السمع والتخاطب الصرع والتشنج الشلل الدماغي العوق الفكري التوحد وطيف التوحد متلازمة داون الصلب المشقوق وعيوب العامود الفقري
الاستشارات
الإعاقة دوت نت دليل الخليج لذوي الاحتياجات الخاصة مقالات مجلات ندوات وؤتمرات المكتبة العلمية

صحة الوليد - الأطفال حديثي
الولادة

صحة الطفل

أمراض الأطفال

المشاكل السلوكية

مشاكل النوم

الـربـو

الحساسية

أمراض الدم

التدخل المبـكـــر

الشفة الارنبية وشق الحنك

السكري لدى الأطفال

فرط الحركة وقلة النشاط

التبول الليلي اللاإرادي

صعوبات التعلم

العوق الحركي- الاعاقة الحركية

العوق البصري - الإعاقة البصرية

الدمج التربوي

المتلازمات

الإرشاد الأسري ونقل الخبر

امراض الروماتيزم

أمراض الغدد



اشتراك انسحاب


89631406 زائر
من 1 محرم 1425 هـ

البحث في الموقع
 

المكتبة العلمية
الاستشارات
اتصل بنا

سجل الزوار

السمع والتخاطب - الاعاقة السمعية

اضطرابات النطق ، تعريفها_ أنواعها

الكاتب : د. ايهاب الببلاوي

القراء : 30351

اضطرابات النطق


د. ايهاب الببلاوي
 
عندما نتحدث عن النطق , فإننا نقصد بذلك قيام أعضاء النطق بعملها بالشكل المطلوب , وبالتالي إنتاج كل صوت بشكل طبيعي , وأن أي خلل أو اضطراب في قيام أي عضو من أعضاء النطق يجعلنا نقول إن اضطراباً نطقياً قد نتج عن ذلك فما هو إذن الاضطراب النطقي ؟
يعرف فيصل الزراد (1990) اضطرابات النطق بأنها "تلك العملية التي يتم من خلالها التركيز على أي خلل في عملية وطريقة النطق , وطرق لفظ الأصوات , وتشكيلها , أو إصدار الأصوات بشكل صحيح"
في حين يعرف فتحي عبد الرحيم (1990) اضطراب النطق بأنه "مشكلة أو صعوبة في إصدار الصوت اللازم للكلام بطريقة صحيحة , وعيوب النطق تحدث في الأصوات الساكنة أو في الأصوات المتحركة , كما أنه يمكن أن يشمل بعض الأصوات أو جميع الأصوات , في أي موضع من الكلمة .
بينما تم تعريف اضطرابات النطق في الطبعة الرابعة من الدليل التشخيصي الإحصائي للاضطرابات العقلية الصادر عن الجمعية الأمريكية للطب النفسي DSMIV (1994) بأنه : "فشل في استخدام أصوات الكلام المتوقعة نمائياً والتي تكون مناسبة لعمر الفرد وذكائه ولهجته , ويتضح في إصدار صوتي ردئ أو تلفظ غير مناسب .. ويتألف الاضطراب النطقي من : أخطاء في إصدار الصوت , أو إبدال صوت مكان آخر , أو حذف أصوات مثل الحروف الساكنة التي تقع في آخر الكلمة , و تشويه وتحريف لنطق الكلمة .. الخ , مما يعطى انطباعاً بأنه كلام طفلي" .
وفي نفس سياق التعريفات السابقة فقد عرف عبد العـزيز الشخص (1997) اضطراب النطق بأنه "هو ذلك الاضطراب الذي يحدث نتيجة وجود أخطاء في إخراج أصوات حروف الكلام من مخارجها , وعدم تشكيلها بصورة صحيحة , وتختلف درجات اضطرابات النطق من مجرد اللثغة البسيطة إلى الاضطراب الحاد , حيث يخرج الكلام غير مفهوم نتيجة الحذف , والإبدال , والتشويه , والإضافة ".
وهكذا يمكن تعريف اضطرابات النطق بأنها "خلل في نطق الطفل لبعض الأصوات اللغوية يظهر في واحد أو أكثر من الاضطرابات التالية : إبدال (نطق صوت بدلاً من صوت آخر) , أو حذف (نطق الكلمة ناقصة صوتاً أو أكثر) , أو تحريف وتشويه (نطق الصوت بصورة تشبه الصوت الأصلي غير أنه لا يماثله تماماً) , أو إضافة (وضع صوتاً زائدًا إلى الكلمة) .
 
أنواع اضطرابات النطق :
تضم اضطرابات النطق ما يلي :
الإبـــدال  Substitution
ويحدث فيه استبدال الطفل نطق صوت بصوت آخر , كأن يستبدل الطفل نطق صوت /ر/ بصوت /ل/ , فيقول مثلاً "شجلة" بدلاً من "شجرة" , و" ملكب " بدلا من    " مركب " .. ويقع الإبدال مع أصوات أخرى مثل إبدال / ج / بصوت / د / فيقول الطفل : " دردل " بدلاً من " جردل " , و" دابر " بدلا من " جابر " , ويستبدل أيضاً صوت   / ك / بصوت / ت / , فيقول " تراسة " بدلاً من " كراسة" , و" ستينة " بدلاً من "سكينة .
وغالباً ما يحدث الإبدال نتيجة تحرك نقطة المخرج إلى الأمام , ويسمى "إبدال أمامي" , أو إلى الخلف. ويسمى "إبدال خلفي" , فعندما ينطق الطفل صوت   / د / بدلاً من صوت / ج / فيقول مثلاُ "دوافة" بدلاً من "جوافة" , فهذا يعنى أن لسان الطفل قد تحرك إلى الأمام , فصوت / ج / ينطق من وسط اللسان , أما صوت / د / فينطق من حرفه , وفي هذه الحالة يطلق على ذلك إبدال أمامي . أما إذا كان الطفل ينطق صوت / ء / بدلاً من صوت / ق / , فيقول الطفل " ئمر" بدلاً من " قمر " فهذا يعنى أن مخرج الصوت تحرك من أقصى اللسان إلى أقصى الحلق , وهذا ما يعرف بالإبدال الخلفي .
ولا يتسم الإبدال بالثبات , حيث يبدل الطفل صوتاً بصوت معين في كل مواضع الكلمة , بل إننا قد نجد الطفل مثلاً عند نطق صوت / س / في أول الكلمة قد يستبدله إلى صوت / ث / , فيقول "ثيارة" بدلاً من "سيارة" , وعند نطق صوت / س / في وسط الكلمة يستبدله بصوت / ش / فيقول "شمشية" بدلاً من "شمسية" , بينما إذا أراد نطق صوت / س / في أخر الكلمة فقد يستبدله بصوت / ت / فيقول " موت " بدلاً من " موس " وهكذا .
ويعد اضطراب الإبدال من أكثر اضطرابات النطق شيوعاً بين الأطفال , وخاصة حتى سن السادسة , وأحياناً السابعة من العمر .
 
الحــذف Omission  :
وفيه يقوم الطفل بحذف صوت أو أكثر من الكلمة , وعادة ما يقع الحذف في الصوت الأخير من الكلمة , مما يتسبب في عدم فهمها , إلا إذا استخدمت في جملة مفيدة , أو في محتوى لغوى معروف لدى السامع , وقد لا يقتصر الحذف على صوت , إنما قد يمتد لحذف مقطع من الكلمة فيقول الطفل "مام" بدلاً من :حمام" , ويقول "مك" بدلاً من "سمكة" .
وقد يتم الحذف عند توالى صوتين ساكنين في أي موقع من الكلمة دون أن تكون هناك قاعدة حذف ثابتة ومحددة , أي أن الطفل قد يحذف الصوت الساكن الأول , فيقول "مَرّسة" , أو "مدسة" بدلاً من "مدرسة " .
وتسبب عملية الحذف صعوبة في فهم كلام الطفل , ومعرفة الحاجة , أو الفكرة التي يريد التعبير عنها , مما يؤثر على الطفل , ويؤدى إلى ارتباكه وشعوره بعدم القدرة على توصيل أفكاره للآخرين .

وبصورة عامة يتصف الأطفال الذين يعانون من الحذف بما يلي:
(1) أن كلامهم يتميز بعدم النضج أو الكلام الطفلي Childish , وتشير نتائج الدراسات إلى أن الحذف يعد من اضطرابات النطق الحادة , سواء بالنسبة لفهم الكلام أو التشخيص , وكلما زاد الحذف في كلام الطفل صعب فهمه .
(2) غالباً يقل الحذف في كلام الطفل مع تقدمه في السن , ومع ذلك فقد يظهر لدى الكبار ممن يعانون من خلل في أجهزة النطق , أو اضطرابات في الجهاز العصبي , وكذلك الأطفال الذين يعانون من التوتر الشديد , وأولئك الذين يتحدثون بسرعة كبيرة .
(3) غالبا يميل الأطفال إلى حذف بعض أصوات الحروف بمعدل أكبر من الحروف الأخرى , فضلاً عن أن الحذف يحدث غالباً في مواضع معينة من الكلمات , فقد يحذف الأطفال أصوات / ج / , / ش / , / ف / , / ر / , إذا أتت في أول الكلمة أو في آخرها , بينما ينطقها إذا أتت في وسط الكلمة . (عبد العزيز الشخص ، 1997)
 
التحريف أو التشويه Distortion
وفيه ينطق الطفل الصوت بشكل يقربه من الصوت الأصلي , غير أنه لا يشبهه تماماً , أي ينطق الطفل جميع الأصوات التي ينطقها الأشخاص العاديون , ولكن بصورة غير سليمة المخارج عند مقارنتها باللفظ السليم , حيث يبعد الصوت عن مكان النطق الصحيح , ويستخدم طريقة غير سليمة في عملية إخراج التيار الهوائي لإنتاج ذلك الصوت .
ويحدث التحريف نتيجة لعدة أسباب منها ما يلي :
(1) تأخر الكلام عند الطفل حتى سن الرابعة .
(2) وجود كمية من اللعاب الزائد عن الكمية الطبيعية .
(3) ازدواجية اللغة لدى الصغار أو بسبب طغيان لهجة على أخرى .
(4) تشوه الأسنان سواء بتساقط الأسنان الأمامية أو على جانبي الفك السفلى .
(5) قد ينتج عن مشكلة كلامية , كالسرعة مثلا .
وإلى غير ذلك من الأسباب الأخرى التي قد تساهم في اضطراب التحريف أو التشويه .  ومن نماذج التحريف في كلام الطفل :
           كثير  -  تيل   صحة  -  إحة
           خلاص  -  هلاس  شارع  -  آرى
ولتوضيح هذا الاضطراب يمكن وضع اللسان خلف الأسنان الأمامية إلى أعلى دون أن يلمسها , ثم محاولة نطق بعض الكلمات التي تتضمن أصوات /س/ , /ز/ , مثل : ساهر , زاهر , زايد , سهران , سامى .
 
الإضــافة  Addition
وفيه يضيف الطفل صوتاً زائداً إلى الكلمة , مما يجعل كلامه غير واضح وغير مفهوم , ومثل هذه الحالات إذا استمرت مع الطفل أدت إلى صعوبة في النطق , مثال ذلك : سسمكة , ممروحة ... وغيرها , أو تكرار مقطع من كلمة أو أكثر : واوا , دادا .
 

 أطبع الموضوع أرسل الموضوع لصديق

فهرس الموضوعات

العوق السمعي HEARING IMPAIRMENT

أمراض التخاطب

ما هي اللغة

تـطـور اللغـة

مراحل اللغة والكلام

أسباب تأخر اللغة

اضطراب الـسلـوك و اللغة

المهارات الأساسية

العوق الفكري

الشلل الدماغي

الوقاية من التعلثم

المهارات الحسية

المهارات الإدراكية

المهارات الحركية

مهارات ما قبل الكلام

مرحلة تقليد الأصوات

مرحلة تقليد الكلمات

مرحلة الكلمة

مرحلة الجمل

مهارات عملية

علامات تأخر تطور اللغة عند الأطفال من الميلاد إلى ثلاث سنوات

تأهيل ضعاف السمع

قراءة الشفاه

التوحـــد

انشقاق الشفة واللهاة عند الأطفال

اضطراب الانتباه وفرط الحركة

سماعة الأذن HEARING AID

كلمات الأطفال الأولى

أساليب تطوير اللغة

التشجيع المبكر لتطور اللغة من الولادة إلى السنة الأولى

وقايــة الصوت

زرع القوقعة

مفهوم الإعاقة السمعية

أسباب الإعاقة السمعية

وسائل تكنولوجيا التأهيل السمعي

زراعة القوقعة

خصائص النمو المعرفي

الاستعداد اللغوي

نقص السمع و الصمم

عيوب النطق عند الاطفال

الطنين

أنواع اضطرابات الكلام

تصنيفات الإعاقة السمعية

السكتة اللغوية (الأفازيا ) Aphysia

جراحة أنابيب تهوية الأذن

اتجاهات معلمي الصم وطلابهم نحو المهن الخاصة بالصم

التشخيص الطبي للإعاقة السمعية

اللجلجة

تقييم وتشخيص الإعاقة السمعية

اللجلجة، مفهومها وأشكالها

إرشاد ذوي الإعاقة السمعية

أسباب اضطرابات الصوت وعلاجها

اضطرابات النطق ، تعريفها_ أنواعها

اضطرابات التواصل Communication Disorders

اضطراب اللغة التعبيرية Expressive Language Disorders

اضطرابات اللغة

الفحص السمعي للطفل

أسباب اضطرابات النطق

علاج اللجلجة

اضطرابات الصوت

إعاقة اللغة والكلام

مشكلات السَّمع عند الأطفال

اضطرابات التواصل «أنواعها ـ أسبابها ـ أساليب علاجها»

من هم الصم المكفوفين ( Deafblind ) ؟

التأتأة

الطنين في الاذن

مشكلات السَّمع عند الأطفال


[   من نحن ? |  سياسة الخصوصية | منتدى أطفال الخليج (جديد) | الصفحة الرئيسية ]

خدمة الخلاصات تاريخ آخر تحديث: 5/5/2019

أطفال الخليج ذوي الإحتياجات الخاصة

جميع الحقوق محفوظة