السمع والتخاطب الصرع والتشنج الشلل الدماغي العوق الفكري التوحد وطيف التوحد متلازمة داون الصلب المشقوق وعيوب العامود الفقري
الاستشارات
الإعاقة دوت نت دليل الخليج لذوي الاحتياجات الخاصة مقالات مجلات ندوات وؤتمرات المكتبة العلمية

صحة الوليد - الأطفال حديثي
الولادة

صحة الطفل

أمراض الأطفال

المشاكل السلوكية

مشاكل النوم

الـربـو

الحساسية

أمراض الدم

التدخل المبـكـــر

الشفة الارنبية وشق الحنك

السكري لدى الأطفال

فرط الحركة وقلة النشاط

التبول الليلي اللاإرادي

صعوبات التعلم

العوق الحركي- الاعاقة الحركية

العوق البصري - الإعاقة البصرية

الدمج التربوي

المتلازمات

الإرشاد الأسري ونقل الخبر

امراض الروماتيزم

أمراض الغدد



اشتراك انسحاب


91110880 زائر
من 1 محرم 1425 هـ

البحث في الموقع
 

المكتبة العلمية
الاستشارات
اتصل بنا

سجل الزوار
>>  التدخل المبكر  <<

مقدمة في التدخل المبكر

الكاتب : محمد بن سعيد العجاج

القراء : 12188

مقدمة في التدخل المبكر

محمد بن سعيد العجاج

المقدمة:
نتيجة لوعي وإدراك المختصين في التربية الخاصة والممارسين لها بأهمية التدخل المبكر مع الأطفال ذوي الحاجات الخاصة , فقد ازدادت جهودهم في الكشف المبكر وتصميم وتقديم برامج تدخل مبكر لهؤلاء الأطفال , ويمكن وصف برامج التدخل المبكر بكونها جملة من الخدمات التي تهدف الى تطوير قدرات الأطفال ( الخطيب والحديدي , 2004 ).
وعلى ذلك لا يقتصر مفهوم التدخل المبكر على التربية الخاصة فحسب , ولكنه يشتمل على خدمات الكشف والتشخيص المبكر , والخدمات المساندة , والإرشاد والدعم , والتدريب الأسري , والخدمات الوقائية أيضا ( الخطيب والحديدي , 2004 ).

ما مفهوم التدخل المبكر (Early Intervention ) ؟
تعرف جمعية الأطفال المعوقين التدخل المبكر بأنه( التدخل العاجل قبل ظهور الصعوبات وذلك لمساعدة الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة وأسرهم , فهو نظام خدمات تربوي وعلاجي ووقائي يقدم للأطفال منذ الأيام او الأسابيع الأولى بعد ولادتهم , وخاصة لمن هم في خطر حسب المنظور العلمي الذي يعتمد على التاريخ الأسري ومسار الحمل وحالة الولادة وما بعدها لتحديد ذلك ) ( السليطي , 2004 ).
حيث يشير الخطيب والحديدي (2004) : الى ان التدخل المبكر هو تقديم خدمات متنوعة كالخدمات الطبية والاجتماعية والتربوية والنفسية المقدمة للأطفال دون السادسة من أعمارهم الذين يعانون من حاجة خاصة او تأخر نمائي او الذين لديهم قابلية للتأخر او الإعاقة بالإضافة الى توفير البرامج التدريبية والإرشادية لأسر هؤلاء الأطفال .
ويشمل التدخل المبكر الأطفال من الولادة وحتى سن ما قبل المدرسة , وبما ان الأطفال في هذه المرحلة العمرية يعتمدون على أولياء أمورهم لتلبية حاجاتهم فان برامج التدخل المبكر تركز على تطوير مهارات أولياء الأمور وقدراتهم على مساعدة أطفالهم على النمو والتعلم . وبما ان الأطفال الذين لديهم تأخرا او إعاقة تكون لديهم خصائص متعددة هم وعائلاتهم وليس باستطاعة أي تخصص بمفرده ان يتفهمها , لذلك هناك حاجة لتشكيل فريق من الاختصاصين يعملون على محاولة تلبية هذه الحاجات قدر الإمكان .

ولقد ساهمت التكنولوجيا بشكل مباشر في خدمة هؤلاء الأطفال وقام المختصون في هذا المجال بوسائل تقنية متقدمة بإنقاذ أرواح الأطفال الذين لولا ذلك لماتوا في الأيام الأولى او الأسابيع الأولى لولادتهم (Hardman,Drew,Egan,1996) .
وعلى العموم فان برامج التدخل المبكر قد يستفيد منها كافة أنواع الإعاقات, لان معظم برامج التدخل المبكر هي غير فئوية بمعنى أنها تعنى بأي طفل لدية إعاقة. وعلية فان برامج التدخل المبكر تتضمن جمله من العمليات والنشاطات الأساسية التي تعمل على تطوير قابليات الأطفال المعوقين الصغار في السن وقدراتهم الى أقصى درجة ممكنه . وهي :
- التعليم الخاص : التقييم التربوي النمائي وتطوير المنهاج وإعداد الخطة التربوية الفردية واختيار الوسائل التعليمية وتكيفيها , وتصميم الاستراتيجيات التعليمية .
- الخدمات الصحية العامة : كالعلاج والجراحة والفحوصات الطبية والتنظيم الغذائي والخدمات التمريضية والتشخيصية الدقيقة .
- العلاج الطبيعي
- العلاج الوظيفي
- الخدمات النفسية : عن طريق التقييم النفسي والعلاج باللعب , الإرشاد النفسي وتعديل السلوك .
- الخدمات الأسرية : كالزيارات المنزلية والإرشاد الأسري والتدريب والتوعية .
- العلاج اللغوي
- القياس السمعي
- الخدمات الاجتماعية : الدفاع عن حقوق الطفل المعوق ودراسة الحالة والدعم (الخطيب والحديدي,2004) .

فوائد التدخل المبكر
هناك مجالات عديدة يترك التدخل المبكر تأثيرات هامه على الأفراد والمجتمع مثل :
- النمو الدماغي : اذا كان تطور الدماغ جيدا فان القابلية للتعلم تتطور وتنخفض احتمالات الإخفاق في الحياة والمدرسة , خاصة اذا علمنا ان أول سنتين من العمر تتطور البنى الدماغية التي تؤثر على الأطفال على التعلم ( توفير تغذية مناسبة , إثارة حواس الطفل ).
- التغذية والرعاية والصحة والقدرة التعليمية: وذلك بإعطاء الأطفال مزيدا من الطعام بشكل منظم, يتغذون أفضل ويصبحون بصحة أفضل ويتعلمون أحسن ( الخطيب والحديدي, 2004 ).
- زيادة مستوى الإنتاجية الاقتصادية : وذلك يكون بنوعية البرامج التي تدعم القدرات الجسدية والعقلية للأطفال الصغار في السن , فهذه البرامج تزيد احتمالية دخول الأطفال الذين يلتحقون بالبرامج الى المدرسة , وتزيد احتمالات بقائهم لمدة أطول في المدرسة , ويكون أداؤهم أفضل في المدرسة .
- خفض التكلفة : الطفل الأكثر استعداد جسميا وعقليا واجتماعيا لا يواجهه صعوبة في الانتقال من البيت الى المدرسة , ويكون أداؤهم أفضل , فلذلك تنخفض معدلات التسرب والإعادة وتنخفض الحاجة الى البرامج العلاجية التصحيحية الأمر الذي يخفض النفقات . كذلك برامج الطفولة المبكرة تخفض النفقات المخصصة للرعاية الصحية الأمر الذي يخفض نسبة حدوث الإمراض والحوادث والتكاليف الاجتماعية , كذلك نسبه الغياب عن العمل تخفض عندما يطمئن الآباء الى ان أطفالهم يتلقون رعاية مناسبة .
- الحد من عدم تساوي الفرص الاجتماعية والاقتصادية : وذلك تهيئة الظروف للأطفال الأقل حظا لان يبدؤوا بداية عادلة في المدرسة وفي البيت .
- إفادة البنات : تشير الدراسات ان البنات يصبحن أكثر رغبة في الالتحاق بالمدرسة والاستمرار بالدراسة , وذلك بعد زيادة التوقعات بالنسبة للإباء , كذلك عندما تتوفر البرامج للإخوة الصغار فان المسؤولية ( رعاية أخوتهن ) تخف مما يفتح الطريق أمامهن للالتحاق بالمدرسة .
- ترسيخ القيم : انتقال القيم الاجتماعية والأخلاقية تبدأ في الشهور الأولى من الحياة . تساعد البرامج في تدعيم أفعال الوالدين ومن خلال توفير البيئات التي يولي الأطفال الاهتمام بالقيم المرغوب فيها اجتماعيا .
- الحراك الاجتماعي: نتيجة الضغوط السياسية والاجتماعية تحول دون ترغيب الناس في القيام بالأنشطة التي تعود عليهم بالنفع . فالتربية المبكرة يمكن ان تعمل بمثابة إستراتيجية فاعلة لتطوير العمل الجماعي .
- إفادة المجتمع والأسرة : ان العناصر المختلفة في برامج الطفولة المبكرة ( تحسين الوضع الصحي والنظافة العامة والتغذية ), تعود بفوائد على الآباء والأمهات وذلك بتخفيف الأعباء المتعلقة برعاية الأطفال , والأسر والمجتمع بشكل عام ( الخطيب و الحديدي , 2004 ) .

الفئات المستهدفة في برامج التدخل المبكر:
ان تحديد الفئات المستهدفة مهمة صعبة للأسباب الرئيسية التالية :
- الطبيعة المعقدة والمتباينة لنمو الأطفال
- عدم توفر أدوات التقييم المناسبة
- عدم توفر بيانات دقيقة عن نسبة الانتشار (Prevalence )
- عدم توفر المعرفة الكافية حول العلاقة بين العوامل الاجتماعية والبيولوجية من جهة والإعاقة من جهة أخرى .

وتصنف ادبيات التربية الخاصة الفئات المستهدفة من الاطفال الذين هم بحاجة الى تقديم خدمات التدخل المبكر حسب ما يعانون منه الى (Sandow,1990 ):
أ- الأطفال المتأخرون نمائيا (Developmentally Delayed children ):
وهم الأطفال الذين لديهم تأخر في النمو في واحد او أكثر من المجالات التالية :
- المجال المعرفي , والمجال الحركي , المجال اللغوي , المجال الاجتماعي - الانفعالي , مجال العناية بالذات .
ويكون هذا التأخر بواقع انحرافين معياريين دون المتوسط في اثنين او أكثر من المجالات المذكورة , او بنسبة مقدراها 25% مقاسه بالقوائم النمائية التي تستخدم الدراجات من هذا النوع او ملاحظة مظاهر نمائية غير عادية او أنماط سلوكية شاذة ( الروسان،2000).
ب- الأطفال الذين يعانون من حالات إعاقة جسمية او عقلية (Children With Established Disabilities ): هم الأطفال الذين يعانون من :
- اضطرابات جينية , , اضطرابات عصبية , أمراض معدية , تشوهات خلقية , اضطرابات حسية , اضطرابات في عملية الايض , الارتباط الزائد بالأم , حالات التسمم .
ج- الأطفال الذين هم في حالة خطر (At- Risk Children ) :
هم الأطفال الذين تعرضوا لما لا يقل عن ثلاثة عوامل خطر بيئية (مثل عمر الأم عند الولادة ( متلازمة داون ) , تدني مستوى الدخل , عدم استقرار الوضع الأسري , وجود إعاقة لدى الوالدين , استخدام العقاقير الخطرة ) او بيولوجية ( مثل الخداج والنزيف الدماغي).
ويشير الروسان (2000) ان مراحل الطفولة تقسم حسب الخدمات المقدمة وسياسات التدخل المبكر الى ثلاث مراحل :
- المرحلة الاولى (Infant ) : وهي تمتد من الميلاد مباشرة وحتى عمر 12 شهر ويطلق على الطفل في هذه المرحلة ( الطفل الرضيع ) .
- المرحلة الثانية (toddler ) : وهي تمتد من نهاية السنه الاولى من الميلاد وحتى بداية الطفولة المبكرة الى 36 شهرا ويطلق على الطفل في هذه المرحلة ( طفل الحضانة ) .
- المرحلة الثالثة ( Preschool ) : وهي مرحلة ما قبل المدرسة وتمتد من 3 سنوات الى 5-6 سنوات ويسمى الطفل في هذه المرحلة ( طفل ما قبل المدرسة ) .
 
المراجع
المراجع العربية
- الخطيب والحديدي ,2004 . التدخل المبكر مقدمة في التربية الخاصة , دار الفكر, عمان- الأردن ,
- الروسان , 2000 . دراسات في أبحاث التربية الخاصة , دار الفكر . عمان
- السليطي , 2004 . دور الأسرة في خدمات التدخل المبكر لذوي الاحتياجات الخاصة , قطر , وزارة التربية والتعليم .
 

 أطبع المقال أرسل المقال لصديق


[   من نحن ? |  سياسة الخصوصية | منتدى أطفال الخليج (جديد) | الصفحة الرئيسية ]

خدمة الخلاصات تاريخ آخر تحديث: 5/5/2019

أطفال الخليج ذوي الإحتياجات الخاصة

جميع الحقوق محفوظة