السمع والتخاطب الصرع والتشنج الشلل الدماغي العوق الفكري التوحد وطيف التوحد متلازمة داون الصلب المشقوق وعيوب العامود الفقري
الاستشارات
الإعاقة دوت نت دليل الخليج لذوي الاحتياجات الخاصة مقالات مجلات ندوات وؤتمرات المكتبة العلمية

صحة الوليد - الأطفال حديثي
الولادة

صحة الطفل

أمراض الأطفال

المشاكل السلوكية

مشاكل النوم

الـربـو

الحساسية

أمراض الدم

التدخل المبـكـــر

الشفة الارنبية وشق الحنك

السكري لدى الأطفال

فرط الحركة وقلة النشاط

التبول الليلي اللاإرادي

صعوبات التعلم

العوق الحركي- الاعاقة الحركية

العوق البصري - الإعاقة البصرية

الدمج التربوي

المتلازمات

الإرشاد الأسري ونقل الخبر

امراض الروماتيزم

أمراض الغدد



اشتراك انسحاب


92453351 زائر
من 1 محرم 1425 هـ

البحث في الموقع
 

المكتبة العلمية
الاستشارات
اتصل بنا

سجل الزوار
>>  العوق البصري  <<

حرج النظر – الاستجماتيزم Astigmatism- الرؤية اللا بؤرية

الكاتب : دانة عمر اللوح

القراء : 24291

حرج النظر - الاستجماتيزم  Astigmatism

  الرؤية اللا بؤرية



إعداد اختصاصية البصريات: دانة عمر اللوح
  
الرؤية اللا بؤرية
تمتاز العين الطبيعية بأن قوتها الانكسارية متساوية تقريباً في جميع الاتجاهات، أفقياً وعمودياً وعلى مدى 360 درجة، ولكن في حالة حرج البصر تصبح القوة الانكسارية غير متساوية، فينتج ما يسمى بالاستجماتيزم، ولدى كثير من المرضى يكون الانحراف عند زاوية 90 درجة أي عمودياً، وهذا يعني أن القوة الانكسارية للعين عمودياً أقوى منها أفقياً. وفي حالات أخرى يكون الانحراف أفقياً أي عند زاوية 180 درجة، أو مائلاً بزاوية 60 درجة أو 145 درجة، وفي جميع الحالات كلما زادت قوة الانحراف زاد ضعف البصر.
 
حالة الاستجماتيزم هي حالة من حالات ضعف النظر وعدم وضوح الرؤية، وتحدث بسبب أن القرنية لا تقوم بتجميع أشعة الضوء والصورة وإرسالها الى الشبكية بشكل صحيح، مما ينتج عنه عدم اتضاح في الرؤية مع شيء من الإعتام أحياناً، وفي بعض الحالات يستطيع الشخص أن يرى المعالم الأفقية للأشياء، لكن دون القدرة على تمييز المعالم العمودية لها.
أي ترجع هذه الحالة إلى عدم انتظام سطح القرنية أو العدسة بأن تكون محاورها غير متساوية، فتتكسر الأشعة الضوئية الداخلة إلى العين بدرجات متفاوتة في المحاور المختلفة للقرنية والعدسة، ويكون نقط تجمعها متلاصقة بحيث تكون خطاً بؤرياً بدلاً من تجمعها في نقطة بؤرية واحدة وتكون الصورة النهائية مشوهة وغير حادة وخاصة إذا ارتبطت بأخطاء انكسارية أخرى كقصر النظر أو بعده، وهذا ما يزيد درجة ضعف الإبصار فتقل القدرة على الدرس والحفظ بشكل ملحوظ، ويصاب الطفل بالصداع والتعب والشعور بالخمول وثقل الأجفان والكسل وتتزايد عنده العقد النفسية، فتزداد حالته سوءاً لتخلفه عن أقرانه ورسوبه في الامتحان، والمهم تشخيص حالة الطفل بصورة مبكرة جداً حتى قبل الدخول إلى المدرسة.


 
الأعراض
تختلف أعراض حرج البصر باختلاف حدته، فإذا كان بمقدار درجة واحدة فإنه يعتبر طبيعياً، وإذا زاد إلى درجتين أو ثلاث درجات فقد يتسبب في نقص بسيط في الرؤية، أما إذا وصل إلى درجة كبيرة فإنه يتسبب في نقص شديد للرؤية.
السبب الرئيس للاستجماتيزم هو أن القرنية تكون ذات شكل غير منتظم، مما ينتج عنه انحراف للأشعة الضوئية لدى مرورها بالقرنية وطبعاً ينتج عن ذلك تشتت نسبي للأشعة يؤدي الى عدم وضوح الصورة أو فقدان بعض معالمها..
في العادة يكون شكل القرنية بيضاوياً وأشبه بكرة البيسبول، لكنها في حالة الاستجماتيزم تتحول لشكل كروي دائري، مما ينتج عنه خلل في تجميع أشعة الضوء وحصول خلل في الرؤية.


  
السبب من ناحية فيزيائية
في القرنية الطبيعية يتم تجميع الضوء وإرساله الى نقطة واحدة على الشبكية، لكن في حالة الاستجماتيزم وبسبب تغير شكل القرنية، يحصل انحراف لبعض الأشعة مما ينتج عنه تجميع للضوء في نقطتين على الشبكية، مما يسبب تداخلاً وتشويشاً وتكون الرؤية غير واضحة أو يمكن لنا الرؤية ولكن بصعوبة شديدة وبتركيز مبالغ فيه.
حرج البصر" استجماتيزم" الضوء لا يتجمع في نقطة واحدة، الأشعة الأفقية تتجمع في نقطة والأشعة العمودية تتجمع في نقطة.
 

الأسباب المؤدية الى الاستجماتيزم
- عيب خلقي في شكل القرنية، والإصابات التي تؤدي إلى حدوث تمزق في القرنية.
- حدوث جرح أو حادث سابق للقرنية.
- التهابات مزمنة في القرنية ولم يتم معالجتها بشكل صحيح.
- انحراف في العدسة.
- مرض السكر.
- ارتفاع ضغط الدم.
- القرنية المخروطة.
- الجراحات مثل جراحة زراعة القرنية أو استئصال الماء الأبيض.
 
العلاج
o استخدام نظارات ذات عدسات اسطوانية خاصة بمعالجة الاستجماتيزم.
o  استخدام عدسات اسطوانية خاصة،  وهذا النوع من العدسات لا يعمل إلا في اتجاه واحد فقط بعكس العدسات الكروية التي تعمل في جميع الاتجاهات.
o وإذا كان الشخص يعاني طول النظر أو قصره بالإضافة إلى حرج البصر، فإنه يستطيع أن يستخدم كلا النوعين من العدسات.
o أما إذا رغب في لبس العدسات اللاصقة فإن اللينة منها لا تصحح أكثر من درجة أو درجتين من الحرج، وما زاد على ذلك يحتاج إلى عدسات صلبة. ويمكن علاجه بعمليات الليزر و الليزك.
o  أحياناً يحتاج المصاب الى تدخل جراحي بسيط لتعديل وضع القرنية.
o وفي بعض الأحيان وخصوصاً لدى مرضى السكر فإنهم يحتاجون لزراعة قرنية خصوصاً في حالة فقدان النظر شبه الكلي مع الاستجماتيزم.
 
المصدر
http://www.felesteen.ps
 
 

 أطبع المقال أرسل المقال لصديق


[   من نحن ? |  سياسة الخصوصية | منتدى أطفال الخليج (جديد) | الصفحة الرئيسية ]

خدمة الخلاصات تاريخ آخر تحديث: 5/5/2019

أطفال الخليج ذوي الإحتياجات الخاصة

جميع الحقوق محفوظة