السمع والتخاطب الصرع والتشنج الشلل الدماغي العوق الفكري التوحد وطيف التوحد متلازمة داون الصلب المشقوق وعيوب العامود الفقري
الاستشارات
الإعاقة دوت نت دليل الخليج لذوي الاحتياجات الخاصة مقالات مجلات ندوات وؤتمرات المكتبة العلمية

صحة الوليد - الأطفال حديثي
الولادة

صحة الطفل

أمراض الأطفال

المشاكل السلوكية

مشاكل النوم

الـربـو

الحساسية

أمراض الدم

التدخل المبـكـــر

الشفة الارنبية وشق الحنك

السكري لدى الأطفال

فرط الحركة وقلة النشاط

التبول الليلي اللاإرادي

صعوبات التعلم

العوق الحركي- الاعاقة الحركية

العوق البصري - الإعاقة البصرية

الدمج التربوي

المتلازمات

الإرشاد الأسري ونقل الخبر

امراض الروماتيزم

أمراض الغدد



اشتراك انسحاب


91970533 زائر
من 1 محرم 1425 هـ

البحث في الموقع
 

المكتبة العلمية
الاستشارات
اتصل بنا

سجل الزوار
>>  المواليد - الأطفال  <<

متى يكون نشاط طفلك مرضيا؟

الكاتب : د. هند باخشوين

القراء : 4342

متى يكون نشاط طفلك مرضيا؟

د. هند باخشوين
 
يعرف النشاط الزائد عند الأطفال من خلال الأعراض السلوكية لديهم فهو لا يستطيع الانتهاء من عمل واحد في وقت واحد، ولا يستطيع الجلوس لإنهاء واجباته ولا يستطيع تتبع برنامج كامل، ولا يستطيع الاستماع إلى قصة كاملة، فهو في حركة دائمة مستمرة ولا يستطيع الجلوس دون الاهتزاز أو التحرك أو القفز.
الطفل الزائد النشاط غير حذر - يرفض العقاب - يبكي سريعاً - سريع الشكوى - يبدو مكتئباً وغاضباً أغلب الأوقات.
على الرغم من كل هذا فإن هناك مجالاً متسعاً لنشاط الأطفال المعتاد يراوح بين الطفل الهادي والطفل النشيط العادي.
إلاّ أن هذا النشاط يتميز عن النشاط الغير المعتاد فمثلاً الطفل في سن 3-6 سنوات يستنفد قوى أمه من نشاطه الغير عادي ولكنه معتاد في هذه الفترة، أما الطفل الذي يعاني من النشاط الزائد كمرض فليس لديه القدرة على الراحة والاسترخاء وتظهر عليه المشكلة بوضوح حين يبدأ الطفل المدرسة حيث تكون تحت الملاحظة من المدرسة مدة ساعات فتقوم بمقارنة نشاطه بمستويات نشاط الأطفال الآخرين ونجد أن الطفل ذا النشاط الزائد يؤدي إلى إقلال النظام بالفصل ويبدو سلوك الطفل غير طبيعي.
· يصاب بالنشاط الزائد حوالي من 5 - 10% من الأطفال في سن المدرسة.
· يتأثر الذكور بالمرض من الإناث بنسبة تصل إلى 6 أمثال.
 
الفرق بين التعبيرين Hyperactivity & Hyperkimesis
Hypernactivity :تعني زيادة الحركة الجسمانية والنشاط لدى الأطفال.
Hypenkimesis : يعتبر هذا التعبير أعم وأشمل حيث يعني زيادة الحركة الجسمانية والنشاط مع قصر مدة التركيز وزيادة الاندفاع والتهور والعصبية مع سهولة فقد الانتباه.
ولكن عادة يستعمل التعبيران في المراجع الغذائية لوصف الحالة الغذائية لدى الطفل.
 
الأعراض السلوكية للمرض:
1- لا يستطيع الجلوس لفترة زمنية محددة (أمثلة: مشاهدة T.V ـ الاستماع إلى قصة ـ شرح درس إلى ركوب الدراجة من تناول الوجبات).
2- عدم التركيز لإنهاء عمل (فضرورة التركيز) (أمثلة: المذاكرة من الفهم - اللعب بأشياء تحتاج إلى تركيز وجلوس).
3- لا يستطيع التحكم في انفعالاته: (أمثلة: يبكي سريعاً دائماً - يتشاجر سريعاً - ليس له أصدقاء - غليظ الطباع aggressive - جامح في سلوكه لا يتقبل التوجيه والنقد).
4- لا يتكلم بطريقة جيدة (أمثلة: صوته عال - يتكلم كثيرا - يقول كلمات غير واضحة - صراخ فجائي - أحياناً يتهته - يقاطع المحادثات - يبدو شاردا في الكلام).
5- لا يستطيع الجلوس أو الوقوف بطريقة سليمة.
6- تكون حركته زائدة غير طبيعية (أمثلة: يتخبط في الأشياء أثناء حركته ـ يجري بسرعة زائدة).
7- يحطم الأشياء بسهولة ويمسك الأشياء بعنف حتى تتحطم.
8- لا يستطيع التعبير عن عواطفه بسهولة ولا يجلس بهدوء بجوار والديه ويكره أن يحضنوه أو يلمسوه.
9- لا يستطيع النوم بسهولة ويتقلب كثيراً أثناء النوم. وأحلامه عبارة عن كوابيس ويبكي أثناء النوم، وفي حالة الأطفال أقل من 3 سنوات تكون يده مغلقة ومضمومة وبعد الاستيقاظ يكون متعبا وقلقا.
10-لا يحب نفسه ويعتقد أن الآخرين لا يحبونه ولا يثق بنفسه.
11-لا يعتقد أنه يجب أن يبذل أي مجهود في أي شيء لإتمامه.
 
هذه الأعراض السابقة تؤدي إلى: اضطراب بسيط في المخ
nnimimal briain dysfunction
· عدم التركيز في التعلم.
· سهولة فقد الاهتمام بأي شيء.
· الاندفاع والتهور.
· عدم القدرة على تفهم الحقائق - صعوبة القراءة والهجاء.
 
زائدو النشاط
أما زائدو النشاط؛ يتأرجح ما بين الإرهاق الكامل (نوم) إلى النشاط العالي غير الطبيعي في اليوم الواحد.
نسبة الأطفال ذوي النشاط الزائد تتزايد في العصر الحالي على الرغم من عدم وجود مقياسات محددة على وجه التقريب، يوجد حوالي 4 - 5 مليون طفل يعانون هذا المرض في الولايات المتحدة الأمريكية، ونسبة من هؤلاء الأطفال يتناولون عقاقير مهدئة بانتظام للتحكم في درجة نشاطهم.
وبتقدم سن الطفل يبدو أقل نشاطا ولكنهم يظلون يعانون من المرض عند البلوغ. إلا أن النضج النفسي والاجتماعي يساعدهم على توجيه هذه الطاقة الغير عادية إلى سلوكيات مقبولة في المجتمع باشتراكهم في الأنشطة الرياضية المختلفة والعمل في الوظائف التي تتطلب نشاطا غير عادي.

 

 أطبع المقال أرسل المقال لصديق


[   من نحن ? |  سياسة الخصوصية | منتدى أطفال الخليج (جديد) | الصفحة الرئيسية ]

خدمة الخلاصات تاريخ آخر تحديث: 5/5/2019

أطفال الخليج ذوي الإحتياجات الخاصة

جميع الحقوق محفوظة