السمع والتخاطب الصرع والتشنج الشلل الدماغي العوق الفكري التوحد وطيف التوحد متلازمة داون الصلب المشقوق وعيوب العامود الفقري
الاستشارات
الإعاقة دوت نت دليل الخليج لذوي الاحتياجات الخاصة مقالات مجلات ندوات وؤتمرات المكتبة العلمية

صحة الوليد - الأطفال حديثي
الولادة

صحة الطفل

أمراض الأطفال

المشاكل السلوكية

مشاكل النوم

الـربـو

الحساسية

أمراض الدم

التدخل المبـكـــر

الشفة الارنبية وشق الحنك

السكري لدى الأطفال

فرط الحركة وقلة النشاط

التبول الليلي اللاإرادي

صعوبات التعلم

العوق الحركي- الاعاقة الحركية

العوق البصري - الإعاقة البصرية

الدمج التربوي

المتلازمات

الإرشاد الأسري ونقل الخبر

امراض الروماتيزم

أمراض الغدد



اشتراك انسحاب


94412531 زائر
من 1 محرم 1425 هـ

البحث في الموقع
 

المكتبة العلمية
الاستشارات
اتصل بنا

سجل الزوار
>>  مقالات طبية  <<

ارتخاء الجفون عند الأطفال .. أسبابه .. أنواعه .. علاجه

الكاتب : ..

القراء : 3936

ارتخاء الجفون عند الأطفال .. أسبابه .. أنواعه .. علاجه 


 
الجفون (Lids) عبارة عن زائدتين من الجلد الرقيق علوية وسفلية، مبطنتين من الداخل بغشاء شفاف يسمَّى(الملتحمة)، ويتحرك الجفنان فوق مقلة العين، وحينما يقتربان من بعضهما بعضاً تغلق العين، وبذلك تحمي ما خلفهما عند النوم أو عند أي إحساس بالخطر، وتحمل حافة كل جفن مجموعة من الأهداب في أكثر من صف· وهذه الأهداب عبارة عن شعيرات قوية بالغة الحساسية لأي شيء يمر عليها أو يلامسها مهما كانت درجة رهافته، ولذلك فإنه عند تعرض الأهداب للاهتزاز، فسرعان ما ينطبق الجفنان وتغلق العين ويبتعد الرأس والجسم عن موضع الخطر·
 
وتتحرك الجفون من حين لآخر حركة تلقائية ذاتية (ترمش(، وهذه الحركة ضرورية للأسباب التالية:
1 ـ ضمان توزيع السائل الدمعي وإفرازات الغدد الدمعية على سطح المقلة ما يجعلها دائماً رطبة ولامعة.
2 ـ إزالة الأجسام الغريبة والشوائب عن سطح المقلة، والتخلص منها عن طريق دفعها من الدموع إلى الكيس الدمعي.
3 ـ تؤدي حركة الرموش المستمرة إلى إعطاء الشبكية فترات من الراحة لا تتعرض خلالها للضوء.
 
ما ارتخاء جفون العين؟
يقصد بارتخاء جفون العين، ارتخاء جفن العين العلوي فقط، حيث إن هناك عضلة رافعة له تسمَّى العضلة الرافعة الجفنية تقوم برفع الجفن إلى أعلى.
وفي الأحوال الطبيعية يغطي الجفن العلوي نحو 2 ملليمتر أو خُمْس القرنية فقط عندما ينظر الإنسان إلى الأمام فإذا غطى الجفن العلوي أكثر من ذلك فهذا دليل على أن الجفن ليس بحالة طبيعية، وقد يرتخي الجفن العلوي في بعض الحالات حتى يغطي إنسان العين فيحجب الرؤية ولا يبصر المصاب إلا إذا رفع جفنه بيده.

أسباب وأنواع ارتخاء جفن العين:
هناك أنواع عدة لارتخاء جفن العين، وذلك حسب سبب الارتخاء وهي
أولاً: الارتخاء الخلقي:
وهو أكثر الأنواع شيوعاً، ويحدث مع الولادة، أي يُولد به الطفل، وأسبابه ترجع إلى غياب أو ضعف أو شلل العضلة الرافعة الجفنية المسؤولة عن رفع الجفن، وعادة ما يكون بسيطاً ووراثياً، حيث تلعب الوراثة دوراً كبيراً في حدوثه، كما أن إصابة الأم ببعض الحميات أو تناولها لبعض الأدوية في أثناء الحمل قد تساعد على حدوثه، وغالباً ما يحدث هذا النوع مصحوباً بعلل أخرى مثل عدم القدرة على تحريك العين لأعلى أو وجود ثنيات جلدية زائدة فوق القنطرة الواسطة للجفون، ومن المعتاد في هذه الحالات أن يكون الارتخاء في جفني العين لا في جفن واحد.


 
ثانياً: ارتخاء شللي:
ويحدث نتيجة لتأثر (العصب الدماغي الثالث(، وهو العصب المحرك للعين والذي يمد العضلة الرافعة الجفنية. وهناك مرض عام يصيب عضلات الجسم بالضعف ومن بينها العضلة الرافعة للجفن، ويسمى هذا المرض (مرض الضعف العضلي العام( ومن أهم علامات هذا المرض ارتخاء جفن العين كما أن إصابة العصب (السمبثاوي( بشلل يؤدي إلى ضعف إحدى عضلات الجفن العلوي ويحدث هذا الشلل إذا تلف العصب عقب التهاب أو عمليات جراحية.


 
ثالثاً: ارتخاء ميكانيكي:
وهو ينتج من ثقل وتضخم في حجم الجفن فلا تستطيع العضلة الرافعة للجفن القيام بوظيفتها، وأهم الأسباب لذلك: وجود تضخم بأنسجة الجفن وهذا ناتج من التهابات مزمنة، منها: تعدد الأكياس الدهنية أو (التراكوما) و(الرمد الحبيبي( أو)الرمد الربيعي)، وكذلك وجود أورام بالجفن وبخاصة الأورام الخلقية، أو وجود أنزفة أو إنسكابات تحت الجلد من أثر إصابات أو التهابات خلف مقلة العين
 
رابعاً: ارتخاء ناتج عن  إصابة:
وهذا ينتج من قطوع أو تلفيات بالعضلة الرافعة الجفنية أو العصب الدماغي الثالث المغذي لها إثر الإصابة بأجسام حادة مثل جروح الطعنات أو الشظايا أو البارود أو الحروق بأنواعها، أو الإصابة بمادة كيماوية
 
علاج ارتخاء الجفون
مما سبق نرى أن ارتخاء الجفن له أسباب متعددة وكثير منها من الممكن تداركه بالعلاج المبكر، ومن هنا يجب عرض الطفل المصاب في أقرب فرصة على اختصاصي أمراض العيون لتشخيص السبب ومن ثم تقرير العلاج·
ويتوقف العلاج على حسب سن الطفل المصاب وسبب المرض··· فإذا كان الارتخاء كلياً فيجب التدخل الجراحي فوراً عند بلوغ الطفل الشهر السادس. أما إذا كان الارتخاء جزئياً فيمكن الانتظار حتى بلوغ الطفل سن خمس سنوات، وربما تتحسن الحالة مع نمو عضلات الجفون··· وفي الحالين لا بد من التدخل الجراحي (بتقشير( العضلة الرافعة الجفنية أي تقصيرها حتى تزداد قوتها في رفع الجلد المرتخي·
أما في حال الشلل الكامل للعضلة الرافعة فيتم إجراء جراحة أخرى يتم فيها (تعليق( الجفن العلوي بوساطة خيوط خاصة في عضلة الجبهة فوق الحاجب··· فكلما رفع الطفل حاجبه يستطيع رفع الجفن·
أما في حالات ثقل الجفن نتيجة وجود أكياس دهنية أو رمد ربيعي أو أورام··· الخ. هنا يتم إجراء استئصال طبقي لغضروف الجفن لإزالة السبب ولتخفيف وزن الجفن·


 
المراجع:
1 - Diseases of the Eye / Mohamed Ayoub / Faculty of Medicine / University of Cairo.
2ـ العين ـ أ·د· محمد عبدالعزيز محمد ـ مؤسسة الأهرام ـ الطبعة الأولى 1983م
المصدر
http://www.felesteen.ps
 
 

 أطبع المقال أرسل المقال لصديق


[   من نحن ? |  سياسة الخصوصية | منتدى أطفال الخليج (جديد) | الصفحة الرئيسية ]

خدمة الخلاصات تاريخ آخر تحديث: 24/9/2020

أطفال الخليج ذوي الإحتياجات الخاصة

جميع الحقوق محفوظة