السمع والتخاطب الصرع والتشنج الشلل الدماغي العوق الفكري التوحد وطيف التوحد متلازمة داون الصلب المشقوق وعيوب العامود الفقري
الاستشارات
الإعاقة دوت نت دليل الخليج لذوي الاحتياجات الخاصة مقالات مجلات ندوات وؤتمرات المكتبة العلمية

صحة الوليد - الأطفال حديثي
الولادة

صحة الطفل

أمراض الأطفال

المشاكل السلوكية

مشاكل النوم

الـربـو

الحساسية

أمراض الدم

التدخل المبـكـــر

الشفة الارنبية وشق الحنك

السكري لدى الأطفال

فرط الحركة وقلة النشاط

التبول الليلي اللاإرادي

صعوبات التعلم

العوق الحركي- الاعاقة الحركية

العوق البصري - الإعاقة البصرية

الدمج التربوي

المتلازمات

الإرشاد الأسري ونقل الخبر

امراض الروماتيزم

أمراض الغدد



اشتراك انسحاب


86037880 زائر
من 1 محرم 1425 هـ

البحث في الموقع
 

المكتبة العلمية
الاستشارات
اتصل بنا

سجل الزوار
>>  المواليد - الأطفال  <<

المغص يُبكي الرضَّع ويُقلق الوالدين

الكاتب : د.أحمد سالم باهمام

القراء : 5155

المغص يُبكي الرضَّع ويُقلق الوالدين
النوبات تنتهي فجأة كما بدأت فجأة واعتقادات طبية بأن سببه يعود لحساسية المزاج ..
المغص يُبكي الرضَّع ويُقلق الوالدين

 
د.أحمد سالم باهمام
    مغص الرضيع معروف لدى كل الآباء والأمهات وهو يصيب الأطفال الرضع في الأشهر الأولى (عادة الثلاثة اشهر الأولى من العمر). ولكنه قد يستمر عند البعض حتى الشهر الثامن. وهو يزداد عند الأطفال الذين يرضعون الحليب الصناعي ولكنه قد يصيب من يحصلون على رضاعة طبيعية. ويتميز بنوبات من البكاء والصراخ الشديد قد تستمر لأكثر من الساعة وتحدث في أوقات معينة من اليوم (عادة في المساء) ولكنها قد تحدث في الليل مما ينتج عنه تأثر نوم الوالدين وفي حال كان البيت صغيرا فقد يوقظ بكاء الرضيع الحاد كل من في البيت. ويسبب بكاء الرضيع قلقا كبيرا للوالدين وقد يطلبون المساعدة الطبية حال حدوث النوبة.

وسبب البكاء غير معروف تماما ولكن هناك نظريات لم تثبت صحتها بعد ومنها انحباس الغازات في امعاء الرضيع مما يسبب المغص والبكاء ومنها احتمال وجود ارتجاع في الحمض من المعدة إلى المرئ. ويرى بعض الباحثين أن السبب يعود لحساسية مزاج الرضيع في هذه الفترة من العمر وعدم اكتمال نوم جهازه العصبي وتبقى كلها نظريات واردة. ومن الأسباب المذكورة الحساسية للاكتوز.

ولا يوجد علاج محدد للمشكلة لأن السبب غير معروف بالتحديد لاكن بعض الأطباء والأمهات قد يجربون مضادات الغازات وهي تفيد في بعض الحالات كما قد يستخدم البعض مضادات التقلص. ويلجأ بعض الوالدين لاستخدام المصاصة المسكتة أو إلى هز الرضيع وقد يستخدم الوالدان كل الطرق السابقة في نفس الليلة ولأن النوبات تنتهي فجأة كما بدأت فجأة فقد يظن الوالدان أن آخر طريقة استخدموها هي الطريقة الناجحة. ويقوم بعض الوالدين بالتناوب ليلا على رعاية الرضيع حتى يتمكن كل واحد منهم من الحصول على قسط كاف من النوم. وبعد زوال النوبة يعود الرضيع طبيعيا كأن شيئا لم يكن. وقد يفيد تغيير الحليب الصناعي بعد استشارة الطبيب. أما بالنسبة لمن يحصلون على رضاعة طبيعية فقد يفيد ان تعدل الأم من غذائها مثل تجنب البهارات و البيض والمنبهات. والمشكلة بصفة عامة حميدة وتزول مع تقدم عمر الرضيع وتختفي في العادة بعد الشهر الثالث. وليس هناك من داع لقلق الوالدين لأنه لا توجد مضاعفات من المشكلة ولكن ما سبق لا يمنع من عرض الرضيع على طبيب الأطفال للتأكد من التشخيص.
 

 أطبع المقال أرسل المقال لصديق


[   من نحن ? |  سياسة الخصوصية | منتدى أطفال الخليج (جديد) | الصفحة الرئيسية ]

خدمة الخلاصات تاريخ آخر تحديث: 12/8/2018

أطفال الخليج ذوي الإحتياجات الخاصة

جميع الحقوق محفوظة