السمع والتخاطب الصرع والتشنج الشلل الدماغي العوق الفكري التوحد وطيف التوحد متلازمة داون الصلب المشقوق وعيوب العامود الفقري
الاستشارات
الإعاقة دوت نت دليل الخليج لذوي الاحتياجات الخاصة مقالات مجلات ندوات وؤتمرات المكتبة العلمية

صحة الوليد - الأطفال حديثي
الولادة

صحة الطفل

أمراض الأطفال

المشاكل السلوكية

مشاكل النوم

الـربـو

الحساسية

أمراض الدم

التدخل المبـكـــر

الشفة الارنبية وشق الحنك

السكري لدى الأطفال

فرط الحركة وقلة النشاط

التبول الليلي اللاإرادي

صعوبات التعلم

العوق الحركي- الاعاقة الحركية

العوق البصري - الإعاقة البصرية

الدمج التربوي

المتلازمات

الإرشاد الأسري ونقل الخبر

امراض الروماتيزم

أمراض الغدد



اشتراك انسحاب


91106627 زائر
من 1 محرم 1425 هـ

البحث في الموقع
 

المكتبة العلمية
الاستشارات
اتصل بنا

سجل الزوار
>>  العوق الفكري  <<

النشاط الرياضي للأشخاص ذوي الإعاقة الذهنية

الكاتب : فهد ناصر القباع

القراء : 9642

  النشاط الرياضي للأشخاص ذوي الإعاقة الذهنية
  

 أ / فهد ناصر القباع
 معلم تربية بدنية خاصة  - تعليم حائل

 تقديم :
تعد الإعاقة الذهنية من اكثر فئات الاعاقة انتشاراً , ووضح جلياً في الآونة الاخيرة الاهتمام بهذه الفئة بصفة خاصة على كافة المستويات , كما تجرى في الوقت ذاته العديد من الدراسات والابحاث على المستوى العالمي والاقليمي والوطني عن سبل تطوير طرق تعليم وتأهيل الأشخاص ذوي الإعاقة الذهنية لمساعدتهم على الاعتماد على أنفسهم - قدر المستطاع - ليسهموا في نهوض وتطور مجتمعهم المحلي وذلك حسب قدراتهم .
ويعد النشاط الرياضي المدرسي هو احد اهم واقصر وأنجع الطرق لتعليم وتأهيل الأشخاص ذوي الإعاقة الذهنية بسبب الآثار الجسمية والنفسية والاجتماعية الايجابية التي تعود عليهم عند ممارسة النشاط الرياضي المبرمج تحت إشراف معلمي التربية البدنية الخاصة المؤهلون , حيث أن الأشخاص ذوي الإعاقة الذهنية يستطيعون ممارسة معظم الرياضات التي يمارسها الاشخاص العاديين مع تعديل بعض القوانين أو الأدوات لتتوافق مع إمكانياتهم وقدراتهم ,  باستثناء بعض الألعاب المحظورة والتي ثبت انها قد تتسبب اوتصيبهم بأذى .
وقد يلاحظ المتتبع للحركة الرياضية انتشار رياضة ذوي الاعاقة الذهنية في المملكة على كافة المستويات والانجازات المشرفة التي يحققونها باسم الوطن في مختلف الرياضات والتي تستحق الاحترام والتشجيع .
وإسهاماً منا في توعية المجتمع والعاملين في هذا المجال ليتحقق الهدف الذي نسعى اليه جميعاً وهو دمج هذه الفئة واشراكها قدر المستطاع في مجتمعها المحلي . يسعدني ان اتقدم بورقة العمل هذه والتي تتضمن بعض المعلومات الاساسية عن ذوي الاعاقة الذهنية والنشاط الرياضي لهم .
ختاماً... أسأل الله العلي القدير ان ينفع بهذا العمل المتواضع وان يوفقنا الى ما يحب ويرضى , وآخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين .
                                                                      
الإعاقة الذهنية : ( التعريف )
تعرف الإعاقة الذهنية بأنها حالة عدم اكتمال النمو العقلي بدرجة تجعل الفرد عاجزاً عن التكيف مع الآخرين مما يجعله دائماً بحاجة إلى رعاية وإشراف ودعم الآخرين .
          ويعد الشخص معوق ذهنياً استناداً إلى المعايير التالية :
o مستوى القدرة الذهنية (نسبة الذكاء) دون70 درجة تقريباً .
o وجود قصور في جانب أو أكثر من المهارات التكيفية .
o ظهور الحالة قبل عمر 18 سنة . (  AAMRالجمعية الأمريكية للتخلف العقلي )
 
نسبة انتشار الإعاقة الذهنية في المجتمع :
من الصعوبة تحديد نسبة انتشار الإعاقة الذهنية في المجتمع ، وذلك للأسباب التالية :
o الاتفاق على تعريف من هم الأشخاص ذوي الإعاقة الذهنية .
o طريقة جمع المعلومات في الدراسات المسحية .
 إلا أنه ظهرت دراسة تفيد بأن النسبة العالمية للإعاقة الذهنية هي 2.33% من عدد السكان .
 
الخصائص الجسمية والحركية للأشخاص ذوي الإعاقة الذهنية :
تشمل الخصائص الجسمية صفات عده مثل الطول والوزن والتوافق الحركي والحالة الصحية العامة والبنية الجسمية، وأن هذه الخصائص عادة ما تعتمد على الوراثة بالإضافة إلى أن وجود الأشخاص المعوقين ذهنياً في بيئات اجتماعية وثقافية واقتصادية فقيرة يساعد في تعرض الشخص لكثير من الأمراض أو يساهم في تكوين عادات صحية غير سليمة تؤثر على كفاءة الشخص المعوق الجسمية ونموه. ( الخطيب , 1992 ) .
        ويميل معدل النمو الجسمي والحركي للمعوقين ذهنياً إلى الانخفاض بشكل عام، وتزداد درجة الانخفاض بازدياد شدة الإعاقة، فالمعوقين ذهنياً أصغر في حجمهم وطولهم من أقرانهم غير المعوقين، وتعتبر حالات الإعاقة الذهنية المتوسطة والشديدة من أكثر الحالات التي يبدو ذلك واضحا على مظهرهم الخارجي، وتصاحب درجات الإعاقة الشديدة في غالب الأحيان تشوهات جسمية خاصة في الرأس والوجه، وفي أحيان كثيرة في الأطراف العليا والسفلى. كما أن الحالة الصحية العامة للمعوقين عقليا تتسم بالضعف العام مما يجعلهم يشعرون بسرعة الإجهاد والتعب، وحيث أن قدراتهم على الاعتناء بأنفسهم أقل وتعرضهم للمرض أكثر احتمالا من العاديين، كذلك إن متوسط أعمارهم أدنى من الأشخاص الغير معوقين.  ( القريوتي، الصمادي، السرطاوي، 1995).
 
         ويلاحظ ان الأشخاص ذوي الإعاقة الذهنية الشديدة والمتوسطة يحتاجون إلى مزيد من الرعاية والاهتمام، كما أن التعرف عليهم يكون سهلا وذلك بسب المظاهر الجسمية الواضحة التي تميزهم , أما بالنسبة لحالات الإعاقة الذهنية البسيطة فلا توجد خصائص جسمية تميزهم عن أقرانهم العاديين، فالمعوقون ذهنياً بدرجة بسيطة يشبهون العاديين في الوزن والطول والحركة والبلوغ الجنسي، وعلى الرغم من التشابه في النمو الجسمي عند المعوقين ذهنياً والعاديين، والتداخل بينهم في الخصائص الجسمية، لكنهم يعانون من معوقات جسمية أكثر من العاديين، ومن هذه المعوقات قصور السمع والبصر، وضمور العضلات وتيبسها والصرع والشلل الدماغي , وغيرها.
 
الخصائص السلوكية والنفسية :
        يستند وصف الخصائص المتعلقة بالجوانب السلوكية والنفسية للمعوقين ذهنياً على الدراسات والبحوث المقارنة بينهم وبين نظرائهم من غير المعوقين . ولا يمكن تعميم الخصائص على جميع الأشخاص المعوقين ذهنياً حيث أن كل فرد يعتبر ( حالة خاصة) . مرسي، كمال ( 1996) .
التعلم والذاكرة :
        أكثر مظاهر الخصائص وضوحاً أن الأشخاص المعوقين ذهنياً تنقصهم المقدرة على التعلم مقارنة مع نظرائهم من غير المعوقين في نفس المستوى العمري.  حيث انه كلما زادت شدة الإعاقة كلما كان من الصعب على الطفل المعاق ذهنياً الانتباه للمثيرات من حوله وخاصة إذا كان هناك أكثر من مثير واحد في نفس الوقت , وعادة ما يكون الانتباه والمتابعة لفترة قصيرة ومن المهم أن نأخذ بعين الاعتبار أن الأشخاص المعوقين ذهنياً وبشكل عام يحتاجون إلى إتقان المهارات الوظيفية اليدوية قبل أن نتوقع منهم إتقان المهارات التعليمية كما أنهم يحتاجون وقتاً أطول من الأطفال الآخرين لتعلم مهارة ما . و الدراسات تشير إلى أن الذاكرة في المدى القريب لدى الأطفال المعوقين ذهنياً تكون ضعيفة فيما تكون أفضل في المدى البعيد.

تعليم الأشخاص ذوي الإعاقة الذهنية للمهارات الرياضية :
           يتعلم الأشخاص ذوي الإعاقة الذهنية المهارات الرياضية كالأشخاص العاديين ما عدا في الأمور التالية :
o يتعلمون أبطأ  . 
o لا يحتفظون بالمهارات التي تم تعلمها لوقت طويل .
o يحتاجون إلى تجزئه المهارة الواحدة إلى مهارات صغيرة مركزة .
o بحاجة إلى مساعدة جسمية في أكثر الأحيان.
o يحتاجون إلى تعزيز مباشر أكثر من أقرانهم العاديين.
 
الفوائد التي يمكن أن تعود على الأشخاص ذوي الإعاقة الذهنية من ممارسة النشاط الرياضي :
ممارسة الأشخاص ذوي الإعاقة الذهنية للرياضة تعود عليهم بفوائد عديدة منها :
o من الناحية الجسمية : رفع مستوى اللياقة البدنية - زيادة درجة التوافق العضلي العصبي - رفع مستوى كفاءة القلب والأوعية الدموية - زيادة القدرة على التحمل .
o من الناحية الذهنية : فهم ومعرفة القوانين وخطط اللعب - زيادة الثقة بالنفس - الاعتزاز واحترام الذات .
o من الناحية الاجتماعية : العمل ضمن إطار الفريق - التعامل مع زملاء وأفراد قد يكونوا من غير ذوي الإعاقة الذهنية  - رؤية الأشخاص ذوي الإعاقة الذهنية لإنجازاتهم  - التفاعل مع أعضاء المجتمع .
 
الاشخاص ذوي متلازمة داون ( المنغوليين ) وعدم استقرار اتلانتو المحوري :
           تشير الدراسات الا ان اكثر من 15% من الاشخاص ذوي متلازمة داون لديهم إصابة في الفقرات رقم (1، 2) من العمود الفقري, ويحظر على هؤلاء ممارسة ألعاب : كسباحة الفراشة ، الغوص ، الوثب العالي ، الجمباز الفني (الترامبولين) - الدحرجات، التزلج ، أو أي مهارة يتطلب أدائها ضغط على الرأس والرقبة . ( قوانين الألعاب الصيفية للاولمبياد الخاص - النسخة  2003م )
 
الرياضات المحظورة على الأشخاص ذوي الإعاقة الذهنية :
هناك مجموعة من الرياضات المحظورة على الأشخاص ذوي الإعاقة الذهنية والتي ثبت بانها قد تتسبب لهم 
أو تصيبهم بأذى وهي : -
1-    في العاب القوى : الرمح - رمي المطرقة - القفز بالزانة - الوثب الثلاثي .
2-    في الالعاب المائية : الغطس .
3-    في الجمباز : الترامبولين .
4-    جميع رياضات الاحتكاك : الفنون العسكرية - المصارعة - الجودو - الكاراتيه - الملاكمة - كرة القدم الامريكية .
5-    العاب الرماية والمبارزة بالسيف . ( قوانين الألعاب الصيفية للاولمبياد الخاص - النسخة  2003م )

 المنظمات الرياضية الدولية للأشخاص ذوي الإعاقة الذهنية :
- الاتحاد الدولي لرياضة الأشخاص المعاقين ذهنياً و مقره المملكة المتحدة :
www.inas-fid.org
- الاولمبياد الخاص الدولي و مقره الولايات المتحدة الأمريكية :
www.specialolympics.org
,,,
_________________________________________________________
المراجع:
 1-  الخطيب، فريد (1992) الوجيز في تعليم الأطفال المعاقين عقلياً .
 2- القريوتي، يوسف.الصمادي، جميل.السرطاوي، عبد العزيز (1995). المدخل إلى التربية الخاصة
3- مرسي، كمال ( 1996) مرجع في علم التخلف العقلي .
4- قوانين الألعاب الصيفية للاولمبياد الخاص , النسخة ( 2003م ) .
 
المصدر - موقع الإدارة العامة للتربية الخاصة
http://www.se.gov.sa
 

 أطبع المقال أرسل المقال لصديق


[   من نحن ? |  سياسة الخصوصية | منتدى أطفال الخليج (جديد) | الصفحة الرئيسية ]

خدمة الخلاصات تاريخ آخر تحديث: 5/5/2019

أطفال الخليج ذوي الإحتياجات الخاصة

جميع الحقوق محفوظة