السمع والتخاطب الصرع والتشنج الشلل الدماغي العوق الفكري التوحد وطيف التوحد متلازمة داون الصلب المشقوق وعيوب العامود الفقري
الاستشارات
الإعاقة دوت نت دليل الخليج لذوي الاحتياجات الخاصة مقالات مجلات ندوات وؤتمرات المكتبة العلمية

صحة الوليد - الأطفال حديثي
الولادة

صحة الطفل

أمراض الأطفال

المشاكل السلوكية

مشاكل النوم

الـربـو

الحساسية

أمراض الدم

التدخل المبـكـــر

الشفة الارنبية وشق الحنك

السكري لدى الأطفال

فرط الحركة وقلة النشاط

التبول الليلي اللاإرادي

صعوبات التعلم

العوق الحركي- الاعاقة الحركية

العوق البصري - الإعاقة البصرية

الدمج التربوي

المتلازمات

الإرشاد الأسري ونقل الخبر

امراض الروماتيزم

أمراض الغدد



اشتراك انسحاب


89647260 زائر
من 1 محرم 1425 هـ

البحث في الموقع
 

المكتبة العلمية
الاستشارات
اتصل بنا

سجل الزوار
>>  علاج طبيعي - تغذية  <<

الأجهزة التعويضية والوسائل المساعدة

الكاتب : ......

القراء : 5148


الأجهزة التعويضية والوسائل المساعدة
تعريف الأجهزة التعويضية:
الجهاز التعويضي هو جهاز يركب على الجسم ليحد أو يزيد من الحركة أو يدعم جزءاً من الجسم وذلك بهدف:
1- مساعدة العضلات الضعيفة
2- إصلاح التشوه في العظام
3- منع حدوث تشوه في العضلات
4- تحسين قدرة المريض على الوقوف والمشي
5- تعويض المريض عن القصور الوظيفي للأعضاء المصابة
تقسم الأجهزة التعويضية إلى قسمين هما:
1- الأطراف الاصطناعية
2- الأجهزة التقويمية :
الأطراف الاصطناعية:
هي اطراف مصنعة من مواد مختلفة (خشب،معدن،بلاستيك)
وتصمم هذه الأطراف تصميماً خاصاً لتكون بديلاً مناسباً للطرف المفقود في الجسم.

مميزات الأطراف الاصطناعية:
1- تكلفتها قليلة الثمن
2- خفيفة الوزن
3- توفر المواد الأساسية اللازمة لصناعتها
4-قابلة لصيانة
5- أن لها قابلية للحركة تطابق تماماً الحركة الوظيفية للطرف او العضو الأصلي
تستخدم الأطراف الاصطناعية في حالات البتر لجزء أو لكل الطرف أو في الحالات التي يوجد عيب خلقي .
أنواع الأطراف الاصطناعية:
أولاً: من حيث مكان الإصابة وموقعها في الجسم تقسم إلى نوعين
1- الأطراف لاصطناعية العلوية.
2- الأطراف الاصطناعية السفلية.
ثانياً:من حيث الفترة الزمنية للاستخدام
1- مؤقتة
2-أطراف اصطناعية دائمة

ثالثاً: من حيث الوظيفة تقسم الأطراف الاصطناعية إلى
1- أطراف اصطناعية تجميلية غير متحركة
2- أطراف وظيفية تستخدم لأداء وظيفة (متحركة)
رابعاً:من حيث التصنيع تقسم إلى
1- أطراف تصنع حسب طلب المريض
2- أطراف مصنعة مسيقاً(جاهزة)
الأجهزة التقويمية (المقومات):
هي عبارة عن أدوات بلاستيكية أو معدنية أو جلدية تصمم خصيصاً بهدف تقويم أو منع تشوه أحد الأطراف أو أجزاء الجسم ومنع حدوث مضاعفات عند بعض حالات التدخل العلاجي بالجراحة.
من الأجهزة التقويمية ما يستخدم لأغراض وقائية ومنها ما يستخدم لأغراض علاجية ومنع حصول مضاعفات لما بعد التدخل الجراحي.
تقسم الأجهزة التقويمية إلى الأنواع التالية:
أولاً:من حيث مكان الإصابة تقسم إلى:
1- الأجهزة التقويمية للأطراف العلوية
2- الأجهزة التقويمية للأطراف السفلية
ثانياً: من حيث الفترة الزمنية:
1- أجهزة تقويمية مؤقتة يتم تغيرها من حين إلى آخر
2- أجهزة دائمة
ثالثاً: من حيث الوظيفة وطريقة عملها:
1-اجهزة تقويمية ميكانيكية متحركة
2- اجهزة تقويمية ثابتة
3- أجهزة كهروميكايكية (تعمل بنظم كهربائية والكتونية)
رابعاً: من حيث الغرض من استخدامها تقسم إلى
1- اجهزه تقويمية وقائية
2- أجهزه تقويمية علاجية
خامساً:من حيث التصنيع
1- اجهزة تصنع حسب طلب المريض
2- اجهزة مصنعة مسبقاً لأغراض تجارية
سادساً: من حيث سن المريض:
اجهزة للأطفال
2- أجهزة للمرضى الكبار


الوسائل المساعدة:
1-الوسائل والأجهزة التي تساعد المعوق على الحركة والتنقل
2- الوسائل التي تساعد على السمع والنطق والتواصل
3-الوسائل والأجهزة الني تساعد على التعلم
4- الوسائل والأجهزة التي تستخدم في الحياة اليومية

الحالات التي تحتاج إلى استخدام الجهزة التعويضية والوسائل المساعدة
1- حالات البتر،الكسور،العمليات الجراحية
2- العظام،كبار السن،التشوهات الخلقية والمكتسبة
3- الإعاقات الجسمية(شلل الدماغي،شلل الأطفال)
4- حالات الإعاقة البصرية،السمعية،والإعاقة المتعددة
5- حالات تشوه العمود الفقري
6- إصابات الملاعب الرياضية والإصابات الناتجة عن الحوادث
فريق تأهيل المصابين على الأجهزة التعويضية المساعدة
1- الطبيب الأخصائي: المسؤول عن التشخيص
2- أخصائي العلاج الطبيعي:تمارين علاجية للعضلات
3- الأخصائي الاجتماعي:دراسة الوضع الاحتماعي
4- الأخصائي النفسي:دراسة الآثار النفسية الناتجة عن الإعاقة ومساعدة المريض وأسرته تقبل الإعاقة
5-اخصائي العلاج الوظيفي:مهارات العناية الذاتية
6- أخصائي الأجهزة التعويضية: صناعة الجهاز
العوامل التي تساهم في تحقيق الفوائد المتوخاة من الأجهزة التعويضية
1- العوامل الجسمية:هي مجموعة المشكلات الوظيفية التي يمكن أن تنشأ عن حالة العجز ومدى استجابة الأعضاء وتاثيرها بالعمل عند استخدام الجهاز التعويضي.
العوامل النفسية والاجتماعية:هي الآثار النفسية والاجتماعية التي يمكن ان تنجم عن الإعاقة(الشعور بالحزن،النقص،الفشل،الغضب)
التدريب على استخدام الجهاز التعويضي
(قبل استخدام الشخص الجهاز التعويضي)
1- حركات التنفس وزيادة السعة التنفسي
2- التدريب على زيادة القدرة (التحمل)الجسمية
3- زيادة مرونة المفاصل
4- تقوية العضلات
5- التدريب على الحركات المختلفة

التدريب على استخدام الجهاز التعويضي بعد اتمام تصنيع الجهاز
1- التدريب على التوزان
2- التدريب على حركات الصعود والنزول السلم
3- التدريب على حركات المشي وتنسيق الخطوات
4- تعليم المشي باستعمال العكاز
5- التدريب على الأنشطة الرياضية






 أطبع المقال أرسل المقال لصديق


[   من نحن ? |  سياسة الخصوصية | منتدى أطفال الخليج (جديد) | الصفحة الرئيسية ]

خدمة الخلاصات تاريخ آخر تحديث: 5/5/2019

أطفال الخليج ذوي الإحتياجات الخاصة

جميع الحقوق محفوظة