السمع والتخاطب الصرع والتشنج الشلل الدماغي العوق الفكري التوحد وطيف التوحد متلازمة داون الصلب المشقوق وعيوب العامود الفقري
الاستشارات
الإعاقة دوت نت دليل الخليج لذوي الاحتياجات الخاصة مقالات مجلات ندوات وؤتمرات المكتبة العلمية

صحة الوليد - الأطفال حديثي
الولادة

صحة الطفل

أمراض الأطفال

المشاكل السلوكية

مشاكل النوم

الـربـو

الحساسية

أمراض الدم

التدخل المبـكـــر

الشفة الارنبية وشق الحنك

السكري لدى الأطفال

فرط الحركة وقلة النشاط

التبول الليلي اللاإرادي

صعوبات التعلم

العوق الحركي- الاعاقة الحركية

العوق البصري - الإعاقة البصرية

الدمج التربوي

المتلازمات

الإرشاد الأسري ونقل الخبر

امراض الروماتيزم

أمراض الغدد



اشتراك انسحاب


95277988 زائر
من 1 محرم 1425 هـ

البحث في الموقع
 

المكتبة العلمية
الاستشارات
اتصل بنا

سجل الزوار
>>  المواليد - الأطفال  <<

صفار المواليد - اليرقان

الكاتب : د. عبدالله الصبي

القراء : 30428

صفار المواليد  - اليرقان
Neonatal Jaundice


د. عبدالله الصبي
 
تصاب نسبة كبيرة من الأطفال حديثي الولادة باصفرار في لون الجلد والعينين و هو ما يسمى باليرقان أوأبو صفار، يظهر  عادة في اليوم الثاني أو الثالث بعد الولادة، وفي بعض الحالات تظهر وتختفي بدون الانتباه لها، وإن لم تختفي فإن علاجها في الغالب من خلال متابعة مستوى الصفار في الدم، وهو ما يسمى الصفار الطبيعي (الفسيولوجي)، ولكن هناك حالات غير طبيعية تؤدي لارتفاع نسبة الصفار في الدم وما تحمله من عواقب وخيمة قد تؤدي للتخلف الفكري ومشاكل أخرى، وطبيب الأطفال هو من يقرر نوع الحالة وطريقة متابعتها، وفي هذه المطوية سنحاول المساعدة على فهم الحالة وكيفية التعامل معها وعلاجها.
 
ما هو اليرقان ولماذا يحدث؟
اليرقان هو ارتفاع في قيمة مادة في دم الطفل تسمى البيليروبين Bilirubin،  والبيليروبين ينتجه جسم الإنسان بشكل طبيعي من تكسر الكريات الحمراء، ثم يقوم الكبد بالتخلص من هذه المادة وطرحها عن طريق البراز، ويحدث اليرقان عند بعض الأطفال حديثي الولادة نتيجة لعدة أسباب وأهمها:
" عدم نضج الكبد عند الطفل
" زيادة تكسر الدم
" زيادة امتصاص البيليروبين من أمعاء الطفل
 
ما هي خطورة اليرقان على الطفل حديث الولادة ؟
أكثر حالات اليرقان عند الأطفال حديثي الولادة هي حالات طبيعية وتزول لوحدها، و لكن أحيانا إذا حدث ارتفاع شديد في نسبة مادة اليرقان، قد يؤدي إلى تراكم هذه المادة في دماغ الطفل، وإصابة الطفل بحالة خطيرة تسمى اليرقان النووي و قد يصاب نتيجة لذلك بالتخلف الفكري والشلل الحركي
 
كيف أعرف آن طفلي لديه اليرقان؟
   الوالدين عادة يعرفون أي تغير على حالة طفلهم  ومن ذلك تغير لون الجلد ، أو اصفرار بياض العين ، عند النضر إلى الجلد في ضوء الشمس ( الضوء الطبيعي) ، أو بعض مصابيح الفلورسنت، وذلك من خلال وجود تغير لون الجلد بعد القيام بالضغط البسيط بأطراف الأصبع على الجلد لمدة قصيرة وخصوصاً منطقة الأنف أو الجبهة،( ولكن ليس بتلك السهولة ) فإذا كان لون الجلد أبيضاً فليس هناك يرقان ، وهذا ينطبق على كل الأطفال مهما كان لونهم ، أما إذا كان هناك اصفرار فيجب زيارة طبيب الأطفال الذي سيقوم بالفحص الإكلينيكي ، وقد يحتاج إلى إجراء بعض الفحوص المخبرية.
 
كيف يمكن علاج اليرقان الطبيعي؟
    المستوى البسيط والمتوسط من اليرقان الطبيعي لا تحتاج لعلاج، وقد تحتاج لمتابعة المستوى واستبعاد الحالات غير الطبيعية ، وفي الغالب فإنه عند بداية نزول مستوى مادة اليرقان في الدم فإنه لن يزيد مرة أخرى، وإذا أستمر اصفرار جلد طفلك بعد مرور ثلاثة أسابيع من العمر فيجب استشارة طبيب الأطفال لإجراء الفحص الطبي وإجراء الفحوص المخبرية اللازمة لمعرفة الأسباب وإعطاء العلاج والإرشادات اللازمة، ولكن المستوى المرتفع الذي لم ينخفض من تلقاء نفسه ، فقد يحتاج إلى العلاج الضوئي أو الطرق العلاجية الأخرى، وهنا ننصح الأمهات بما يلي:
" زيادة عدد مرات الرضاعة الطبيعية أو الصناعية، مما يساعد على مرور مادة اليرقان مع البراز
" لا يفيد إعطاء الطفل الماء والسكر أو الجلوكوز
" لا يفيد زيادة شرب الطفل للماء، لان مادة اليرقان تخرج مع البراز وليس البول.(في بعض الحالات ينصح بزيادة شرب الماء مع استخدام الإضاءة أو الجو الحار).
" لا يفيد وضع الطفل تحت ضوء لمبة النيون، لأنها تختلف عن الموجود في المستشفى لأن لها بعد موجي مختلف، وهذه ممارسة خاطئة وخطيرة لأنها تعطي الأهل الشعور بأمان كاذب
" العلاج بضوء الشمس لا ينفع الطفل، فقد يؤدي لضربة الشمس أو التعرض لتيارات الهواء
 
الطرق العلاجية للمستوى المرتفع من اليرقان:
" العلاج الضوئي: ويعتمد على تسليط نوع معين من الإضاءة، التي تساعد على التخلص من مادة اليرقان Bilirubin  عن طريق تغيير تركيبتها مما يساعد الكبد على التخلص منها ، هذا العلاج قد يحتاج إلى وضع الطفل في المستشفى لعدة أيام
" تغيير دم الطفل Exchange transfusion، وطبيب الأطفال سيعطيكم المزيد من المعلومات عن هذا الموضوع عند الاحتياج له..
 
تأثيرا لرضاعة الطبيعية على اليرقان؟
أغلب الأطفال الذين يعتمدون على الرضاعة الطبيعية ليس لديهم مشاكل مع اليرقان، ومع ذلك فإنه إذا أصاب طفلك اليرقان وأستمر لمدة أكثر من أسبوع، فقد يكون السبب هو تأثير الرضاعة لسبب مجهول، وهنا قد يطلب منكم طبيب الأطفال القيام بالإيقاف المؤقت للرضاعة الطبيعية لمدة يوم أو يومين كعلاج للحالة، هنا يجب الحرص على القيام بشفط الحليب من الثدي خلال هذه المدة وعدم استخدامه، وبعد ذلك الرجوع للرضاعة الطبيعية بسهوله.

(الرضاعة الطبيعية هي الأفضل لطفلك دائماً ، وليس هناك موانع لذلك)
  
    إذا كان طفلك مصاب باليرقان ، فلا تجزعي ، وتذكري أن اليرقان شيء طبيعي في الطفل السليم ، وانه يزول بسهولة وبدون علاج ، ولكن عندما يكون اليرقان شديداً ، ومع وجود حالات مرضية معينة ، فإنها تحتاج إلى مراجعة طبيب الأطفال ، الذي سيقوم بالكشف على الطفل والقيام ببعض لفحوص المخبرية ، ومن ثم توجيهكم وإعطاء العلاج اللازم لحالة طفلكم، وليس علاجاً عاماً لليرقان.
 

 أطبع المقال أرسل المقال لصديق


[   من نحن ? |  سياسة الخصوصية | منتدى أطفال الخليج (جديد) | الصفحة الرئيسية ]

خدمة الخلاصات تاريخ آخر تحديث: 24/9/2020

أطفال الخليج ذوي الإحتياجات الخاصة

جميع الحقوق محفوظة