودية لمقياس أيزنك المعدل للشخصية

الإنترنت في التعليم

دليل منهاج عمل الأخصائي الاجتماعي بالمدارس

خصائص الأطفال مضطربي الانتباه مفرطي الانتباه

تربية العولمة وعولمة التربية:رؤية استراتيجية تربوية في زمن العولمة

تجربة مراكز الأطفال والفتيات بإمارة الشارقة

إستخدامات تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات لخدمة المعاقين

التعـرف والتنقــل للمكفوفين

الكفايات التدريسية اللازمة لمعلمات مرحلة ما قبل المدرسة

المعتقدات الثقافيةً السائدة حول الإعاقة العقلية

الفحص الطبي قبل الزواج ومدى مشروعيته

عسر القراءة Dyslexia

المشروع الوطني لتدريب وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة

البرامج التربوية للأطفال المضطربين لغويا من ذوي الاحتياجات الخاصة

المعلوماتية والتعليم... الرؤية

آساليب التعامل مع السلوك غير الملائم في صفوف الدمج

اختبار مهارات التعرف في اللغة العربية:

المهارات الحياتية وتأهيل المعاقين

دمج الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة في مدارس التعليم العام في مدينة الرياض

فعالية برنامج إرشادي في تحسين التوافق النفسي لدى الأمهات المسيئة لأطفالهن المعاقين عقليا

تقويم كفاءة العاملين في مجال القياس والتقويم بالمملكة العربية السعودية

تقييم مراكز المعاقين بولاية الخرطوم

التجديد فى فلسفة التربية العربية

التكنولوجيا ومدرسة المستقبل " الواقع والمأمول "

القيم النفسية والعوامل الخمس الكبرى في الشخصية

المعلوماتية والمتعلمون

الطفل المسلم مابين الموروث الحضاري وخطر عولمة العصر

الخيارات التربوية لرعاية الموهوبين

الإجراءات التعليمية المستخدمة في تدريس ذوي الإعاقات الشديدة "دراسة نظرية"

دراسة الكفايات اللازمة لمعلمي الأطفال المعوقين سمعيا

التقنية ومدرسة المستقبل : خرافات وحقائق

اضطراب وظائف المكونات الشعورية للذاكرة العاملة

التدخل العلاجي لاضطرابات الانتباه فرط النشاط

الاحتراق النفسي لدى المعلمين العاملين في معاهد التربية الفكرية

طبيعة ما وراء المعرفة The Nature of Metacognition


[   من نحن ? |  سياسة الخصوصية | منتدى أطفال الخليج (جديد) | الصفحة الرئيسية ]

خدمة الخلاصات تاريخ آخر تحديث: 8/8/2017

أطفال الخليج ذوي الإحتياجات الخاصة

جميع الحقوق محفوظة