السمع والتخاطب الصرع والتشنج الشلل الدماغي العوق الفكري التوحد وطيف التوحد متلازمة داون الصلب المشقوق وعيوب العامود الفقري
الاستشارات
الإعاقة دوت نت دليل الخليج لذوي الاحتياجات الخاصة مقالات مجلات ندوات وؤتمرات المكتبة العلمية

صحة الوليد - الأطفال حديثي
الولادة

صحة الطفل

أمراض الأطفال

المشاكل السلوكية

مشاكل النوم

الـربـو

الحساسية

أمراض الدم

التدخل المبـكـــر

الشفة الارنبية وشق الحنك

السكري لدى الأطفال

فرط الحركة وقلة النشاط

التبول الليلي اللاإرادي

صعوبات التعلم

العوق الحركي- الاعاقة الحركية

العوق البصري - الإعاقة البصرية

الدمج التربوي

المتلازمات

الإرشاد الأسري ونقل الخبر

امراض الروماتيزم

أمراض الغدد



اشتراك انسحاب


94501573 زائر
من 1 محرم 1425 هـ

البحث في الموقع
 

المكتبة العلمية
الاستشارات
اتصل بنا

سجل الزوار

المكتبة العلمية

  الصفحة الرئيسية للمكتبة >> صعوبات التعلم
  العنوان  سيكولوجية الاطفال ذوي الصعوبات التعليمية – بطيئي التعلم
  المؤلف / الباحث  عدنان غائب راشد
  الناشر

دار وائل

  سنة النشر

2002

  القراءة  4875
لم ينل أي موضوع في التربية منذ نشأتها ما ناله موضوع "الصعوبات التعليمية" (بطء التعلم) بشكل عام من مناقشة وحوار وتبادل للآراء والأفكار عبر ملحة زمنية طويلة امتدت منذ أن عرفت نشأة هذه الفئة في بداية الستينات من القرن العشرين وحتى الوقت الراهن. ولعل أولياء الأمور الذين لديهم أطفال يواجهون صعوبات دراسية في تعلم المواد الأكاديمية كالقراءة والكتابة والإملاء والحساب، هم الأشخاص الأكثر تأثراً وتماساً بالمشكلات، وكذلك المعلمين الذين يعيشون مجموعة الإحباطات لضعف قدرتهم في بعض الأحيان، لعدم إعدادهم لمثل هذا النوع من التعلم الخاص. هذا وعلى الرغم من أن مصطلح "الصعوبات التعليمية" غير متداول بين أولياء الأمور، وكذلك أغلب المعلمين الذين يعملون مع الأطفال العاديين، إلا أنه معروف عندهم بتسميات أخرى مثل "التخلف العقلي" أو "الكسل" أو "العناء" أو "المعوقين". وهذه التسميات ترسم صورة غير دقيقة أو علمية لقدرات الطفل الأخرى، أو على الأقل خاطئة إذا كان قد شُخِّص على أنه يواجه صعوبات تعليمية، وهذا الاتجاه الخاطئ موجود حتى في المجتمعات المتقدمة. ومن الملاحظ أن هناك اختلافاً كبيراً وواسعاً بين التخلف العقلي كحالة، وبين الأطفال الذين يواجهون صعوبات في بعض مناهج الدراسة المقررة من حيث الشخصية والصفات السلوكية، والقدرة على الاستيعاب والتعلم، والأطفال بطيئو التعلم عاديون في تعاملهم وتصرفهم وسلوكهم، ويقع مستوى ذكائهم ما بين متوسط المعدل العام للذكاء من (75-95) درجة باختبارات الذكاء، وبعض الحالات القوية قد تكون أدنى من ذلك المعدل بقليل. وقبل معرفة هذه الفئة كان أطفالها يعاملون بقسوة وإجحاف إلا أنه وبعد الاهتمام بهذا الموضوع التربوي، وبعد الدراسات التي اقتضت نوعاً من التشخيص والعلاج باعتبارها من أهم الأمور المطروحة فقد اختلفت معاملة أطفال هذه الفئة، الذين ومن خلال عملية التشخيص أخذوا حظهم من الملاحظة والتقييم المباشر الذي يرتبط بكفاءة وإمكانية معلم التربية الخاصة دون اعتماد اختبارات الذكاء كعامل مهم في عملية التشخيص. وهذا الكتاب يأتي في هذا الإطار وهو يمثل محاولة علمية لتناول مسألة التشخيص والاطلاع على مسببات الحالة والتطرق إلى البرامج التربوية وطرائق التدريس وتوصيف سبل مساعدة هذه الفئة، والاستعانة بما توصلت إليه البحوث والدراسات في هذا المجال.


يمكن أرسال المعلومات عن طريق البريد أو أرسال نسخة من الكتب والمجلات على العنوان التالي صندوق بريد 52782 الرياض 11573
او إرسالها على البريد الالكتروني الخاص بالموقع


[   من نحن ? |  سياسة الخصوصية | منتدى أطفال الخليج (جديد) | الصفحة الرئيسية ]

خدمة الخلاصات تاريخ آخر تحديث: 24/9/2020

أطفال الخليج ذوي الإحتياجات الخاصة

جميع الحقوق محفوظة