السمع والتخاطب الصرع والتشنج الشلل الدماغي العوق الفكري التوحد وطيف التوحد متلازمة داون الصلب المشقوق وعيوب العامود الفقري
الاستشارات
الإعاقة دوت نت دليل الخليج لذوي الاحتياجات الخاصة مقالات مجلات ندوات وؤتمرات المكتبة العلمية

صحة الوليد - الأطفال حديثي
الولادة

صحة الطفل

أمراض الأطفال

المشاكل السلوكية

مشاكل النوم

الـربـو

الحساسية

أمراض الدم

التدخل المبـكـــر

الشفة الارنبية وشق الحنك

السكري لدى الأطفال

فرط الحركة وقلة النشاط

التبول الليلي اللاإرادي

صعوبات التعلم

العوق الحركي- الاعاقة الحركية

العوق البصري - الإعاقة البصرية

الدمج التربوي

المتلازمات

الإرشاد الأسري ونقل الخبر

امراض الروماتيزم

أمراض الغدد



اشتراك انسحاب


90455654 زائر
من 1 محرم 1425 هـ

البحث في الموقع
 

المكتبة العلمية
الاستشارات
اتصل بنا

سجل الزوار
>>  الصرع والتشنج  <<

الصرع عند الأطفال - إرشادات عامه

الكاتب : ..

القراء : 4605

   الصرع عند الأطفال - إرشادات عامه


قد تكون صدمة لكِ حينما تعلمين أن إبنكِ مصاب بالصرع و قد تشعرين بأن هذا سيحدثُ تغيرات على حياتكِ الخاصه ، كما قد تتسائلين عن سبب هذا المرض و عن مستقبل طفلكِ المصاب بالصرع .

ما هو الصرع ؟
هو حدوث نوبات قصيرة و متكررة قد تتكون من فقدان وعي أو إنقباضات متكررة للعضلات أو تغييرات في السلوك و قد تتبع بنوم ثم يعود الطفل طبيعياً .

سبب الصرع :
يتكون المخ من بلايين الخلايا التي تعمل بالطاقه الكهربائية . الحركة و الإحساس و التفكير و الذاكرة و العواطف كلها ستكون مستحيلة من غير تلك الموجات الكهربائية .
الصرع ينتج عن حدوث موجات كهربائيه غير طبيعيه قد تنتج في جزء معين في المخ فينتج عنه حركة معينه في عضو معين ، أو تشمل المخ عامه فتكون الحركه في الجسم كله و يمكن تحديد هذه الموجات الكهربائية غير الطبيعية بعمل مخطط للدماغ ( اي.آي.جي ) (A.I.G ) .

كيف تعاملين طفلك المصاب بالصرع ؟
الصرع مرض مزمن و يختلف عن باقي الأمراض المزمنة الأخرى لكون الطفل طبيعياً في غير الدقائق التي تصيبه التشنجات فيها و غالباً ما يتمتع بذكاء ذاتي .
وطفلك لم يتغير بعد إصابته أو إصابتها بهذا المرض فهو لا يزال يحب اللعب بالكره مع الأطفال الأخرين و كذلك طفلتكِ .
ومستقبل طفلك يعتمد على مدى رؤيته لمرضه و عدم الخجل منه و مدى ثقته بنفسه .
وهنا بعض الإرشادات التي يجب أن يعامل بها الآباء و الأمهات أبنائهم المصابين بالصرع .
ولا يفيد أن يتبع أحد الوالدين الإرشادات دون الآخر لكي لا تكون هناك تناقضات في حياة الطفل .
أولاً : اشرحي لطفلكِ طبيعة مرضه بطريقه مبسطه . و أجيبي على أسئلته بدقه و صراحه .
ثانياً : إحذري من تعويده الخجل من مرضه و لا تشعرينه بأنك تخفين مرضه عن الأصدقاء و الأقارب .
ثالثاً : لا تشعرين إبنك بأن مرضه عائق له في اللعب أو المدرسه أو علاقاته الإجتماعيه .
رابعاً : لا تعاملين طفلك المصاب بالصرع معاملة تختلف عن إخوانه و أخواته على الإطلاق .
خامساً : إشرح لإخوانه و إخواته عن مرضه و طبيعته فقد تكون لديهم بعض المخاوف على أخيهم أو أن المرض معدٍ أو وراثي .

ماذا تفعل إذا حدثت نوبة الصرع لطفلك ؟
أولاً : لا تحاولي ربط الطفل أو منعه من الحركه أثناء النوبه ، و لا ترشيه بالماء في محاولة لإيقاف النوبه .
ثانياً : أبعدي أي جسم حاد أو صلب مجاور له .
ثالثاً : فكي الأزرار أو أي لباس يكون ضيقاً حول رقبته .
رابعاً : ساعديه على الإضطجاع على جنبه و ضعي شيئاً ليناً تحت رأسه .
خامساً : تجنبي وضع أي شيء في فم المريض أو محاولة إدخال أصابعك في فمه أثناء النوبه .
سادساً : في حالة إستمرار النوبه أكثر من عشر دقائق خذي الطفل لأقرب مركز إسعاف .
سابعاً : حاولي تسجيل وقت النوبه ( التاريخ / اليوم / الوقت ) ، و حاولي تسجيل مدة النوبه بالدقائق .
ثامناً : سجلي وصف النوبه و كيف بدأت و ماذا كان يعمل قبل النوبه و أي عضو تحرك و ماذا حدث بعد التشنج لأن هذا شيء مهم بالنسبه للطبيب لأنه يعتمد بعلاجه على وصفك للنوبه
تاسعاً : قد يصاحب الصرع إزرقاق في الشفتين أو قد يتبول أو يتبرز في ملابسه ، لكن لا تجعلينه يشعر بالخجل أو المسؤوليه عن هذا .

السباحه :
اولاً : يجب عدم السماح لأي طفل سواء كان مصاباً بالصرع أو سليماً بالسباحه بالمياه العميقه دون إصطحابهم بشخص بالغ يجيد السباحه ، و في حالة مريض الصرع يجب مراعاة ذلك أكثر و ذلك لتجنب حدوث نوبات صرع أثناء السباحه .
ثانياً : يجب أن لا يقفل الطفل المصاب بالصرع باب الحمام على نفسه أثناء الإستحمام ، و ذلك لتسهيل مساعدته لو حدثت له نوبة الصرع أثناء الإستحمام .

الطبيب :
ليكن لأبنك طبيب واحد يتابع مرض الصرع و يعرف حالته ، فمرض الصرع يحتاج إلى متابعة تستمر لسنوات لذلك تجنبي التنقل من طبيب إلى آخر .

 

 أطبع المقال أرسل المقال لصديق


[   من نحن ? |  سياسة الخصوصية | منتدى أطفال الخليج (جديد) | الصفحة الرئيسية ]

خدمة الخلاصات تاريخ آخر تحديث: 5/5/2019

أطفال الخليج ذوي الإحتياجات الخاصة

جميع الحقوق محفوظة