السمع والتخاطب الصرع والتشنج الشلل الدماغي العوق الفكري التوحد وطيف التوحد متلازمة داون الصلب المشقوق وعيوب العامود الفقري
الاستشارات
الإعاقة دوت نت دليل الخليج لذوي الاحتياجات الخاصة مقالات مجلات ندوات وؤتمرات المكتبة العلمية

صحة الوليد - الأطفال حديثي
الولادة

صحة الطفل

أمراض الأطفال

المشاكل السلوكية

مشاكل النوم

الـربـو

الحساسية

أمراض الدم

التدخل المبـكـــر

الشفة الارنبية وشق الحنك

السكري لدى الأطفال

فرط الحركة وقلة النشاط

التبول الليلي اللاإرادي

صعوبات التعلم

العوق الحركي- الاعاقة الحركية

العوق البصري - الإعاقة البصرية

الدمج التربوي

المتلازمات

الإرشاد الأسري ونقل الخبر

امراض الروماتيزم

أمراض الغدد



اشتراك انسحاب


78658516 زائر
من 1 محرم 1425 هـ

البحث في الموقع
 

المكتبة العلمية
الاستشارات
اتصل بنا

سجل الزوار
>>  العوق السمعي - نطق وتخاطب  <<

الأجهزة التعويضية والوسائل المساعدة لذوي الإعاقة السمعية

الكاتب : .......

القراء : 2911

الأجهزة التعويضية والوسائل المساعدة لذوي الإعاقة السمعية
تعريف الإعاقة السمعية:
تعرف بأنها الخلل الذي يصيب الجهاز السمعي ويؤدي إلى عجز الإنسان عن السمع وإعاقته عن التفاعل والتواصل مع الآخرين. وقد تكون الإعاقة السمعية جزئية وينتج عنها ما يعرف بالضعف السمعي وقد تكون كلية فينتج عنها صمم تام.
أشكال الإعاقة السمعية:
1-أولاً: من حيث الإصابة تقسم إلى فئتين:
1-الإعاقة السمعية قبل اكتساب اللغة.
2-الإعاقة السمعية في مرحلة ما بعد اكتساب اللغة

ثانياً: من حيث درجة الإعاقة السمعية تقسم إلى:
1-ضعف بسيط وتتراوح نسبة فقدان السمع مابين 26- 40 ديسبل
2- ضعف سمع متوسط متوسط 40 – 70 ديسبل
3-ضعف سمع شديد فقدان السمع 71- 90 ديسبل
4- ضعف سمع شديد جداً أكثر من 90 ديسبيل
5-فقدان سمع كامل أو تام
من حيث موقع الإصابة:
ضعف سمع توصيلي:ينتج عن خلل يصيب الأذن الخارجية والوسطى.
2- ضعف سمع حسي عصبي: ينتج عن خلل يصيب الأذن الداخلية أو المنطقة بين الأذن الداخلية وعنق الدماغ.
3- ضعف سمع مختلط أو مركب:
4- إعاقة سمعية مركزية تحدث نتيجة تلف في الدماغ
أسباب الإعاقة السمعية:
1- الأسباب الوراثية
2- التشوهات الخلقية للأذن
3- أسباب مرضية عند الأم
4- الحوادث والإصابات
5- وجود إعاقة أخرى

المعينات السمعية:
هي عبارة عن وسائل تستخدم لجمع الموجات الصوتية وتكبيرها وتوصيلها للدماغ وهي وسائل كهربائية تتكون من
1- الميكروفون ويعمل على تجميع الأصوات
2- مضخم الصوت: ويعمل على رفع مستوى الصوت
3- المستقبل: وهو سماعة تعمل على ترجمة النبضات الكهربائية الصادرة عن الميكروفون وتحويلها إلى موجات صوتية.
انواع المعينات السمعية:
1- المعينات السمعية الفردية :يمكن تصنيفها إلى
1- حسب الشكل الخارجي والحجم
2- حسب نوع تكنولوجيا التصنيع ونوع جهاز التكبير
3- حسب قوة تكبير السماعة
ثانياً: المعينات السمعية الجماعية( تستخدم في المدارس)
أولاً: سماعات الجيب:تتميز بالميزات التالية
1-تعمل على توصيل الصوت بواسطة أسلاك توصيل خاصة
2- لها قدرة عالية على تكبير الصوت
3- رخيصة الثمن
4- يسهل تصليحها ومن أكثر السماعات توفير للطاقة

ثانياً:سمعة خلف الأذن:
تعتبر الأكثر انتشاراً من غيرها والأكثر تنوعاً في أحجامها وأشكالها وتصلح للكبار والصغار على حد سواء.
تقسم من حيث الحجم إلى:
1-سماعات صغير الحجم
2- متوسطة الحجم
3- سماعات كبيرة الحجم
ثالثاً: سماعات الأذن الداخلية: تتميز بعدم تعرضها للسقوط أو الضياع أو التلف، وهم ما تتمتع به هذه السماعة هو تخفيف من الآثار النفسية والاجتماعية المترتبة على السماعة
1- سماعات داخل الأذن :وتصنع حسب حجم الأذن
2- سماعات داخل قناة الأذن:
3- سماعات المخفية داخل الأذن
العوامل المؤثرة في اختيار السماعة:
1- درجة الضعف السمعي
2-عمر مستخدم السماعة
3- جنس مستخدم السماعة
4- الحالة النفسية للمستخدم
شروط استخدام السماعة:
1- التشخيص الدقيق
2- تحديد نوع المعين السمعي من حيث ملاءمته لمستوى الضعف السمعي وكذلك من حيث الشكل والحجم.
3- التدريب على استعمال السماعة واستخدمها
4- التدريب السمعي والنطقي
التدريب السمعي:
1-تدريب الطفل على التمييز بين وجود الصوت وعدم وجوده
2- تدريب الطفل على تحديد موقع الصوت
3- تدريب الطفل التمييز بين الأصوات في البيئة
4-تدريب الطفل على التمييز الأصوات الكلامية
التدريب النطقي:
1-تشجيع الطفل وتعزيزه عندما يصدر منه أي صوت
2- تقليد الأصوات التي تصدر من الطفل
3- التحدث مع الطفل باستمرار
4- تدريب الطفل على الأصوات الشائعة
5- من المفيد استخدام المرآة أثناء التدريب
6-التدريب في جو من المرح والبعد عن التوتر
العوامل التي تؤثر على عمل المعينات السنعية:
1- إذا بدأت السماعة بالتصفير فإن ذلك يعني:
1- أن جسم السماعة قد يكون داخلا في الأذن بطريقة غير مناسبة
2- نوع البطارية قد يكون غير مناسب
3- قد يكون المستقبل مكسور
2- إذا كانت السماعة لا تعمل فإن ذلك يعني:
أ- أن البطارية قد تكون منتهية أو مثبتة بوضع خاطئ
ب- أو قد يكون الأنبوب مكسور
3- إذا كانت السماعة ضعيفة فإن ذلك يعني:
أ- أن البطارية قد تكون ضعيفة
ب- أو أن ضابط الصوت قد يكون في وضع غير ملائم ويحتاج إلى رفع الصوت
ج- أو قد يكون الأنبوب مكسور
أما إذا لاحظت بأن الصوت الذي يصدر عن السماعة ظهر مزعجاً أو مشوشاً فإن ذلك يعني:
1- أن البطارية قد تكون ضعيفة
2- أن ضابط الصوت قد يكون في وضع غير ملائم
3- أن الوصلات غير جيدة
4- أو قد يكون الأنبوب مكسوراً أو مغلقاً
الغرسات القوقعية:
تعتبر القوقعة أهم جزء في الأذن الداخلية .وأن تعرضها للتلف سوف يؤدي إلى إعاقة سمعية شديدة.
وتزرع الغرسة القوقعية من خلال فتحة خلف الأذن ويتم توصيلها بالأذن الداخلية كما يتم توصيلها خارجياً بسماعة تعمل على تعويض الأجزاء التالفة في الأذن الداخلية وتنبيه العصب السمعي الكترونياً باستخدام التردد المغناطسي.
كيف يتم السمع بواسطة الغرسة القوقغية:
1- يقوم الميكرفون باستقبال الصوت ثم ينقله إلى جهاز معالجة الإشارات وهو يحول الكلام الذي يصل إلى ذيذبات كهربائية
2- ترسل الأصوات المشفرة إلى جهاز الاستقبال الذي يقوم بتحويلها على إشارات كهربائية تتحول إلى الجهاز المزروع داخلياً عن طريق التردد المغناطسي وتنبيه العصب لسمعي ليحول الأصوات إلى الدماغ حيث يتم تمييزها وفهمها.
أجهزة قياس السمع ( الأوديوميتر):
تقاس القدرة السمعية عند الإنسان بواسطة جهاز يسمى جهاز قياس السمع أو الأوديومتر.
فحص السمع بواسطة جهاز الأوديومتر:
الطريقة الأولى: طريقة قياس السمع الهوائي
الطريقة الثانية: طريقة قياس السمع العظمي

لغة الإشارة كوسيلة مساعدة على التواصل للمعوقين سمعياً
1- أبجدية الأصابع:هي عبارة عن إشارات تمثل أحرف اللغة الأبجدية العربية والانجليزية وهذه إفشارات تمارس بواسطة اليد ويتم كتابتها في الهواء حيث تشكل الحروف المعبر عنها يدوياً الكلمات أو الجمل التي يرغب الشخص المعوق سمعياً في التعبير عنها.
2- الإشارات الوصفية:تمثل رموز متفق عليها بين الصم بع هم ببعض، وتختلف الإشارات الوصفية اختلافاً كبيراً بين المجتمعات من جهة وبين البيئات المحلية في المجتمع الواحد

 أطبع المقال أرسل المقال لصديق


[   من نحن ? |  سياسة الخصوصية | منتدى أطفال الخليج (جديد) | الصفحة الرئيسية ]

خدمة الخلاصات تاريخ آخر تحديث: 18/10/2016

أطفال الخليج ذوي الإحتياجات الخاصة

جميع الحقوق محفوظة