السمع والتخاطب الصرع والتشنج الشلل الدماغي العوق الفكري التوحد وطيف التوحد متلازمة داون الصلب المشقوق وعيوب العامود الفقري
الاستشارات
الإعاقة دوت نت دليل الخليج لذوي الاحتياجات الخاصة مقالات مجلات ندوات وؤتمرات المكتبة العلمية

صحة الوليد - الأطفال حديثي
الولادة

صحة الطفل

أمراض الأطفال

المشاكل السلوكية

مشاكل النوم

الـربـو

الحساسية

أمراض الدم

التدخل المبـكـــر

الشفة الارنبية وشق الحنك

السكري لدى الأطفال

فرط الحركة وقلة النشاط

التبول الليلي اللاإرادي

صعوبات التعلم

العوق الحركي- الاعاقة الحركية

العوق البصري - الإعاقة البصرية

الدمج التربوي

المتلازمات

الإرشاد الأسري ونقل الخبر

امراض الروماتيزم

أمراض الغدد



اشتراك انسحاب


90456185 زائر
من 1 محرم 1425 هـ

البحث في الموقع
 

المكتبة العلمية
الاستشارات
اتصل بنا

سجل الزوار
>>  الشلل الدماغي  <<

الشلل الدماغي

الكاتب : ..

القراء : 4273

الشلل الدماغي

 
  نوف بنت محمد العبيكان
قد يصاب الجنين بتلف أو ضمور في خلايا المخ قبل الولادة ( الشلل الدماغي) ويكون ناتجاً عن إصابة الأم الحامل ببعض الأمراض مثل الحصبة الألمانية أو بعض الفيروسات وكذلك الأمراض الوراثية أو عدم توافق دم الأبوين.
أما المسببات التي تحدث أثناء الولادة فمنها عدم توافر الكفاءات المؤهلة في اختصاص التوليد ونقص الأوكسجين لدى الأم والطفل أثناء الولادة وفي بعض الولادات المبكرة ( المبسترة) أو عسر الولادة تكون هذه أسباباً جوهرية أما بعد الولادة فيجب على الأسرة الاهتمام بحماية فلذات أكبادهم من تعرضهم لهذه الإعاقة عن طريق حمايتهم من حوادث السير أو السقوط من مرتفع كما يجب الحفاظ عليهم من التعرض للمواد السامة مثل الرصاص.ويجب متابعة صحة الطفل والالتزام بالتطعيمات في وقتها المحدد حيث إن إصابة الجهاز العصبي ببعض الخلل وخاصة في السنوات الأولى من العمر تؤدي أحياناً آلي حدوث مثل هذه الإعاقة ( الشلل الدماغي) ويتم حدوثها بأشكال وأنماط مختلفة منها :
1- شلل في طرف واحد
2- شلل نصفي ( طرفين في جهة واحدة)
3- شلل النصف الأسفل
4- شلل ثلاثي ( ثلاثة أطراف وغالباً الساقين ويد واحدة )
5- شلل الأطراف الأربعة.
6- شلل ارتعاشي
7- الحركات غير الإرادية
8- الشلل التسيبي ( التوتر الشديد في الأطراف)
9- الشلل الأسترخائي ( ترهل عضلات الجسم)
 
فحمد الله أن أغلبية الأطفال المصابين بالشلل الدماغي يتمتعون بقدرات عقلية طبيعية و أحيانا فوق الطبيعي بعكس ما يتوقعه الآخرون ولكن عندما نقف عند سلامة الحواس نرى أن 70% تقريبا يعانون من صعوبة الكلام واللغة وقصور في البصر والسمع.
فكثير من الأسر التي لديها مثل هذه الفئة دائما يتساءلون هل لهذه الحالة من علاج فتكون الإجابة مع الأسف ... لم يتوصل الطب إلى هذه اللحظة لعلاج الشلل الدماغي ونأمل من الله أن يتواصل الطب لعلاجه في المستقبل القريب فمن المؤكد أن الأمل المعقود بالله حافز للاهتمام باحتياجات الطفل المصاب بالشلل الدماغي وتأهيله في جميع مناحي الحياة ففي المدرسة مثلا يجب أن يوفر له علاج طبيعي متواصل وجلسات في اللغة والكلام وتهيئة البيئة التربوية المتناسبة مع حالته وتوفير الأجهزة والأدوات التعويضية والمساعدة واستخدام طرق بديلة ملائمة لتعليمه ليتم تأهيله التربوي والمعرفي ليكون عضواً فاعلا متفاعلا في المجتمع إن شاء الله.
 
نوف بنت محمد العبيكان
الإدارة العامة للتربية الخاصة -بنات
 

المصدر - موقع الإدارة العامة للتربية الخاصة
http://www.se.gov.sa
 

 أطبع المقال أرسل المقال لصديق


[   من نحن ? |  سياسة الخصوصية | منتدى أطفال الخليج (جديد) | الصفحة الرئيسية ]

خدمة الخلاصات تاريخ آخر تحديث: 5/5/2019

أطفال الخليج ذوي الإحتياجات الخاصة

جميع الحقوق محفوظة