السمع والتخاطب الصرع والتشنج الشلل الدماغي العوق الفكري التوحد وطيف التوحد متلازمة داون الصلب المشقوق وعيوب العامود الفقري
الاستشارات
الإعاقة دوت نت دليل الخليج لذوي الاحتياجات الخاصة مقالات مجلات ندوات وؤتمرات المكتبة العلمية

صحة الوليد - الأطفال حديثي
الولادة

صحة الطفل

أمراض الأطفال

المشاكل السلوكية

مشاكل النوم

الـربـو

الحساسية

أمراض الدم

التدخل المبـكـــر

الشفة الارنبية وشق الحنك

السكري لدى الأطفال

فرط الحركة وقلة النشاط

التبول الليلي اللاإرادي

صعوبات التعلم

العوق الحركي- الاعاقة الحركية

العوق البصري - الإعاقة البصرية

الدمج التربوي

المتلازمات

الإرشاد الأسري ونقل الخبر

امراض الروماتيزم

أمراض الغدد



اشتراك انسحاب


90179259 زائر
من 1 محرم 1425 هـ

البحث في الموقع
 

المكتبة العلمية
الاستشارات
اتصل بنا

سجل الزوار

المشاكل السلوكية

طفلي يخاف

الكاتب : د.عبدالله الصبي

القراء : 31538

الخوف لدى الأطفال

   هناك الكثير من شكوى الأمهات من خوف أطفالهم من أشياء بسيطة، أو الخوف من أشياء غير موجودة، ويطرحون العديد من الأسئلة منها:
·        طفلي عمره سنتين، يخاف من الحيوانات؟
·        طفلي عمره أربع سنوات، يخاف من إغلاق باب دورة المياه عليه ؟
·        طفلي عمره أربع سنوات، يخاف من النوم في غرفته وحيداً ؟
·        طفلي عمره ست سنوات،  يخاف من النوم وحيداً، يتخيل وجود وحوش في الغرفة؟
·        طفلي عمره أربع سنوات، لا يستطيع مفارقتي – يتبعني لكل مكان ؟
·        طفلي عمره ست سنوات، بدأ الذهاب للمدرسة هذه السنة، يخاف من كل شيء ؟
·        طفلي عمره خمس سنوات --- يخاف من الموت ؟
 
ما هو الخوف ؟
الخوف سمة غريزية القصد منها حماية الفرد من المخاطر في كل مراحل حياته، فتتغير تصرفاته بشكل سريع لدرء الخطر، متمثلة في العدو من المكان وتغيير سرعة دقات القلب والتعرق وغيرها، ولكن الطفل لا يستطيع القيام بمثل تلك التصرفات، فيبحث عن الأمان في حضن والديه، ويعبر عن الخوف من خلال القول أو العمل، وقد لا يكون هناك أساس لهذا الخوف، وانه في مخيلته الصغيرة فقط.
 
كيفية تطور الخوف لدى الطفل ؟
تبدأ التعبيرات عن الخوف لدى الطفل في نهاية الشهر الرابع من العمر،  حيث نلاحظ خوفه من الأغراب عنه وزيادة ارتباطه بالوالدين، يحب اللعب وحيداً وان قلت نسبة الخوف لديه حتى نهاية السنة الأولى من العمر، قادر على أظهار الرضي والخوف، وفي عمر السنة والنصف يبدأ في اللعب مع الآخرين مع قلة الخوف من الأغراب، وتظهر عليه علامات السلبية في التصرفات وتأكيد الذات  وتستمر لعدة سنوات، وإذا تمت تربية الطفل بالطريقة السليمة فإنه يتعلم كيفية التعامل مع المواقف الصعبة ويقل ارتباطه بوالديه، ومع تغيير أسلوبنا في التربية فقد نزرع في نفس الطفل وإحساسه الخوف والرعب.
 
ما هي الأسباب المؤدية للخوف؟
·        الحماية الزائدة من قبل الوالدين: كل الأمهات والآباء يحبون أطفالهم ويرغبون في تدليلهم، ولكن الحب الزائد هو أسلوب لحماية الطفل من كل شيء، التعامل مع الحياة وصعوباتها، السقوط على الأرض ومن ثم الوقوف، الفرصة للتعايش مع الخوف والتغلب عليه، البكاء ثم السكوت، ومن أمثلة ذلك عدم أعطاء الأم الفرصة للطفل للعب والتخويف ( مع القيام بإجراءات السلامة) فيشك الطفل بقدراته ولا يجابه الموقف.
·        مرض الطفل: مرض الطفل قد يزرع لديه الخوف من المرض أو من الدواء، او الدخول للمستشفى وأخذ عينة الدم، وتعامل الوالدين معه يزيد من هذا الخوف أو يمنعه، كما قد تغير من أسلوب الطفل في التعامل مع الآخرين وخروج سلوكيات غير سوية
·        مشاهدة الأفلام المرعبة: قد لا ينتبه الوالدين لما يعرض في التلفاز من مشاهد، قد يكون بعضها مرعباً ومخيفاً، ولا يظهر الطفل هذا الخوف في حال اليقظة اعتزازاً بنفسه، ولكن ينعكس الخوف من خلال سلوكياته كالخوف من النوم وحيداً، أو حدوث رعب النوم أو الكابوس.
·        القصص المرعبة قد تزرع في نفس الطفل الخوف
·        الخوف من الحيوانات: في البداية نلاحظ أن الطفل يلعب بالحيوانات ولا يخاف منها( كما تقول الجدات: لم يظهر له قلب حتى الآن )، ثم يبدأ في الخوف منها لبروز غريزة الخوف لديه، ثم يبدأ في التعود عليها بالتدريج معتمداً على أسلوب الوالدين في التعامل.
·        الأذى الجسمي واللفظي من الوالدين: عقاب الطفل من خلال الأذى الجسمي بالضرب، والنفسي من خلال التوبيخ والشتم أو الهزوء، تفقد الطفل الثقة بالنفس، وتبدأ عنده مرحلة الخوف.
·        معاملة من يهتم بالطفل من الخدم والسائقين، سواء الإيذاء الجسمي والنفسي، وقد لا ينتبه الوالدين لما يجري من خلفهم من أذية للطفل.
·        الخلافات الأسرية أمام الطفل تؤثر عليه، وليس كما يعتقد البعض بأنه صغير لا يفهم، فتنعكس على سلوكياته ومنها الخوف.
·        ولادة طفل للعائلة: من أخطر المشاكل التي لا يعيرها الكثيرين اهتمامهم الانعكاسات النفسية على الطفل عند ولادة طفل آخر للعائلة، فالطفل إنسان حساس، فيعتقد إن القادم الجديد سوف يسلبه كل حقوقه واهتمام والديه به، فنلاحظ عليه الخوف الشديد والرغبة الزائدة في الارتباط بالوالدين، وقد تنعكس بأشكال سلوكية أخرى كالتبول الليلي وغيره.
·        مرض أحد الوالدين قد ينعكس على الطفل من خلال الخوف من المرض أو الموت
 
كيفية التعامل مع خوف الطفل ؟
الخوف يمكن أن يظهر بأشكال مختلفة، وقد يكون الخوف مستتراً، ولكل مرحلة عمرية أسلوب للتعبير عن هذا الخوف، لذى فعلى الوالدين التقصي لمعرفة الأسباب وإزالتها، وزرع الثقة في الطفل من خلال القول والعمل، وهناك بعض النقاط الأساسية التي لابد من الأنتباه لها:
·        لا تستهزئ بخوف طفلك
·        استمع إليه، وساعده في التعبير عن خوفه
·        حاول مساعدته في تحديد سبب الخوف
·        ساعد الطفل على إيجاد الحلول
·        لا تتفاعل مع خوف الطفل، أو أن تحاول حمايته، فذلك يزيد من خوفه
·        أعطاء الطفل الحب والحنان، من خلال القول والعمل
·        أظهار الأحاسيس الخاصة نحو الطفل، وأنه شيء كبير ومهم
·        الكلام معه كشخص يستطيع الفهم، وان لم يكن كذلك، فالأحاسيس ستصل له كاملة
·        الابتعاد عن التوبيخ والنهر والضرب فهي أساليب عقيمة وغير مجدية
·        إذا كان الخوف متكرر وبدون سبب واضح كالخوف من النوم وحيداً، فيمكنك مساعدته من خلال النقاش معه.
·        أبعد الأطفال عن الأفلام العنيفة والمرعبة
·        تأكد من عدم أذية الطفل في داخل المنزل أو خارجة ( الخادمة – السائق – الجيران)
·        إذا ظهرت الأعراض مع الدخول للمدرسة فحاولي تشجيعة على الذهاب للمدرسة
·        مرض الطفل قد يولد لديه الخوف فيجب مناقشته وتطمينه

 أطبع الموضوع أرسل الموضوع لصديق

فهرس الموضوعات

ما هو الطبيعي وغير الطبيعي؟

اللهايةبين القبول والخوف

طفلي شقي مخرب

طفلي يسقط مغشياً عليه

طفلي يمص إصبعه

أبني يغار من كل شخص

أبني يأكل التراب

أبني يضرب رأسه في الحائط

الجز على الأسنان

طفلي يخاف

الطفل الخجول

طفلي سوي أم مضطرب ؟

أطفالنا والتربية النفسية

مظاهر التوتر عند الطفل وأسبابه

فن التعامل مع الأبناء

نوبات الغضب

القواعد الذهبية لتربية الطفل

الاطفال والسرقة

كيف تدربين طفلك على قضاء حاجته؟

الاعتداء العاطفي على الطفل

انتبه !---- هذه الاخطاء قد تدمر ابنائك!

الغيرةعند الاطفال

كوابيس الاطفال

كيف نتعامل مع اضطرابات النوم عند أطفالنا ؟

الكذب وأنواعه وسبل علاجه

تعديل السلوك

اضطراب التغوط

الوسواس القهري عند الاطفال

الإكتئاب لدى الأطفال

الصمت الأختياري

الانحراف السلوكي للمراهقين

التطور الجنسي عند الأطفال

مظاهر التوتر عند الطفل وأسبابه

السلوك العدواني وكيفية تعديله

ظاهرة العناد عند الطفل

التغلب على الخوف عند الأطفال

مص الابهام والمصاصة

المخاوف الوهمية لدى الاطفال

الألفاظ النابية عند الأطفال

السرقة عند الأطفال

المراهقة: خصائص المرحلة ومشكلاتها

اضطراب السلوك (التصرف) Conduct Disorder

تقييم وتشخيص الاضطرابات السلوكية

تقييم وتشخيص الاضطرابات السلوكية

اختبارات تشخيص الاضطرابات السلوكية

العدوانية وأساليب قياسها

الانسحابية وأساليب قياسها

نوبات الخلق Temper Tantrum

الصمت الاختياري

كيف نتعامل مع اضطرابات النوم عند أطفالنا ؟

الصمت الاختياري أو البُكم الاختياري

اضطرابات الأكل لدى المراهقين

التبول اللاإرادي

الفرق بين علم النفس والطب النفسي


[   من نحن ? |  سياسة الخصوصية | منتدى أطفال الخليج (جديد) | الصفحة الرئيسية ]

خدمة الخلاصات تاريخ آخر تحديث: 5/5/2019

أطفال الخليج ذوي الإحتياجات الخاصة

جميع الحقوق محفوظة