السمع والتخاطب الصرع والتشنج الشلل الدماغي العوق الفكري التوحد وطيف التوحد متلازمة داون الصلب المشقوق وعيوب العامود الفقري
الاستشارات
الإعاقة دوت نت دليل الخليج لذوي الاحتياجات الخاصة مقالات مجلات ندوات وؤتمرات المكتبة العلمية

صحة الوليد - الأطفال حديثي
الولادة

صحة الطفل

أمراض الأطفال

المشاكل السلوكية

مشاكل النوم

الـربـو

الحساسية

أمراض الدم

التدخل المبـكـــر

الشفة الارنبية وشق الحنك

السكري لدى الأطفال

فرط الحركة وقلة النشاط

التبول الليلي اللاإرادي

صعوبات التعلم

العوق الحركي- الاعاقة الحركية

العوق البصري - الإعاقة البصرية

الدمج التربوي

المتلازمات

الإرشاد الأسري ونقل الخبر

امراض الروماتيزم

أمراض الغدد



اشتراك انسحاب


90455626 زائر
من 1 محرم 1425 هـ

البحث في الموقع
 

المكتبة العلمية
الاستشارات
اتصل بنا

سجل الزوار
>>  العوق السمعي - نطق وتخاطب  <<

اضطرابات اللغة والكلام

الكاتب : دكتور جمعة سيد يوسف

القراء : 7834

اضطرابات اللغة والكلام

دكتور جمعة سيد يوسف
 
اضطراب طلاقة النطق: تعتبر اللجلجة Stuttering والتلعثم أو اللعثمة Stammering من أشهر الاضطرابات الخاصة بطلاقة النطق. وتعرف اللجلجة بأنها إعاقة فى الكلام حيث يعاق تدفق الكلام بالتردد وبتكرار سريع لعناصر الكلام. وبتشنجات فى عضلات التنفس أو النطق "اما التلعثم فهو اضطراب فى الكلام يتميز بوقفات تشنجية أو تردد فى النطق "ومن الملاحظ ان عناصر الاضطراب متشابهة فى اللجلجة والتلعثم مع اختلاف فى التركيز على مظهر الاضطراب حيث يكون التركيز فى اللجلجة على التردد والتكرار السريع لعناصر الكلام، بينما تعتبر الوقفات التشنجية أقل أهمية. أما فى التلعثم فإن التركيز يكون على الوقفات التشنجية أساسًا، وقد يكون معها تردد فى النطق. وقد جرت العادة لدى المهتمين باضطرابات اللغة والكلام على استخدامها على سبيل الترادف، ودون تمييز نظراً لحدوثهما معًا أو بالتبادل فى معظم الأحيان، ويطلق غير المتخصصين وبعض المتخصصين على هذين الاضطرابين اسم "التهتهة" حيث نجد الشخص الذى يعانى من هذا الاضطراب يردد وبشكل لا إرادى بعض الحروف أو المقاطع أو الكلمات مع عدم القدرة على تجاوزها إلى ما يليها فى تدفق الكلام ويكون ذلك مصحوبا باضطراب فى حركة الشهيق والزفير وبعض الاضطرابات التى تعتبر ثانوية كاهتزاز الرأس وارتعاش رموش وجفون العينين وأخراج اللسان من الفم وهى علامات مهمة وتدخل ضمن وصف اللجلجة. ويرى بعض الباحثين أن من العلامات الواضحة بالنسبة للجلجة الا توجد فى كل الأوقات بدرجة واحدة، فقد لا يلجلج الطفل وهو مع قريب له أو عندما يكون بمفرده، ولكنه يلجلج بشدة اذا كان مع آخرين يمثلون السلطة بالنسبة له. واللجلجة وان عدت اضطرابًا سلوكيًا فانها تختلف عن الأشكال الأخرى من الاضطرابات الكلامية التى توجد لدى أطفال يكون ذكاؤهم دون المتوسط أما ذكاء الأطفال الملجلجين فيكون متوسطا أو أعلى من المتوسط وتنتشر اللجلجة لدى الذكور أكثر من انتشارها لدى الإناث وتبدأ اللجلجة عادة فى مرحلة الطفولة وقد تكون عارضة عند الأطفال الصغار وهم فى مراحل ارتقائهم ولذا تسمى اللجلجة فى هذه الحالة اللجلجة الارتقائية ويكون ظهورها عادة فى هذه الحالة بين الثانية والرابعة من العمر، وقد تستغرق عدة شهور، وإلى جانب هذا النوع من اللجلجة، يوجد نوع آخر يسمى اللجلجة الحميدة وعادة ما تبدأ بين ست وثمانى سنوات من العمر وتستغرق سنتين أو ثلاث سنوات وهناك أيضاً اللجلجة المتمكنة وتبدأ فى سن ثلاث إلى ثمانى سنوات ويستغرق هذا النوع الاخير من اللجلجة فترة طويلة إلا إذا حدث تدخل فعال لعلاجها. وتعد اللجلجة التى تظهر فى عمر الخامسة أكثر خطورة من التى تظهر فى عمر مبكر.

 

 أطبع المقال أرسل المقال لصديق


[   من نحن ? |  سياسة الخصوصية | منتدى أطفال الخليج (جديد) | الصفحة الرئيسية ]

خدمة الخلاصات تاريخ آخر تحديث: 5/5/2019

أطفال الخليج ذوي الإحتياجات الخاصة

جميع الحقوق محفوظة