السمع والتخاطب الصرع والتشنج الشلل الدماغي العوق الفكري التوحد وطيف التوحد متلازمة داون الصلب المشقوق وعيوب العامود الفقري
الاستشارات
الإعاقة دوت نت دليل الخليج لذوي الاحتياجات الخاصة مقالات مجلات ندوات وؤتمرات المكتبة العلمية

صحة الوليد - الأطفال حديثي
الولادة

صحة الطفل

أمراض الأطفال

المشاكل السلوكية

مشاكل النوم

الـربـو

الحساسية

أمراض الدم

التدخل المبـكـــر

الشفة الارنبية وشق الحنك

السكري لدى الأطفال

فرط الحركة وقلة النشاط

التبول الليلي اللاإرادي

صعوبات التعلم

العوق الحركي- الاعاقة الحركية

العوق البصري - الإعاقة البصرية

الدمج التربوي

المتلازمات

الإرشاد الأسري ونقل الخبر

امراض الروماتيزم

أمراض الغدد



اشتراك انسحاب


90474674 زائر
من 1 محرم 1425 هـ

البحث في الموقع
 

المكتبة العلمية
الاستشارات
اتصل بنا

سجل الزوار
>>  الشلل الدماغي  <<

نموذج حقيقي: الحاسوب والمصاب بالشلل الرباعي

الكاتب : هند الخليفة

القراء : 7973

نموذج حقيقي: الحاسوب والمصاب بالشلل الرباعي

 

الأسم : خلدون سنجاب
أنا مبرمج محترف أعمل في شركة Tiger Production.
معاق حركيا جراء حادث تسبب بكسر عنقي وشللي وجعلي معتمدا على منفسة.
ساهمت في عدة مشاريع مع Tiger Production منها:
o محرك رسوميات ثلاثية الأبعاد
o نظام التقاط حركة
o مخدم بث فيديو رقمي
o مخدم مؤثرات فيديو رقمي
o ألعاب ثنائية وثلاثية الأبعاد
 
هذه بعض منتجاتي:
o لوحة مفاتيح فعلية
o الصلاة
o المواقيت الإسلامية
 
لمزيد من المعلومات - هذا موقعي الالكترني www.sinjab.com

 

خلدون سنجاب يتواصل مع العالم عبر موقعه على شبكة الإنترنت ويوجه رسالة للشباب العربي

خلدون: السوق المحلية لا تحتوي على أدوات موجهة للمعاقين من أمثالي المصابين بشلل رباعي لتسهيل تعاملهم مع الحاسب

حوار - هند الخليفة
جريدة الرياض - الثلاثاء 28 ذي الحجة 1425هـ - 8 فبراير 2005م - العدد 13378
 
    بعد عرض قصة المبرمج العربي النابغة خلدون سنجاب والمصاب بإعاقة حركية كلية بجميع أطرافه تلقينا بريدا إلكترونيا من أحد أقارب خلدون يوضح فيها عنوان موقعه على شبكة الإنترنت (www.sinjab.com).
حينها قامت صفحة الإنترنت والاتصالات بالتجول في الموقع ومراسلة خلدون للتعرف أكثر على كيفية تعامله مع الكمبيوتر وتغلبه على الإعاقة وتحقيقه للنجاح. وأيضا ليثبت لشباب اليوم أن الإعاقة لم تمنعه من شق طريقه نحو الإبداع والتميز.

قرأنا قصتك على شبكة الإنترنت وطموحك في دخول الجامعة لإكمال الدراسة الجامعية هل تم ذلك فعلا؟ وإذا كانت الإجابة بنعم هل تفكر في إكمال دراستك العليا؟
- عندما أتى أمر الله يوم الخميس الفاتح من أيلول سبتمبر 1994 كان يفترض بي الالتحاق بكلية الهندسة الإلكترونية يوم السبت. وكنت قد انتسبت إلى كلية الهندسة الإلكترونية، رغم تفوقي الذي كان يتيح لي الانتساب إلى كلية الطب، نظرا لتولعي بالإلكترونيات والحواسيب. حاولت الانتساب لعدة جامعات، إلا أنني لم أفلح. لا زلت آمل بإكمال الدراسة الجامعية في مجال الهندسة المعلوماتية إن شاء الله، لكنني بحاجة إلى المساعدة ومراعاة وضعي الخاص من قبل الجامعة.

هل بالإمكان شرح كيفية تعاملك مع جهاز الحاسب مثلا كيف تشغله وتطفئه وكيف تقوم بالكتابة فيه وغيرها؟
- في البداية كنت أتواصل مع الحاسوب عبر شخص وسيط يقوم بتنفيذ ما أمليه عليه. فأشاهد النتائج على شاشة موضوعة بجانبي.
لم يكن الوسيط البشري متوفرا إلا صباحا، ولذلك كنت أنقطع عن الحاسوب حتى اليوم التالي. كما أن وضعية الشاشة الجانبية أساءت إلى عيني، مما دفعني إلى البحث عن حلول بديلة. فكنت أطلب من زواري مساعدتي في صنع فأرة خاصة بي. فقام صديقي المهندس عيد عبيد بمحاولة تصنيع فأرة إلكترونية كمشروع تخرجه، إلا أن محاولته لم تنجح. فقام صديقي من المدرسة الثانوية الدكتور نسيم رتيب، الذي كان يدرس الطب حينها، بصناعة فأرة ميكانيكية لأستخدمها بشفتي السفلى ولساني. فأصبحت أتواصل مع الحاسوب بنفسي للمرة الأولى. وأصبحت الفأرة بمثابة يدي، وأضحى الحاسوب عالمي. عانيت من مشكلة عجزي عن التصرف في حال تجمد الحاسوب، فقمت بتطوير برنامج يعيد الإقلاع في حال توقف المؤشر عن الحركة لفترة معينة، لكنه كان يعجز عن إعادة الإقلاع في حال التجمد التام للحاسوب، فقام الدكتور رتيب بتركيب زر لإعادة الإقلاع على الفأرة. وكانت الفأرة تربط على وجهي كاللجام، مما تسبب بحساسية على بشرة وجهي، فلم أعد قادرا على ارتداء الفأرة دائما. وبدأت بالبحث عن بديل.


       قمت برفع وضعية الشاشة، ولم أعد قادرا على مشاهدة الشاشة دون نظارات. فقام ابن عمي الدكتور مازن سنجاب بفحص عيني، وتبين ازدياد ضعف بصري، وخاصة في العين اليمنى القريبة من الشاشة. كما عثرت على سماعات رأسية متينة، وقام الدكتور رتيب بتثبيت الفأرة عليها، وتمكنت من التواصل مع الحاسوب لمدة أطول. ولكن ما لبثت أن تحسست أذني، فبدأت بالبحث مجددا.
بمساعدة صديقي المهندس أسامة المصري ومديري Young Future، حصلت على شاشة عرض كريستالية. وهي مريحة أكثر بكثير من سابقتها، فهي لا تصدر إشعاعات مؤذية، كما هي الحال مع الشاشات المهبطية. صممت باستخدام برنامج تصميم ثلاثي الأبعاد حاملا يثبت بالسرير، لحمل الشاشة فوق رأسي، تم تصنيعه بمساعدة صديقي بدر الدين طعمة. وبصري مستقر منذ ذلك الحين، إلا أنني أعتمد على النظارات بشكل دائم. تسببت نظاراتي القاسية والتي أرتديها ليلا نهار بجروح في وجهي، فاستبدلتها بنظارات مرنة بمساعدة صديقي المهندس سامر سلمى. كما صممت باستخدام برنامج تصميم ثلاثي الأبعاد حاملا يثبت بالسرير، لحمل الفأرة فوق فمي، صنعه صهري نعمان السمان، وساعد في تطويره صديقاي فخر الدين طعمة وحسين داغستاني. وقد كانت الفأرة الميكانيكية بحاجة للفك والتنظيف دوريا، ولذلك كنت أبحث عن فأرة حرارية. عثر ابن خالتي وارف أبو قبع على فأرة حرارية مدمجة في لوحة مفاتيح، وقام الدكتور رتيب بانتزاعها وتثبيتها بالحامل، وركب زر لإعادة الإقلاع عليها. وبذلك أمسيت قادرا على التواصل مع الحاسوب على مدار الساعة بفضل الله. أشغله متى رغبت، وأطفئه أنى شئت، بلمسة من شفتي.
وبذلك صرت قادرا على التحكم بالحاسوب بوساطة الفأرة. أما بالنسبة للكتابة، فقد كنت أستخدم برمجيات نظام التشغيل التي تسمح بالكتابة باستخدام الفأرة، لكنها لم تكن عملية، لأنها تشغل مساحة واسعة من الشاشة، وتغطي البرامج تحتها. فقمت بتطوير برنامجي الخاص للكتابة باستخدام الفأرة، وهو على شكل شريط رفيع، يحتل مساحة صغيرة من أعلى الشاشة، ولا يغطي البرامج أبدا، وهو عملي جدا. وقد أسميته لوحة المفاتيح الفعلية. وقد استخدمته لكتابة نص إجابات الحوار حرفا حرفا، باستخدام شفتي السفلى بوساطة الفأرة الحرارية.

موقع خلدون سنجاب على الإنترنت متى تم افتتاحه ومن قام على تصميمه وما الهدف منه؟
- افتتحت أول موقع لي باللغة الإنجليزية أوائل عام 2000، وقد كان موقعا بسيطا جدا. أما موقعي الحالي فقد قمت بتصميمه بنفسي، وكتبت نصوصه العربية والإنجليزية بمفردي، وافتتح رسميا 19 كانون الأول يناير 2005. يهدف الموقع إلى تعزيز قدرتي على التواصل مع الآخرين، بغية حثهم على العمل رغم الصعاب، وذلك في إطار واجبي كمسلم أدعو إلى الله بما استطعت، وذلك من خلال تجربتي الشخصية مع ابتلاء الله عز وجل. كما يهدف الموقع إلى تشكيل منفذ أعرض من خلاله منتجاتي على الشبكة، مستقبلا إن شاء الله. كما يهدف لتأسيس مرجع ومنتدى للمبرمج العربي, مستقبلا إن شاء الله. وهناك أهداف ثانوية كثيرة، سترونها في حينها بإذن الله.

شدنا في موقعك ذكرك للأعمال التي قمت بعملها من منتجات ومساهمات ولكنها ذكرت بصورة مقتضبة ولم نر صورا أو حتى نماذج لها..هل بالإمكان التحدث عنها بتفصيل أكثر مثل الألعاب الثلاثية و الثنائية التي ذكرتها وغيرها؟
- قمت بعون الله ببرمجة برامج عديدة، أهمها برنامج تعلم الصلاة لصالح مؤسسة نظم تكنولوجيا الحاسب والاتصالات السعودية، وهو يهدف لتعليم الصلاة بأسلوب بسيط معزز بالنص والصوت والصورة والعروض الحية، وهو من تقريظ فضيلة الشيخ ابن جبرين.   كما قمت بحمد الله بالمساهمة في تطبيقات عديدة مع شركة في Tiger Production، وهي الفرع البرمجي لـ Young Future، وهي شركة إعلامية ترفيهية وتعليمية للأطفال، وتتبع لها شركة Venus للإنتاج الفني وقناة SpaceToon الفضائية. ومن هذه التطبيقات تطبيق يلتقط حركة ممثل ويحولها لحركة شخصية ثلاثية الأبعاد، ويمكن استخدامه لتسهيل عملية إنتاج أفلام الكرتون. ومن هذه التطبيقات أيضا تطبيق لأتمتة عملية البث التلفزيوني، فبدل أن يقوم أشخاص بتبديل الأشرطة الحاوية على البرامج حسب أوقات عرضها، يقوم الحاسوب بعرض البرامج المخزنة عليه تلقائيا حسب أوقات عرضها. ومن هذه التطبيقات أيضا تطبيق ينتج مؤثرات فيديوية رقمية مع البث الحي، مثل شريط الأخبار المستخدم في قناة SpaceToon. أما الألعاب، فتم عرض بعضها على الهواء مباشرة على قناة SpaceToon، حيث يقوم الأطفال بالاتصال بالقناة واللعب عن طريق أزرار الهاتف.
أما عن نماذج للبرامج، فمعظمها ملك لشركاتها لا يحق لي التصرف بها. أما برنامج تعلم الصلاة، فستقوم مؤسسة نظم تكنولوجيا الحاسب والاتصالات بنشره مجانا، قريبا إن شاء الله، جزاهم الله خيرا. أما برامجي الخاصة فسأقوم بنشرها على موقعي, مستقبلا إن شاء الله.

نلاحظ أن معظم الأجهزة التي تستخدمها للتعامل مع جهاز الحاسب هي من تصميمك وبمعاونة من أصدقائك هل يعني ذلك أن السوق لا يوجد فيه أدوات لتسهيل تعامل ذوي الاحتياجات الخاصة مع الحاسب؟
- للأسف لا تحتوي السوق المحلية أدوات موجهة للمعاقين من أمثالي المصابين بشلل رباعي، بل لا تحتوي حتى على الأجهزة الإعاشية مثل المنفسة المنزلية، التي اضطررنا لاستيرادها من الخارج. أما في الخارج، فتتوفر كثير من هذه الأجهزة، لكنها باهظة التكاليف وصعبة الاستيراد. ولقد عانيت الأمرين حتى تم تصنيع هذه الأجهزة الحيوية جدا بمساعدة أصدقائي، جزاهم الله خيرا. وقد أصبحت هذه الأجهزة جزء أساسيا من حياتي، يصعب جدا الاستغناء عنها.

 في أحد الصور لك في الموقع ظهر لنا أنك تستخدم نظارات عند التعامل مع الحاسب مما دفعنا لهذا السؤال كم ساعة تقضيها في العمل على جهاز الحاسب و الإنترنت؟
- لا ينطفئ حاسوبي على الإطلاق، وأعمل عليه منذ أن تفتح عيني حتى تغلقا. فالفأرة متوضعة فوق فمي دائما، والحاسوب في حالة جهوزية دائمة لاستقبال الأوامر، حتى ليلا. فأنا استخدمه للنداء عند الحاجة الماسة، فصوتي ضعيف لا يكاد يسمع، بسبب التنفس الاصطناعي. ولا أنقطع عن الحاسوب إلا عند الحاجة، كتناول الطعام والقيام بالتنظيف وعند النوم. واستخدامي للحاسوب يتنوع من البرمجة والتعلم والقراءة والكتابة وتصفح الشبكة ومشاهدة البرامج التلفزيونية باستخدام بطاقة لاستقبال البث الفضائي، كما أنني أتسلى بألعاب استراتيجية أحيانا. كما أن الحاسوب يذكرني بأوقات الصلاة باستخدام برامج خاصة. وعندما يتعطل الحاسوب أحس بأن أطرافي قد شلت، وبأن حواسي قد تعطلت.

علمنا أنك تجيد عددا من لغات البرمجة مثل السي بلس بلس و البيسك هل هناك لغات أخرى تعكف على دراستها حاليا؟ وبرأيك هل تعتبر لغة السي بلس بلس هي اللغة الأكثر استخداما في إنتاج الرسوم المتحركة؟
- بفضل الله، أجيد استخدام لغات برمجة عديدة، مثل C++ و ObjectPascal و C# و SQL وأدرس حاليا لغات HTML و JavaScript و PHP. ولغة C++ هي الأكثر استخداما في برمجة الـ Multimedia ومن ذلك الألعاب الثنائية والثلاثية الأبعاد، وذلك لأنها أسرع لغة راقية. أما الرسوم المتحركة فهي غالبا ليست برامج بل مقاطع فيديو يتم إنتاجها باستخدام برامج للتصميم مثل 3 Studio Max و Maya.

لك عدد من الكتب المترجمة في مجال البرمجة، ولكن هل فكرت أن تدخل مجال التأليف؟
- نعم فكرت في التأليف، لكن كتب البرمجة المؤلفة والمترجمة تعاني من مشاكل كثيرة وخطيرة. فمثلا لا يوجد مصطلح عربي واحد دقيق يكافئ المصطلح الإنجليزي الواضح والمحدد، بل على العكس توجد عشرات الكلمات العربية المقابلة لكلمة إنجليزية واحدة، الأمر الذي يشوش القارئ وقد يجعله عاجزا عن الفهم، مثل ترجمة Function "دالة" أو "تابع"، والترجمتان غير دقيقتين ولا تعبران عن المعنى. وكذلك قد تترجم عشرات الكلمات الإنجليزية إلى كلمة عربية واحدة رغم غنى اللغة العربية الشديد بالمترادفات. فمثلا "مصفوفة" تستخدم لترجمة Array وMatrix، مما يجعل القارئ عاجزا عن التمييز بينهما في سياق واحد، وأنا أقترح أن تترجم Array "صفيفة" وتبقى Matrix "مصفوفة". وتترجم Type و Kind و Sort "نوع" وهذا يشوش القارئ وقد يجعله عاجزا عن الفهم أيضا. كما أن الكثير من المصطلحات تترجم ترجمة خاطئة، مثل ترجمة Virtual "افتراضي". ولذلك أحجمت عن الترجمة والتأليف، وباشرت بدراسة اللغة العربية والإنجليزية بتعمق، كما أنني أعتزم إنشاء موقع خاص لتوحيد واعتماد المصطلحات.

ما مدى إقبال الزوار على موقع خلدون؟ وهل تلقيت عروضا خارج الوطن العربي للعمل معها؟
- بحمد الله، لاقى موقعي إقبالا كبيرا منذ افتتاحه، وسجل الزوار يشهد. وقد فوجئت بكم المشاركات وعاطفتها الجياشة، وأرجو الله أن أكون عند حسن ظنهم، وشكرا لكل من سجل مشاركته في سجل الزوار. وقد أعطتني تلك المشاركات دفعا عظيما والحمد لله، جزاهم الله خيرا ووفقهم إلى خير ما يرضاه. أسأل الله أن يكون ذلك نعمة من عنده لا فتنة. أما بالنسبة لعروض العمل، فلم أتلق عرضا حتى الآن، أسأل الله التوفيق.

هل هناك مهارات أخرى تتقنها في الحاسب غير البرمجة؟
- بحمد الله، أتقن استخدام العديد من البرامج، لكن جل اهتمامي منصب على البرمجة، التي أشعر أنها تجري في عروقي. فالبرمجة ليست حرفتي وحسب، بل هي هوايتي التي أتسلى بها في أوقات فراغي. فمنذ تعلمتها أول مرة قبل الحادث أدمنت عليها ولم أعد قادرا على تركها، وأدركت أنني خلقت لأكون مبرمجا، ولذلك انتسبت إلى كلية الهندسة الإلكترونية رغم تفوقي.

بنظرك ماذا ينقص شبابنا اليوم للتفوق في مجال الحاسب وهل هناك كلمة توجهونها لهم؟
- يزورني كثير من الشباب والحمد لله، وكثير منهم ليس لهم وجهة يولون وجوههم إليها، يسيرون في الحياة خبط عشواء. لا بد للشباب للتفوق في أي مجال أن يحددوا أهدافهم بدقة ووضوح، وهل من هدف أسمى من نيل رضوان الله تبارك وتعالى، وقد خلقنا ليختبرنا فيرى الصابرين منا ويرى من ينقلب على عقبيه، قال سبحانه \وَلِيُمَحِّصَ اللّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ وَيَمْحَقَ الْكَافِرِينَ (141) أَمْ حَسِبْتُمْ أَن تَدْخُلُواْ الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَعْلَمِ اللّهُ الَّذِينَ جَاهَدُواْ مِنكُمْ وَيَعْلَمَ الصَّابِرِينَ (142)\ (آل عمران). ولذلك فإن من يضع رضوان الله نصب عينيه يهده الله سواء السبيل وييسر له أمره. ولا بد للشباب من رسم خطة واضحة لتحقيق أهدافهم، من كيفية تحقيقها، وكم تتطلب من جهد ووقت، ولا بد من مراجعة ما أنجز وما بقي، لاكتشاف الأخطاء وتصحيحها. ولا بد لهم من ترتيب أولوياتهم حسب أهميتها، فلا ينشغلوا بالمهم عن الأهم. ولا بد من إتقان العمل، فشيء واحد متقن خير من عشرات الأشياء المنقوصة. أما في مجال الحاسوب، فكثير من الشباب يدرسون علوم الحاسوب لأنها صناعة رائجة، وبعد دراستهم يتبين لهم أنهم لا يحبون تخصصهم، وربما يجدون أنهم لا يحبون علوم الحاسوب أساسا، ولذلك لا يفلحون في مهنتهم، وقد يفلحون، ولكن لن يبدعوا. فعلى الشاب أن يحدد وجهته فيما يريد، فهناك مجالات كثيرة للتخصص في البرمجة وفي استخدام البرامج.

أخيرا ماذا يخطط خلدون للمستقبل بإذن الله؟
- إن شاء الله، أنوي تأسيس شركة برمجة خاصة بي، وأنوي إكمال تحصيلي العلمي إن أتيحت لي الفرصة، وأنوي دراسة اللغتين العربية والإنجليزية بعمق، كما أنوي كتابة الكثير من البرامج بعون الله. وكل ذلك في إطار رضوان الله عز وجل، أرجو من الله أن ألقاه وهو راض عني، والحمد لله رب العالمين وشكرا لاهتمامكم.
 

 أطبع المقال أرسل المقال لصديق


[   من نحن ? |  سياسة الخصوصية | منتدى أطفال الخليج (جديد) | الصفحة الرئيسية ]

خدمة الخلاصات تاريخ آخر تحديث: 5/5/2019

أطفال الخليج ذوي الإحتياجات الخاصة

جميع الحقوق محفوظة