السمع والتخاطب الصرع والتشنج الشلل الدماغي العوق الفكري التوحد وطيف التوحد متلازمة داون الصلب المشقوق وعيوب العامود الفقري
الاستشارات
الإعاقة دوت نت دليل الخليج لذوي الاحتياجات الخاصة مقالات مجلات ندوات وؤتمرات المكتبة العلمية

صحة الوليد - الأطفال حديثي
الولادة

صحة الطفل

أمراض الأطفال

المشاكل السلوكية

مشاكل النوم

الـربـو

الحساسية

أمراض الدم

التدخل المبـكـــر

الشفة الارنبية وشق الحنك

السكري لدى الأطفال

فرط الحركة وقلة النشاط

التبول الليلي اللاإرادي

صعوبات التعلم

العوق الحركي- الاعاقة الحركية

العوق البصري - الإعاقة البصرية

الدمج التربوي

المتلازمات

الإرشاد الأسري ونقل الخبر

امراض الروماتيزم

أمراض الغدد



اشتراك انسحاب


90200149 زائر
من 1 محرم 1425 هـ

البحث في الموقع
 

المكتبة العلمية
الاستشارات
اتصل بنا

سجل الزوار
>>  الصرع والتشنج  <<

حياة صحية لمصابي الصرع

الكاتب : د. صلاح الباز

القراء : 4330

حياة صحية لمصابي الصرع

 
د. صلاح الباز

    الإنسان المصاب بالصرع يعيش حياة طبيعية في معظم الأحيان من دون قيود ولكن يجب مراعاة بعض الأمور التي قد لا تكون مشكلة عند من لا يشكون من الصرع واذكر في السياق بعضها.
1- التزام المريض بالعلاج ومواعيده، لأن نسيان جرعة أو ما خالفها من عدم انضباط في العلاج يؤدي إلى تذبب في مستوى العلاج المنتظم للنشاط الكهربائي في الدماغ وبالتالي إثارة النوبة الصرعية في أي وقت.
2- اجتناب السهر ليلاً لأن إرهاق الدماغ يمنعه من النوم الليلي ولا يسمح بدورة نوم اعتيادية يثير النوبات التشنجية وهنا يجب أن ننبه أن السهر ليلاً والنوم نهاراً لا يغني عن نوم الليل فالإنسان يحتاج من 6 -7 ساعات ليلاً من النوم.
3- تفادي الارتفاع الشديد في الحرارة فهو قد يثير النشاط الكهربائي في الدماغ وذلك بأخذ خافض الحرارة عند الإصابة بالحمى "لا قدر الله" بشكل منتظم واخذ التطعيمات الموسمية لتفادي الرشح الموسمي بشكل سنوي.
4- اختلال الأملاح عند بعض المرضى تحديداً مرضى الفشل الكلوي يسبب تهيجا في الخلايا العصبية مما قد يثير النوبات التشنجية.
5- الإرهاق الشديد سواء كان جسدياً أو نفسياً قد يثير النوبات التشنجية .
6- المشروبات الكحولية والمخدرات تكون حافزاً على إثارة النوبة.أما بالنسبة للأطعمة لا يوجد أي دليل حتى الآن يشير إلى ذلك إلا ان بعض الأطعمة يمكن أن تؤدي إلى النوبات.
7- يمكن لبعض الوصفات الطبية والأدوية التي تصرف دون وصفة طبية، جعل مصاب الصرع أكثر عرضة للنوبات، على سبيل المثال، مضادات الاكتئاب يمكن أن تعتبر من محفزات النوبات، لذا على مصاب الصرع دائما طلب المشورة الطبية قبل البدء في أي نوع من العلاج. حيث يمكنه أن يسأل الطبيب أو الصيدلي لمعرفة ما إذا كان هناك أي تحذيرات للأشخاص الذين يعانون من الصرع من أخذ هذه الأدوية.
8- قد يختلط الأمر لدى البعض بخصوص الصوم وما يصاحبه أحيانا من نوبات تشنجية ويرجع هذا إلى الصوم بحد ذاته وهذا اعتقاد خاطئ حيث إن ما يصاحب الصوم من إجهاد وسهر هو المؤثر الفعلي لذلك .
9- هناك من المحفزات الخاصة والتي تشكل أقل من 1% في إثارة نوبات التشنج لدى مصابي الصرع مثل الأضواء الغمّازة والجلوس أمام التلفاز لمدة طويلة .
في النهاية يجب أن ننوه أن الظروف سابقة الذكر تكون عرضة لنوبات التشنج عند مرضى الصرع وتحديداً إذا تكررت وهي مسببات لاستثارة الدماغ حتى عند من لا يعاني من الصرع ولكن بنسبة أقل بكثير (درهم وقاية خير من دينار علاج).

* قسم طب المخ والأعصاب
 

 أطبع المقال أرسل المقال لصديق


[   من نحن ? |  سياسة الخصوصية | منتدى أطفال الخليج (جديد) | الصفحة الرئيسية ]

خدمة الخلاصات تاريخ آخر تحديث: 5/5/2019

أطفال الخليج ذوي الإحتياجات الخاصة

جميع الحقوق محفوظة