السمع والتخاطب الصرع والتشنج الشلل الدماغي العوق الفكري التوحد وطيف التوحد متلازمة داون الصلب المشقوق وعيوب العامود الفقري
الاستشارات
الإعاقة دوت نت دليل الخليج لذوي الاحتياجات الخاصة مقالات مجلات ندوات وؤتمرات المكتبة العلمية

صحة الوليد - الأطفال حديثي
الولادة

صحة الطفل

أمراض الأطفال

المشاكل السلوكية

مشاكل النوم

الـربـو

الحساسية

أمراض الدم

التدخل المبـكـــر

الشفة الارنبية وشق الحنك

السكري لدى الأطفال

فرط الحركة وقلة النشاط

التبول الليلي اللاإرادي

صعوبات التعلم

العوق الحركي- الاعاقة الحركية

العوق البصري - الإعاقة البصرية

الدمج التربوي

المتلازمات

الإرشاد الأسري ونقل الخبر

امراض الروماتيزم

أمراض الغدد



اشتراك انسحاب


91122340 زائر
من 1 محرم 1425 هـ

البحث في الموقع
 

المكتبة العلمية
الاستشارات
اتصل بنا

سجل الزوار
>>  المواليد - الأطفال  <<

فقدان الوعي عند الأطفال

الكاتب : د.ابراهيم عبد الله الضعيان

القراء : 5170

فقدان الوعي عند الأطفال

د.ابراهيم عبد الله الضعيان
جريدة الرياض - السبت 10 ربيع الأول 1427هـ - 8 أبريل 2006م

    فقدان الوعي عند الأطفال من الأمور الخطيرة التي يستوجب عدم إهمالها، وهناك أسباب كثيرة جدا لفقدان الوعي يمكن أن يكون لفترة قصيرة أو لمدة طويلة، وسنتحدث عن فقدان الوعي لفترة قصيرة انه غير خطر في معظم الأحيان، ولكن بعض الاحتمالات خطرة ولا يجوز تجاهلها.

الأسباب:
1 - سبب انفعالي:
يحدث فقدان الوعي لفترة قصيرة أثناء فحص كتابي أو شفوي او عند أخذ عينة من دم الطفل أو عن تلقيحه أو عند طبيب الأسنان أو الوقوف لفترة طويلة والجو حار فعادة قبل فقدان الوعي، يغمر المراهق العرق ويتنفس بشكل غير طبيعي، ويتذمر من احساس شديد بالتعب ويتباطأ قلبه وينخفض ضغطه، فاذا لم يستلق فورا، يفقد وعيه، هذا الحادث المذهل بالنسبة للأهل غير خطير، لكنه يتكرر غالبا في نفس الظروف وفي أطفال معنيين.  ففي مثل هذه الحالة يجب استشارة الطبيب وذلك لاستبعاد بعض الأسباب الأخرى التي يمكن اكتشافها وعلاجها او تفادي حدوثها. الطبيب يقوم بفحص الطفل جيدا ثم يطلب عددا معينا من الفحوصات المخبرية كالسكر في الدم، وتخطيط كهربائي للقلب، وتخطيط كهربائي للدماغ الخ.
2 - انخفاض السكر في الدم :
وهذا يحدث فقدانا للوعي غالبا لدى المراهقين الصائمين والذين لم يتناولوا غذاء لأي سبب كان.
3 - التهوية المفرطة:
وتحدث أثناء نفخ البالونات أو كيس هوائي بالفم حيث يؤدي الى الشعور بفقدان الوعي لمدة قصيرة.
4 - النهوض المفاجيء:
فبعد استراحة طويلة في السرير أو بعد الوقوف لمدة طويلة يحدث انخفاض مرحلي لكمية الدم في الدماغ لدى الأشخاص الحساسين، مما يؤدي الى انزعاج وحدوث دوران ومن ثم فقدان للوعي.
5 - اغماء الجهد:
يعجز بعض الأطفال ليس كلهم عن تحمل الجهد الكبير المطلوب منه في الشيء السريع أو السباق، فيصابون باغماء الجهد.
6 - الصرع:
بعض الأطفال يصاب باغماء مصحوب بتبول أو جروح بسيطة عند وقوفهم عند ذلك يجب التفكير في اصابة الطفل بالصراع وغالبا يتكرر ذلك اذا لم يتم علاج ذلك من خلال اخصائى الأعصاب.
7 - صدمة في الجمجمة:
ويقصد بذلك سقوط الطفل على رأسه من مسافة قصيرة كالسرير بالنسبة للرضع وفي الأطفال الأكبر سنا السقوط من الدرج أو الدراجة فعادة يسحب الطفل ويتذمر من الآلام الشديدة في رأسه ويتقيأ ويفقد وعيه لفترة قصيرة. وبمجرد وجود التقيؤ أو زيادة فترة فقدان الوعي أو الطفل الرضيع يجب مراقبته في المستشفى ومن ثم في المنزل.

ما العمل:
بعد التأكد من سلامة الطفل وخلوه من أمراض القلب والمخ والأعصاب وذلك باجراء الفحوصات المخبرية والاشعاعية ان لزم الأمر، يمكننا بعد ذلك الاطمئنان بأن تلك تعتبر غير خطرة ولكن يجب مراقبة الطفل وأن لا يقوم بجهود عنيفة واذا كان مصابا بالصرع فيمكن علاجه لدى الطبيب المتخصص والتذكير فهناك أنواع من الصرع تختفي بعد البلوغ.

 أطبع المقال أرسل المقال لصديق


[   من نحن ? |  سياسة الخصوصية | منتدى أطفال الخليج (جديد) | الصفحة الرئيسية ]

خدمة الخلاصات تاريخ آخر تحديث: 5/5/2019

أطفال الخليج ذوي الإحتياجات الخاصة

جميع الحقوق محفوظة