السمع والتخاطب الصرع والتشنج الشلل الدماغي العوق الفكري التوحد وطيف التوحد متلازمة داون الصلب المشقوق وعيوب العامود الفقري
الاستشارات
الإعاقة دوت نت دليل الخليج لذوي الاحتياجات الخاصة مقالات مجلات ندوات وؤتمرات المكتبة العلمية

صحة الوليد - الأطفال حديثي
الولادة

صحة الطفل

أمراض الأطفال

المشاكل السلوكية

مشاكل النوم

الـربـو

الحساسية

أمراض الدم

التدخل المبـكـــر

الشفة الارنبية وشق الحنك

السكري لدى الأطفال

فرط الحركة وقلة النشاط

التبول الليلي اللاإرادي

صعوبات التعلم

العوق الحركي- الاعاقة الحركية

العوق البصري - الإعاقة البصرية

الدمج التربوي

المتلازمات

الإرشاد الأسري ونقل الخبر

امراض الروماتيزم

أمراض الغدد



اشتراك انسحاب


58132880 زائر
من 1 محرم 1425 هـ

البحث في الموقع
 

المكتبة العلمية
الاستشارات
اتصل بنا

سجل الزوار
>>  المواليد - الأطفال  <<

الخديج- ماذا نفعل مع الطفل الذي يولد قبل موعده؟

الكاتب : .

القراء : 4657

الطفل الخديج

 
الخديج- هو الوليد الحي الذي ولد قبل الأسبوع 37 اعتباراً من اليوم الأول للدورة الطمثية السابقة، وذلك بغض النظر عن وزن الولادة، مع التفريق بين الطفل الخديج والطفل ناقص النمو.
 
ما هي نسبة حدوث الخداج؟
عادة في حدود 7%، والمعدل عند السود أعلى مرتين من المعدل عند البيض، ومنذ عام 1981م ازداد معدل ناقصي وزن الولادات بسبب ازدياد عدد الولادات المبكرة بشكل رئيسي.
 
VLBW الوليد ناقص وزن الولادة بشدة
تزن الولدان ناقصة وزن الولادة بشدة أقل من 1500 جم وهم خدج بشكل رئيسي.
فحوالي 20% من الذين يزنون ما بين 500 - 600 جم وحوالي 85 - 90 من الذين يزنون 1250 - 1500 جم يبقون على قيد الحياة.
وقد انخفض معدل VLBW عند البيض وازداد عند السود بشكل ضئيل، كما حسنت العناية بالولادة معدل البقاء عند الولدان ناقصي وزن الولادة.
 
أسباب ولادة الطفل الخديج
o تدني الحالة الاجتماعية الاقتصادية للعائلة، ففي العائلات ذات الحالة الاجتماعية المتدنية هناك حدوث مرتفع نسبياً لكل من نقص التغذية وفقر الدم والمرض عند الأم والرعاية قبل الولادة الكافية.
o تزيد نسبة حدوث الخدج بين ذوي البشرة السمراء.
o الأمهات تحت سن 16 وفوق 35 سنة.
o إصابة الأم بأمراض مزمنة كالضغط المرتفع وأمراض الدم والقلب.. إلخ.
o تعدد مرات الحمل فوق خمس مرات.
o وجود مشاكل في مرات الحمل السابقة (عقم نسبي، إجهاضات، إملاصات، ولدان خدج أو ناقصي وزن الولادة).
o  مشاكل في الرحم مثل: ضعف عنق الرحم، تشوهات خلقية في الرحم.. الإصابة في الرحم.
o عوامل متعلقة بالطفل كالتشوهات الخلقية.. وتخلف في النمو داخل الرحم - الضائقة الجنينية.
o  إدمان الأدوية والمخدرات والكحول.
o  ولادة التوائم.
o قصر المدة الفاصلة بين حمل وآخر.
o  عادة التدخين عند الأم، وعوامل أخرى.
o  انفصال مشيمة باكر أو تحريض غير محدد لتقلصات رحمية فعالة قبل نهاية الحمل.
o  الالتهابات الجرثومية عند الأم.
o سوء التغذية للأم.
 
أسباب تأخر النمو داخل الرحم
 أسباب جنينية:
1 - الاضطرابات الصبغية (تثلث الصبغيات الجسمية).
2 - الإصابات بالالتهابات الجنينية المزمنة (كالحصبة الألمانية الولادية، الأفرنجي الجدري المائي).
3 - التشوهات الخلقية.
4 - العرض للأشعة.
5 - الحمل المتعدد.
 
أسباب مشيمية:
1 - نقص وزن المشيمة أو نقص توعيتها أو كليهما.
2 - نقص سطح المشيمة.
3 - التهاب الزغابات المشيمية (جرثومي، فيروسي، طفيلي).
4 - احتشاء المشيمة.
5 - أورام بالرحم.
6 - انفصال المشيمة المبكر.
7 - نقل الدم الجنيني للأم عن طريق عيوب خلقية في أوعية السرة للجنين أو إذا كان هناك توأم نتيجة عيب خلقي في الحبل السري يؤدي إلى نقل الدم من الجنين إلى الآخر.
 
أسباب ولادية:
1 - أمراض الأم المزمنة كالضغط والقلب والكلى.. إلخ.
2 - ارتفاع التوتر أو المرض الكلوي أو كلاهما.
3 - نقص الأكسجة (المرتفعات العالية، المرض القلبي أو الرئوي المزرق).
4 - سوء التغذية أو المرض المزمن.
5 - فقر الدم المنجلي.
6 - أدوية (مخدرات، كحول، سجائر، مضادات الاستقلاب).

المشاكل التي قد تحدث عند الطفل الخديج؟
o المشاكل التنفسية: متلازمة الضائقة التنفسية RDS - داء الأغشية العلاجية HMD - عسرة تنسج القصبات والرئة BP dyspalsia - الريح الصدرية - الريح المنصفية - التفاح الخلالي ذات الرئة - نقص تنسج الرئة - النزف الرئوي انقطاع التنفس.
o مشاكل قلبية: بقاء القناة الشريانية سالكة بين الشريان الأبهر والرؤى PDA - هبوط ضغط الدم - ارتفاع الضغط - بطء القلب (مع انقطاع التنفس) - التشوهات الخلقية
o  مشاكل دموية: فقر الدم (بدء باكر أو متأخر) - صفار الدم - النزف تحت الجلد أو ضمن الأعضاء (الكبد - الكظر).
o اعتلال التخثر المنتشر داخل الأوعية DIC - نقص فيتامين K.
o مشاكل معوية: ضعف الوظيفة المعدية المعوية - ضعف الحركة - التهاب الأمعاء - التشوهات الخلقية المؤدية للاستسقاء الأمينوسي.
o  مشاكل عصبية: النزف داخل البطينات في المخ - التلين الأبيض حول البطينات - اعتلال الدماغ بنقص الأنسجة - التهابات المخ - اعتلال الشبكية عند الخدج - الصمم وفقدان السمع - التشوهات الخلقية - اليرقات النووي أو صفار الدماغ نتيجة ارتفاع صفار الدم (اعتلال الدماغ بالبيليروبين أو صفار الدم).
o مشاكل كلوية: نقص الصوديوم - فرط الصوديوم - فرط البوتاسيوم - الحامض الأنبوبي الكلوي - نقص التبول نتيجة إفرازات هرمونية مضادة للتبول.
 
ماذا سيحدث للخديج
هنالك حالياً فرصة للنجاة تبلغ أكثر من 95% تتناسب طردياً مع وزن الولادة بالنسبة للولدان الذين يبلغ وزنهم عند الولادة ما بين 1501 و2500 جم، لكن الولدان الذين يزنون أقل من ذلك فلا زال معدل الوفاة عندهم مرتفعاً.
كما يساهم في المعدل العالي للوفيات والمرض عند هؤلاء الأطفال المخاطر الحيوية الناتجة عن التنظيم التنفسي السيئ الناتج عن عدم النضج. وتعتبر الولادة بحد ذاتها مؤذية للتطور اللاحق.

وبشكل عام كلما كان الخديج أقصر ووزن الولادة أقل ازداد احتمال حدوث عجز عصبي وعقلي، فحوالي 50% من الولدان بوزن 500 - 750 جم لديهم إعاقات عصبية تطويرية مهمة مثل (عمى، صمم، تخلف عقلي، شلل دماغي)، وإن محيط الرأس الصغير عند الولادة قد يرتبط بشكل مشابه مع إنذار عصبي سلوكي سيئ تتراوح بين الشلل الدماغي (3-6%)، العيوب السمعية والبصرية المتوسطة إلى شديدة (1-4%)، وصعوبات التعليم (20%)، ويبلغ متوسط حاصل الذكاء بشكل عام 90-97، وإن 76% لديهم أداء مدرسي طبيعي.

الأمهات ذوات الحالة الاجتماعية الاقتصادية المتدنية معرضات أكثر إلى أن ينجبن أطفالاً ناقصي وزن الولادة الذين يميلون إلى أن يتطوروا بشكل أسوأ من أولئك الأطفال الذين توافرت لديهم بيئة أفضل بعد مرحلة الوليد.
ويبقى بعد هذا أن هناك مجموعة من الأسئلة حول الطفل الذي يولد قبل موعده، وهو الذي يسمى بالطفل (الخديج).. ومن الأسئلة: كيف نغذي هذا الطفل؟.. ماذا نفعل مع سرعة وضيق التنفس اللذين يعاني منهما؟.. كيف نعتني به؟.. ومتى يخرج من المستشفى؟.. وكيف نتعامل معه في البيت؟..

 

 أطبع المقال أرسل المقال لصديق


[   من نحن ? |  سياسة الخصوصية |  المكتبة العلمية | منتدى أطفال الخليج (جديد) | الصفحة الرئيسية ]

خدمة الخلاصات تاريخ آخر تحديث: 30/7/2014

أطفال الخليج ذوي الإحتياجات الخاصة

جميع الحقوق محفوظة